مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أبريل 2021 01:47 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة


الثلاثاء 02 مارس 2021 07:19 مساءً

طور الباحة محمية باالله ثم برجالها

عبدالرقيب البكيري

ليتذكر الجميع خلال نهاية عام 2017- 2018م عندما حاولات مليشيات الحوثي الإنقلابية التقدم بتجأة طور الباحة والزحف نحو العاصمة عدن من خلال جبهة شعب،لم تستطيع الصمود امام قوة وعزيمة ابناء المديرية وامام قوة ابناء الصبيحة عامة، فقد كانوا لحمه واحده وجسد واحد للدفاع عن مديريتهم امام العدوا الغاشم.

أن محاولات اليوم التي قام بها العدوا في جبهة حيفان - طور الباحة والتي زعم انه من خلالها سيستطيع التقدم نحو مديرية طور الباحة هي محاولات يائسة وفاشلة ولم يستطيع الصمود لساعات قليلة امام معنويات وعزيمة المقاتلين من مختلف ابناء الصبيحة ومن ابناء مديرية حيفان المنظمين لأفراد اللواء الرابع حزم، ومن افراد كتيبة اللواء 17 مشاة، وامام كل التعزيزات التي وصلت من مختلف الوحدات العسكرية من ابناء المديرية لمساندة إخوانهم أفراد اللواء الرابع حزم بقيادة العقيد وافي الغبس قائد جبهة طور الباحة - حيفان - عيريم.

ونطمن الجميع أنه لاخوف على المديرية، فكل ابنائها وقياداتها بمختلف إنتمائتهم الحزبية وتوجهاتهم السياسية على إستعداد تام لأي طارئ قد يحصل وسيعلنون الجاهزيه القتالية لمساندة وتعزيز قيادة الجبهة القتالية وأفرادها الأبطال ولن يتهاونوا او يتقاعسوا حيال ذلك.

نسأل الله الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قال تعالى :- وَالَّذينَ يُؤذونَ المُؤمِنينَ وَالمُؤمِناتِ بِغَيرِ مَا اكتَسَبوا فَقَدِ احتَمَلوا بُهتانًا
غادرنا قبل ايام الاخ مبارك عمر ملفيه بعد مرض عضال ألم به حيث عانى من المرض لفترة من الزمن رحمه الله
سياسة فرق تسد معروفة لا تخفى على أحد، مع قدمها لازالت تمارس على الشعوب تحت مبررات عديدة. كانت بداية تمزيق بلاد
  ثقة الأفراد بأن ما يؤمنون به هو الحق المطلق، وأن سلوكهم وأفكارهم هما المعيار الذي يجب على الآخرين اتباعه،
لا أعتقد أنه يوجد تاجر في تل أبيب أو نيويورك أو لندن يستغل شهر رمضان، إن كان لديهم هذا الشهر المبارك أو كان لهم
خراب البيوت تاتي من أصحاب الفتنة كيف تبادر في ترك تلك الأعمال التي تقولها ربما بفضول أو ببراءة وقد تفسد فيها
منذ بداية نشأت وبناء وتكوين شركات هائل سعيد انعم وينابيع الخير والعطاء تتدفق بغزارة وترافقها وتسير معها خطوة
القيادات التي تدعي اليوم أنها تسعى إلى استعادة دولة اليمن الجنوبي ممارساتها على الواقع مع شعب الجنوب العظيم
-
اتبعنا على فيسبوك