مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 06 مايو 2021 09:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الأربعاء 31 مارس 2021 02:31 مساءً

#شبوة_الموت _على _قارعة_الطريق ..

الأوضاع الصحية في محافظة شبوة كارثية ، ومخيفة جداً ، وتحتاج إلى وقفة جادة من جميع أطياف وشرائح وفئات المجتمع الشبواني ، بعيداً عن كل المماحكات والانتماءات والحزبية العفنة .

وضع المحافظة " صحياً " لايبشر ببصيص أمل ، لإنقاذ أرواح المواطنين التي أضحت ضحية وصيد سهل جدا وفي متناول أبسط " الحميات " التي تبطش بأرواح الناس في " شبوة " دون توفير أبسط مقومات السلامة " الصحية " .

الموضوع ليس للتهويل أو الاستهلاك " الإعلامي " من أجل مآرب حزبية وسياسية ، أو الاصتياد في معاناة المواطنين من أجل تحقيق مكاسب " سياسية " ، القصة والحكاية خلاف ذلك إطلاقاً ، هنآك إنهيار وتدهور وسقوط كارثي ومخيف للمنظومة الصحية المعدومة أساساً في الظروف العادية ، فما بالكم فيما يحدث اليوم من إنتشار مخيف " للحميات " ، يصاحبة " وباء وجائحة " كارثية تنهش في محافظة شبوة .

تشيع الجنائز بشكل كبير من كل مديريات ونواحي وعزل وقرى المحافظة " شبوة " ، وتنصب خيام العزاء واستقبال " المعزون " ليل نهار ، في كل أزقة واحياء وحواري العاصمة" عتق " وضواحيها ، وعدد الوفيات في المحافظة يتزايد بشكل مخيف ومرعب ، جرى وباء وجائحة " كورونا " ، والحميات المنتشرة بشكل غير طبيعي .

بعيداً عن كل شيء تحتاج اليوم محافظة "شبوة" ، وقفة جادة من كل أبنائها في بقاع المعمورة ، فلا يوفر " اسطوانه " الأوكسجين ، من يتقاتلون ليل نهار على حقول النفط وآبار الغاز ، ولن يجد المواطن الشبواني في هذا المحنة ، من يأخذ بيده غير من شرب وأكل من كأس " المعاناة " من أبناء جلدتة .

على أبناء محافظة شبوة من شيوخ قبائل ووجهاءوشخصيات اجتماعية ومثقفين وإعلاميين وكبار رؤوس الأموال والأعمال وشباب ناضج الاستشعار بالمسؤولية الملقاة على عاتقها اليوم ، والعمل على تكون مجلس " إنقاذ " طوعي صحي اجتماعي ، بعيداً عن السياسية وقذرتها ، وفتح أرقام حسابات في البنوك في الداخل والخارج ، لكل أبناء شبوة لتقديم التبرعات ، التي تصب في توفير أبسط مقومات السلامة الصحية من ( أجهزة صحية لمراكز العزل _ أسطوانات الأكسجين _ كمامات _ مؤاد تنظيف صحية _ وغيرها ) .

لانريد التهويل أو التخويف ، ولكن اليوم شبوة أمام كارثة صحية مخيفة ، تمدد وتنهش في جسد المواطن ، في ظل غياب تام لكل أجهزة الدولة ، وانعدام أبسط مقومات السلامة الصحية ، ولا يوجد غير جنائز تشييع ، وقبور تحفر ، وخيام عزاء تنصب ، وموت على قارعة الطريق .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اولا يجب تفعيل دور الرقابة والمحاسبة واذا لم تتم لن تنجح الدولة تفعيل فوري وبدون شفقة ولا عاطفة ولا قرابة يجب
كيف يرفع الانتقالي علم الانفصال في عدن فوق المباني الحكومية وهم يعملون ضمن حكومة الشرعية وفق اتفاق الرياض
الوطن ليس شعارات رومانسية نردده في الاحتفالات ولا خطابا منمقا نتغنى به  في المناسبات  بل الوطن  ترابا
جديرة هي الهيئة العربية للمسرح بامتياز تصنيفها، مؤخرا من قبل المنظمة العربية للثقافة والعلوم الأليكسو،
لم أشعر بالاستغراب وانا اتابع مقال الرفيق عبد الرحيم محسن وهو يكيل التهم جزافا على شخصية جسدت للمواطن اليمني
الوحدة الوطنيّة هي أحد أبرز الركائز الوطنيّة وأحد أهم دعائمه ومقوّماته التي تجمع بين أبناء الوطن الواحد
لا صوت يعلو فوق صوت الشعب... لن يعد مجال التحمل والصبر فقد صبر الشعب الجنوبي بما فيه الكفايه ومن سكت عن حق الشعب
منذُ الوهلة الأولى لتوليه مهام مدير عام هيئة مستشفى الرازي العام بجعار عمل الدكتور حسين عبد الباري السقاف
-
اتبعنا على فيسبوك