مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 09:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 02 مارس 2021 10:27 صباحاً

الإقامة بين التجديد والنقل

بعد مقالي يوم أمس تحت عنوان رسالة إلى المجلس الإنتقالي علق الكثير على الموضوع ولفت نظري تعليق أحد الأخوة يتسأل (كيف تتصور الوضع يا بن جرادي) .
ارد على الأخ الكريم من محافظة شبوة :
أننا نعيش حالة تشبه حالة المغتربين حين نسألهم عن حالهم فيقول لسان حالهم
( بنجدد الإقامة والكفيل يطلب كيت وكيت وعندما طلبنا منه تنازل لنقل الإقامة أيضا الكفيل يطلب كيت وكيت والكفيل الجديد يطلب بالمثل كيت وكيت وعليه تظل حياتنا معلقة بيدات الكفيل القديم بالتجديد أو أعطاء التنازل وبين الكفيل الجديد وطلباتهم )
فمن الواضح أن قيادات الانتقالي لم يكونو على دراية بمطبات السياسة ولا بفن الممكن فيها  .

فأصبحنا في عزبنا غير قادرين على ان نخرج منها  فالدوريات منتشره خايفين يقبض علينا ويتم تسفيرنا ونتواصل مع الكفلاء فقط بالهاتف وهكذا تتم حياتنا .
وقلت للمغترب ليس حالك بأحسن من حالنا فنحن لنا مدة طويلة ونحن بيدات الكفيل نشقاء عليه وبسبب كرونا ايضا جلسنا في بيوتنا واغلقت ابواب العمل وقلت المادة وأضحينا بلا أقامه ونحن في وطننا وبلا عمل وبلا راتب .
ننتظر كفيل آخر ان يتبنانا ويدفع رواتبنا .
الكفيل القديم نقنقنا كثير ولكنه كما يبدو تنازل عنا وكنا نحبه فقد نسج لنا أحلام اليقظة وعيشنا في فيلم هندي حب ورقص وحركات مشوقة كلها تلخ بتلخ .

واي كفيل جديد يبدوا أنهم لن يحبونه وكل كفيل له شروطه ونريد ماله ولا نقبل منه شروطه وهو من هواة أفلام ومسرحيات عطيل وهاملت .
نحن يا صديقي الشبواني ضعنا وضيعنا حياتنا بين تجديد الإقامة ونقل الكفالة لم نبني لنا قاعدة داخلية واقعيه بل دمرنا اساسات القاعدة التي كانت موجوده وعشقنا أفلام الخيال ورامبو واميتاب باتشان وهيلا مارينا
فبتنا نقلدهم وبالأخير وجدنا أنفسنا بلا أقامه ولا كفيل قابعين بالعزب خايفين من الدوريات والبصمة والتسفير ويداتنا خالية من المال لا قدرنا نطعم أنفسنا ولا أهلنا ولا معانا حق السفر والدين تراكم علينا ما معانا غير الواتساب والفيس بوك نرسل الصور والملصقات والنسخ واللصق ونتبادل النكت وبطوننا تقرقر جوع لا رامبوا ولا اميتاب باتشان ولا ظفرنا بهيلا مارينا ولا بنجلاء فتحي ولا حتى بتحية كاريوكا .
هذه نهاية أفلام رامبو وأميتاب باتشان . 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
مقراط : وفاة 32 ضابطآ وصف ضابط خلال ال24ساعة الماضية أصيبوا بالحميات
انقطاع تام للكهرباء في عدن
شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية
اختفاء فتاة بدار سعد
مقالات الرأي
- يسيطر السُلاليون العنصريون الحوثيون على صنعاء وكامل جغرافيا الشمال اليمني عسكريا وسياسيا ويعملون على
  علي ناصر محمد يصادف 12 أبريل اليوم الدولي للرحلة البشرية إلى الفضاء، ذكرى انطلاق أول مركبة فضائية دارت حول
لاينبغي ان يقرأ حديث الناشط الحوثي حسين الاملحي المحسوب على مكتب عبدالملك الحوثي والانتقادات اللاذعة التي
مع زهو انتصارات بلدها العريق، وتمدد امبراطوريتها العظمى التي لا تغرب عنها الشمس، وفي عز شبابها مطلع خمسينات
ا خي الجنوبي اليك ما قدمه الرئيس عيدروس الزبيدي والانتقالي للجنوب!!!فإذا بإمكان أي جنوبي أن يقدم أفضل منه---
مشكلة الكهرباء الحاليه في عدن, وما حواليها, تتمثل في ( عدم قدرة ادارات الكهرباء على تغطية نفقات شراء المشتقات
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
-
اتبعنا على فيسبوك