مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 07 مارس 2021 08:20 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

لأول مرة.. مسجد في الجزائر يبث أغانيٍ احتفالا بـ"يناير"

الثلاثاء 12 يناير 2021 08:50 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

في حركة فريدة من نوعها، بث أحد مساجد منطقة القبائل بالجزائر، أغاني أمازيغية للفنان القبائلي الراحل ليدير، عبر مكبرات صوت المئذنة، وذلك احتفالا برأس السنة الأمازيغية (عيد يناير).

وقد صنعت هذه الخطوة حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتسأل المعلقون عن الأسباب التي دفعت بإمام المسجد للقيام بهذه الخطوة، وما موقف السلطات الرسمية من ذلك.

ونشرت صفحة (بجاية سيتي) الفيديو دون تحديد مكان تواجد المسجد، وأرفقت الفيديو بنص باللغة الفرنسية جاء فيه:"يناير مكبرات المساجد تعزف موسيقى بمناسبة يناير".

وظهر في الفيديو مواطن من المنطقة يرجع أنها قرية آيت أوغلان، يعبر عن إعجابه بالخطوة وهو يتكلم باللغة الأمازيغية:"أسقاس أمقاز (عيد سعيد) إنه لشيء جميل أن يبث المسجد أغاني أمازيغية تراثية".

استجهان ورفض

من جهة ثانية، طغت لهجة الاستهجان على ردود فعل المغردين، واعتبروا ذلك نوعا من المساس بحرمة الدين، وتسأل أحد المعلقين:"هل يتعلق الأمر بالاستفزاز، حتى المستعمر لم يجرؤ على فعل ذلك؟".

وقال آخر في رده على صفحة (بجاية سيتي):"ينشرون للناس الغناء في المسجد؟ المسجد للصلاة وللعبادة وليس للغناء من يريد الغناء يذهب إلى مكان آخر، من المفروض أن تتم معاقبة من أمر بذلك".

وتعليقاً منه على هذه الحالة، قال المفتي الشيخ أبو عبد السلام الجزائري لـ"سكاي نيوز عربية:"إذاعة الأغاني مهما كان لونها عبر مكبرات الصوت المخصصة للآذان هو أمر مرفوض، ولا يجوز شرع".

وأوضح الشيخ:"عدا بث المدائح النبوية في المناسبات الدينية كليلة القدر أو عيد الأضحى والمولد النبوي فكل غناء بهذا الشكل أمر غير مقبول".

ويؤكد المفتي الشيخ أبو عبد السلام الجزائري أن ذلك السلوك مرفوض حتى ولو كان في الإطار الثقافي والاجتماعي، وأوضح أن مكان هذه الأغاني في مثل هذه المناسبات لا يمكن بأي حال من الأحوال يكون المسجد. وأرجع الشيخ هذا السلوك إلى ما أسماه :"غياب الأخلاق والقيم"، وقال: "كل واحد يتحمل مسؤوليته في النهاية".

من جهة ثانية، يرى الباحث الجزائري المتخصص في علم الفلسفة البروفيسور بوعرفة عبد القادر وبرفيسور أن عيد يناير لا يدخل في المحرمات الدينية وليس عبادة وإنما عادة.

ووفق هذا الطرح يرى بوعرفة الأمر من زاوية آخرى، وقال لـ"سكاي نيوز عربية":"لا يجب تضخيم الأمر ويناير مجرد عرف اجتماعي ولا يجب أن نعطي الفرصة لحراس النوايا".

مجرد موروث شعبي

وأكد بورعرفة أن سكان القبائل هم الأكثر تمسكا بالدين، وأن مثل هذه المظاهر ليست أكثر من موروث اجتماعي شعبي ولا يحمل شركا ولا يجب أن يجرم أو يفتى فيه بالنظر إلى طبيعة الأناشيد التي يتم بثها.

وتحتل ولاية تيزي وزو الصادرة الوطنية في عدد المساجد، حيث يتواجد بها أكثر من 860 مسجد وأكثر من 20 زواية والمئات من المدارس القرآنية والكثير من العلماء، وتليها ولاية بجاية التي بأكثر من 700 مسجد.

ولغاية كتابة هذه الأسطر لم يرد أي بيان من السلطات الرسمية الجزائرية، أو توضيح من وزارة الشؤون الدينية.


المزيد في احوال العرب
البابا فرنسيس يصل إلى العراق في زيارة تاريخية رغم تفشي كورونا والمخاطر الأمنية
وصل البابا فرنسيس إلى العاصمة العراقية بغداد، الجمعة، في زيارة هي الأولى من نوعها لبابا الفاتيكان إلى العراق.   وتهدف الزيارة، التي تستمر أربعة أيام، إلى طمأنة
وزراء الخارجية العرب يثمنون جهود الوساطة الكويتية لإنهاء الأزمة الخليجية
القاهرة/عدن الغد/متابعات: ثمن وزراء الخارجية العرب، اليوم الأربعاء، المساعي والجهود والوساطة التي بذلتها الكويت في سبيل تحقيق التضامن العربي والخليجي المنشود،
أبو الغيط: ندعم جميعاً حق السعودية في صد هجمات الحوثي
أكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، دعم الجامعة لحق المملكة العربية السعودية الأصيل في الدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثيين. وفي كلمته التي ألقاها،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الإخلاص في العمل من أعظم الأمور التي يجب الالتزام بها لما لها من أثر طيب في حياة الفرد والمجتمع بأكمله ويبدأ
يعاني قطاع غزة الذي يقطنه زهاء مليوني نسمة، من أزمات اقتصادية عديدة على رأسها ارتفاع معدلات البطالة، التي
بقلم/ ليونيد تسوكانوف - مدير جمعية الأورال للشباب الشرق الاوسط ترجمة/ نبراس عادل - طالب وباحث في جامعة الاورال
الإسلام يحذر من خطورة الحصول على المال الحرام بأي طريقة لأنه يؤدي لمنع الرزق وعدم إجابة الدعاء وإغلاق باب
المشرفون على عملية الانتخابات الفلسطينية أكثر من الحاجة، وأكبر بكثيرٍ من المهمة، بالمقارنة مع غيرها من
ان مواجهة التحديات الراهنة والتهديدات الخطيرة التي يتعرض لها الامن القومي العربي يحتم على القيادة العربية
تواجه حكومة الاحتلال معركة انتخابية جديدة في اقل من عامين مع تفشي وباء كوفيد-19 وفي الوقت الذي تولى الرئيس
كأنه قدرهم منذ آلاف السنوات، أو هي جبلتهم العفنة وفطرتهم الخربة، وعقلهم السقيم وفكرهم المريض، أن يرتبط
-
اتبعنا على فيسبوك