مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 فبراير 2021 11:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

بتنفيذ من مؤسسة ألف باء مدنية وتعايش .. مدير عام مديرية خورمكسر يتفقد مشروع تأهيل شبكة الصرف الصحي بحي "الدوبي لاين"

الثلاثاء 19 يناير 2021 11:10 مساءً
عدن (عدن الغد) بديع سلطان

تفقّد مدير عام مديرية خورمكسر عواس الزهري، اليوم الثلاثاء، برفقة مديرة المشاريع بمؤسسة "ألف باء مدنية وتعايش" آثار علي، مشروع تأهيل شبكة الصرف الصحي لحي "الدوبيلاين" بالمديرية، والذي تنفذه المؤسسة.

وأشار مدير عام المديرية، خلال النزول، إلى أهمية مثل هذه المشاريع التي تركز على البنية التحتية، وتعزيز الخدمات العامة للمواطنين، مؤكدًا أن مشروع الصرف الصحي في حي "الدوبي لاين" يحمل أولوية قصوى لدى قيادة السلطة المحلية في المديرية.

وتعرّف الزهري من مقاول المشروع، على نسبة الإنجاز التي تحققت، والبالغة 60 %، مشددًا على ضرورة الإسراع باستكمال المشروع والانتهاء منه خلال الفترة المحددة، وفق المعايير المتفق عليها فنيًا وهندسيًا.

وأشاد مدير عام مديرية خرومكسر بتدخلات مؤسسة ألف باء مدنية وتعايش، في العديد من المشاريع النوعية في المديرية، واهتمامها بالجوانب الخدمية والمجتمعية، التي تمثل احتياجات ذات أولوية، نظرًا لعلاقتها المباشرة بالمواطنين.

ويأتي المشروع ضمن برنامج التماسك المجتمعي، الذي تنفذه مؤسسة "ألف باء مدنية وتعايش"، بالشراكة مع منظمة شركاء اليمن، منذ عامين، ويسعى إلى تخفيف النزاعات والعنف في مديرية خورمكسر.

وبحسب مديرة المشروع آثار علي، فإن المشروع يهدف إلى إنهاء مشكلة طفح مياه الصرف الصحي، والذي يعاني منها المواطنون منذ سنوات طويلة، وتسببت بالكثير من النزاعات.

وتؤكد مديرة المشروع أن مشاريع التماسك المجتمعي تكتسب أهميتها من خلال تشجيع عملية بناء السلام، والتخفيف من التطرف العنيف، والذي نسعى إلى تحقيقه من خلال برامج التنمية والخدمات.

يذكر أن النزاعات المجتمعية والمحلية في مديرية خورمكسر ترجع في أسبابها إلى عدم الاستقرار في توفير الخدمات العامة ومشاريع البنى التحتية، والذي يسعى مشروع التماسك المجتمعي إلى معالجتها وتجاوزها.


المزيد في أخبار عدن
في حلقة نقاشية نظمتها مؤسسة وجود للأمن الإنساني.. الإتفاق على صياغة ميثاق شراكة بين وسائل الإعلام والمنظمات والمجموعات النسوية
  عدن/عدن الغد/خاص: في إطار الشراكة الحقيقية بين المنظمات والمجموعات النسوية ووسائل الإعلام وتحت شعار " التنسيق ...التعاون...التكامل أساس للشراكة الفعالة مع
باخرة الوقود المحملة 8200 طن ديزل.. تنتظر أذن صاحبها لتفريغ حمولتها لمحطات توليد كهرباء عدن
كشف مصدر مطلع النقاب عن الباخرة المحملة بوقود الديزل المخصصة لمحطات التوليد كهرباء عدن . وبحسب المصدر فان الباخرة المحملة 8200 طن من الديزل متوقفة و بانتظار أذن مالك
النامس يرأس أجتماع اللجان المجتمعية بمديرية دارسعد في عدن
ترأس المهندس عبدالعزيز عوض النامس رئيس اللجان المجتمعية بمديرية دارسعد في عدن صباح هذا اليوم الاربعاء الموافق ٢٠٢١/٢/٢٤م اجتماعًا أمنيا يخص المنطقة الغربية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف مات الفنان رائد طه؟.. زميل له يحكي اللحظات الاخيرة في حياته
كلمات مؤلمة قالها الممثل رائد طه قبل وفاته
رقم مرعب لعدد الإصابات بفيروس كورونا في اليمن خلال يوم
“ما فيش كورونا في اليمن” : الفايروس واللقاح “مؤامرة”
محافظ العاصمة عدن يوجّه بوقفٍ شاملٍ لأعمال البناء في أراضي عدد من المناطق بالعاصمة
مقالات الرأي
الأسيران!كلاهما في حكم الأسيرحتى لو كانت قيودهما من ذهب!أحدهما في أبوظبي والآخر في الرياضلكنهما في الواقع
صباح الخير ياعدن. وداعاً رائد طه. رائد عدن. وداعاً قلب عدن المتالم الضحوك. وداعاً روح عدن الواسعة كالبحر مع كل
موت الأشخاص و بالأخص الشباب بعوارض باطنية أو جراحية حادة و طارئة هو ما ينبغي على الطب و الأطباء منعه و هو
حين يعود المؤرخون بأنظارهم إلى تاريخ عدن وهو موغل جدا في القدم. فإن الأرجح أن تظغى " المدينة الدولة " فيه على
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. أحترت كثيراً هل أعلن تضامني مع محافظ عدن أحمد حامد لملس أم مع شكوى الفنان
رائد طه ..ما أكثر محبيك هذا المساء.وما أكثر من التفوا حولك اليوم من المسئولين والقيادات ..!ستنهال تعازيهم هنا
لا اظن أن عاقلا من الجنوبيون في هذه اللحظات ما فوق الحرجه سوف يقف ضد أي مراجعه أو إعادة صياغة أو هندسة فطنه
كتبها/ هشام الحاج: لم اتردد كثيرا في الكتابة عن الكوادر الفنية والإدارية في العاصمة المؤقتة عدن، والتي تستحق
  في وطني يعاني الأخيار ومن يزرعون الإبتسامة حتى يرحلون.. في حين ينعم التافهون بما لذ وطاب ويسرحون ويمرحون
حين يعود المؤرخون بأنظارهم إلى تاريخ عدن وهو موغل جدا في القدم. فإن الأرجح أن تظغى " المدينة الدولة " فيه على
-
اتبعنا على فيسبوك