مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أبريل 2021 01:39 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الجمعة 05 فبراير 2021 08:58 مساءً

اياكم والمال الحرام !!

الإسلام يحذر من خطورة الحصول على المال الحرام بأي طريقة لأنه يؤدي لمنع الرزق وعدم إجابة الدعاء وإغلاق باب السماء وكثير من الناس يتساهلون في أكل المال الحرام وكلما زاد الفرد من الغنى بالحرام زاد فقراً في الآخرة ففي البخاري أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: «أتدرون من المفلس؟ قالوا المفلس فينا يا رسول الله من لا درهم له ولا متاع فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاته وصيامه وزكاته كما أن المال الحرام ينزع بركة كثير من الأبناء فكم من أب أعجبه قوام أبنائه وقد غذاهم الحرام وما علم أن هؤلاء الأبناء قد يكونون غداً سبب شقائه في دنياه وأخراه بشؤم المال الحرام . دخل بهلول يوما على المتوكل فقال المتوكل له: كيف ترى قصري هذا ؟ قال: حسن لولا عيبان...! قال: وما هما ؟ قال: إن انفقت فيه من المال الحلال فأنت مسرف والله لا يحب المسرفين وإِن أنفقت من المال الحرام فأنت خائن والله لا يحب الخائنين. ولا يحتاج العاقل الى بهلول يعظه بل يحتاج الى واعظ من نفسه .

لذلك كانت المرأة قديما توصي زوجها حين خروجه من بيته قائلةً: يا هذا اتق الله في رزقنا ولا تطعمنا حراما فإنا نصبر على الجوع ولا نصبر على النار ولأكل الحرام آثار سلبية مدمرة وخطيرة على الفرد والمجتمع في الدنيا والآخرة
وبنظرة لا تحتاج كثيراً من التدقيق نجد أمراضاً اجتماعية تفشت يتمثل كثير منها في تكالب الناس على جمع المال بشتى الوسائل من دون مبالاة من الحرام كان أم من الحلال كما نجد كثيراً من يسرق المال العام بصورة مباشرة وغير مباشرة فمنهم من يستغل ممتلكات العمل المختلفة لقضاء مصالحه الشخصية
ومن أبشع صور المال الحرام أكل مال اليتيم الذي سيصلي صاحبَه النارومن الحرام منع النساء من حقهن في الميراث حتى لا ينتفع أولادهن وأزواجهن به وهناك من يأكل حق الأجير فيكون خصماً لرسول الله يوم القيامة فينبغي علينا جميعاً أن نتوجه إلى الله ونتوكل عليه - حق التوكل- في الرزق وليكن لسان حالنا ولنعرف أن ما أصابنا من فقر وضيق رزق فمبعثه البعد عن الله وعصيان أوامره فالكسب الحرام له آثار وأضرار وخيمة على صاحبه فهو يؤدي إلى ظلمة القلب وكسل الجوارح عن طاعة الرب ونزع البركة من الرزق والعمر . قال ابن عباس رضي الله عنهما: إن للحسنة نوراً في القلب وضياء في الوجه وقوة في البدن وزيادة في الرزق ومحبة في قلوب الخلق. وإن للسيئة سواداً في الوجه وظلمة في القلب ووهنا في البدن ونقصاً في الرزق وبغضاً في قلوب الخلق .فأكل الحرام يوجب غضب المولى عز وجل وسخطه على العبد ويزداد بأكله الحرام بعداً من رحمة الله تعالى.
نسأل الله العلي القدير أن يرزقنا الرزق الحلال وأن يبارك لنا فيه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رمضان ضيف كريم على قلوبنا ويهيمن على عقولنا وجوارحنا ومشاعرنا وأحاسيسنا ويحلق بأسمائنا مدة شهر واحد من كل
في الوقت الذي يتم تكليفه للمرة الرابعة خلال عامين بتشكيل الحكومة الاسرائيلية يتم بالمقابل توجيه التهم اليه
لأنني مهتم بالاقتصاد فالسياسة في أحيان كثيرة لا تستهويني، ولقد تركت للمراقبين السياسيين متابعة أحوالها،
  بقلم/ ليونيد تسوكانوف - مدير جمعية الأورال للشباب الشرق الاوسطترجمة/ نبراس عادل - طالب وباحث في جامعة
تدخل حرب اليمن عامها السابع بمنعطف سياسي وعسكري كبير سوف يغير من المشهد العام فيها، فبعد حرب بدأت بأوامر
الطائرات المسيّرة والمتتالية على مناطق من المملكة من قبل الحوثي تستهدف الإنسان والمنشآت والمناطق المدنية
أتساءلُ بحزن عميق وشعور باكٍ من الأسى: ماذا أفاد الحوثيون من انقلابهم على الشرعية في اليمن غير هذا الدمار
يطرح بعض البسطاء أو غير المدركين لعواقب الأمور أو المغيبين تساؤلات عن ما يجري على أرض اليمن الشقيق من أحداث،
-
اتبعنا على فيسبوك