مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 12:33 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د .محمد شمسان
الحلقة المفقودة في "حل" الصراع اليمني ؟!
السبت 09 فبراير 2019 12:12 صباحاً
حتى ندخل في الموضوع مباشرة وبشكل إيجابي،  يجب أن يقر الجميع داخل اليمن وخارجها أن الحرب الدائرة (منذ أربع سنوات تقريبا ) بكل مآسيها والتي جعلت العالم كله يصاب بالفجيعة -  انها ليست حربا
‪ قادة الجنوب قبل الاستقلال هل كانوا أكثر إدراكا للاستراتيجية السياسية من طليعة الجنوب السياسية اليوم ؟
الجمعة 25 يناير 2019 03:27 مساءً
يجب طرح هذا السؤال بإلحاح شديد اليوم على الطليعة السياسية الجنوبية بكافة اطيافها وكذلك على النخبة المثقفة من اكاديميين وصحفيين ونشطاء المجتمع المدني. فإن عامة الشعب الجنوبي تشعر بالاحباط و
الجنوب (الضال) بين فخامة (المارشال) وسيادة (الجنرال)!؟
الاثنين 21 يناير 2019 04:38 مساءً
بعيدا عن فذلكة الإعلاميين وتنطع السياسيين ، فإن أبناء الجنوب قد ضاقوا ذرعا بالوعود الكاذبة وتلك الشعارات الجوفاء التي تدغدغ العواطف.  فمنذ 4 أعوام عجاف هم يسمعون "جعجعة ولايرون طحينا" من كل
مؤتمر برلين القادم.. بداية سقوط شرعية الرئيس هادي ! فما هو البديل ؟
الأربعاء 16 يناير 2019 05:46 مساءً
دعت الحكومة الألمانية أكثر من 10 دول كبرى وإقليمية ذات العلاقة بتقرير مستقبل اليمن لحضور مؤتمر هذا الشهر ولم توجه الدعوة لحكومة الجمهورية اليمنية (الشرعية).. فماذا يعني هذا ؟ قد يفسر لنا تقرير
مسألة (تقرير المصير) قد تكون (سيفا ذو حدين) إذا تم تدويل القضية الجنوبي
الخميس 13 ديسمبر 2018 01:30 مساءً
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون في أن المجتمع الدولي لن يقبل تحقيق هذا الحق المكفول لكل الشعوب والتجمعات وحتى
يمنية (الجنوب) أو عدمها لاتغير من أحقية (شعبه) في تقرير مصيره
الاثنين 30 يوليو 2018 08:01 مساءً
الجدل البيزنطي الدائر حاليا لن يغير الواقع القانوني (الدولي) بان هناك دولتين يمنيتين هما (ج ي د ش) و (ج ع ي) قد قررتا بالتراضي الدخول في وحدة اندماجية ذاب الكيانان السابقان في دولة جديدة واحدة
من يكون صاحب الفضل ؟ الزبيدي أو الميسري !!
السبت 23 يونيو 2018 07:53 مساءً
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم ) الجنوبي الواحد . وفي وقتنا الحاضر هناك عدة قوى جنوبية سياسية واجتماعية فاعلة على
الثقافة الاغتيالية لسادة الهضبة منذ الستينات وحتى معارك تهامة اليوم
الأحد 03 يونيو 2018 09:40 مساءً
السفير الأمريكي السابق في اليمن "غولدستاين" يكشف أن طارق محمد عبدالله صالح هو وكتيبة من القناصة تتبعه كانوا المسؤولين عن قتل ال 52 ضحية فيما عرف ب  "جمعة الكرامة" إبان ثورة الشباب في صنعاء .
((هل يتحالف الحوثيون مع السعودية والامارات ضد الاخوان ام يتحالف الإخوان مع الحوثيين ضد التحالف السعودي - الإماراتي))
الأحد 08 أبريل 2018 12:22 صباحاً
يبدو أن الشيخ محمد بن زايد استطاع إقناع الأمير محمد بن سلمان بأن الإخوان المسلمين هم الخطر الأول وليس إيران  (وهذا ما صرح به بن سلمان الجمعة -لمجلة تايم الامريكية) وعليه فإن استراتيجية الحرب
من أجل إستقلال الجنوب : رئيس وزراء لـ(الأقليمين) الجنوبي بالإضافة لمثيله الشمالي , برئاسة عبدربه
الاثنين 03 نوفمبر 2014 11:10 صباحاً
" ملاحظة هامة : مع الأخذ في الإعتبار إنه الحل السلمي والمنطقي الذي قد وأكرر قد يقبل به العقلاء القلة في الجنوب ـ أما نُقضاؤهم فلا أضمن قبولهم حتى بمجرد التفكير بهذا الحل أصلاً " !   لو عاد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
مدير شرطة خور مكسر يكشف تفاصيل اقتتال بين بلاطجة داخل فيلا مبسوط عليها خلف قتلى
اول ظهور لأسرة قتيل الممدارة
اختطاف الفتيات في عدن
مقالات الرأي
هناك من رحب بدعوة الجمعية الوطنية الجنوبية وماتضمنه بيانها من توصية لقيادة المجلس الانتقالي بتجديد العلاقة
لا يُخفى على احد, ولا يستطيع كان من كان أن ينكر جهودك والدور الكبير والعظيم والواضح للعيان الذي لعبته يا سيادة
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
-
اتبعنا على فيسبوك