مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 مارس 2021 08:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 03 يناير 2021 09:28 مساءً

جريمة مطار عدن...الشرعية بعد أن حددت الجهة المسئولة عن الهجوم أعلنت عن تشكيل لجنة لمعرفة الجهة المسئولة..!

كل المؤشرات  حتى الساعة بشأن الهجوم على مطار عدن الدولي  تُـــشير إلى أن ثمة توجّــه لدى التحالف والشرعية بأن يتم إخفاء الحقيقة - على  الأقل بالمدى المنظور- والاكتفاء عوضا عن ذلك برجم الاتهامات  بوجه الحوثي وحصرها فيه، وقمع أي تحقيق جاد يخرج عن هذا الافتراض المسبق أو يكشف عن جهة أخرى متورطة بهذا الهجوم. فالسعودية تخشى من أية مفاجئة صادمة قد تطيح بجهدها الجهيد الذي بذلته بالشهور الماضية وافضى لإنجاح التشكيلة الحكومية في حال تم تحقيق  مستقل وشفاف، كما انه سيضعها في مربع الإحراج أمام الداخل اليمني، وأمام المجتمع الدولي ومجلس الأمن، الذي ضاق ذرعا من طول أمد هذه الحرب وستُعقــد هذه المفاجئة في حال ظهورها معركتها مع الحوثيين ويفاقم أكثر من حالة انعدام الثقة - الشبه معدومة أصلا- بين جناحيّ هذه الحكومة: الشرعية والانتقالي، ويجهضها بالمهد.

     -السعودية تَــعلَـمُ جيدا من هي الجهة التي تقف خلف هذا الهجوم، ولا تعدم الوسيلة لمعرفة ذلك. فهي  تمتلك الامكانيات التقنية  الهائلة لكشف الحقيقة، أو على أقلها أن بوسعها جلب خبراء دوليين ومعدات واجهزة حديثة من الخارج لكشف المستور. ولكنها مع ذلك حتى الآن لم تفعل شيئا للشروع بأي تحقيق، أو تكشف نوعية شظايا السلاح المستخدم، وهو أقل أجراء يمكن عمله والذي من خلاله سيكون من السهولة بمكان التعرف على مدى هذا السلاح  ومصدر إطلاقه، هذا ناهيك عن ان بمقدورها أن تستعين بقدرات الولايات المتحدة الأمريكية المتطورة من قبيل اجهزة المراقبة المتطورة التي تمتلكها  وبالأقمار الاصطناعية، خصوصا وأن أمريكا شريكا استراتيجيا ولوجستيا للسعودية بهذه الحرب .

-الحكومة لم تخرج في تصريحاتها بشأن الجهة المسئولة عن العملية عن المسار الذي حدده لها التحالف من اللحظة الأولى للعملية، وتطابَــقَ معه تماما منذ الدقائق الأولى للحادثة, وهو أمرا ليس مستغربا إذا ما علمنا أنها حكومة أضعف من أن تغرد خارج سرب التحالف أو تصطدم به، ناهيك عن أن من مصلحتها أن تتوجه الأنظار بعيدا عن معسكرها المتضعضع الذي تفترسه الخلافات لئلا يؤثر ذلك بالتالي على مستقبلها ويلحق بها تصدع يودي بها الى الانهيار، وهي  الداخلة للتو في شهر عسلها . ولتكريس فرضيتها  أكثر لدى الإعلام بوقوف الحوثيون وراء هذه العملية  فقد اشاعت  حكاية مهاجمة مقرها في معاشيق بطائرة مُــسيّــرة وبأن الدفاعات الجوية قد اعترضتها، ثم عادت (الحكومة) لتقول  أنها اسقطتها، ولكنها  ولشدة اضطرابها وتخبطها لم تعرض حطام الطائرة التي من المفترض وفقا للبيان انها قد تحطمت ، وهو ما ضاعف من الاعتقاد  أن لدى هذه الحكومة والتحالف اشياءً خطيرة يخشون كشفها.

    - ولكن هذا  ليس هو أطرف ما بالأمر، ولا بالسرعة الخارقة بمعرفتها  بالجاني بعد دقائق من الجريمة، بل أنها أي السلطة بعد ذلك اصدرت قرارا بتشكيل لجنة تحقيق  لمعرفة الجهة التي تقف خلف الهجوم.!

-البيان الذي صــدَرَ عن المجلسِ الانتقالي الجنوبي، والذي تحدث عن ضرورة عدم استباق التحقيقات وأن يتم كشف الحقائق من خلال تحقيق شامل وجِدي.    

     فالانتقالي هنا كان أكثر مسئولية ومنطقية بتعاطيه مع الحدث قياسا مع موقف الحكومة والتحالف، وكان واضحا  بقناعته  بأن  الجهة المسئولة عن الجريمة لا تنحصر بالحوثيين فقط بل بجهات داخل الشرعية كون هناك عدوا ظاهرا وعدو خفي ـ بحسب البيان ـ. ولكنه أي الانتقالي في الوقت عينه لم يكن بعيدا عن حالة التخبط  الذي شاهدناه  عند الأطراف الأخرى، ففي الوقت الذي كان بيانه واضحا وأكثر حصافة ومسئولية، إلا أنه ومن خلال أحد قياداته الكبار سارع الى تبني فرضية التحالف والشرعية ونسف بيان المجلس  واظهره بصورة متناقضة. وبالتالي لن يجلو الحقيقة سوى تحقيق شامل  تضطلع به لجنة تحقيق محايدة من كل الأطراف المعنية. 

 
تعليقات القراء
516658
[1]
الأحد 03 يناير 2021
الشريف بركات | اتحاد دولة الجنوب العربي

516658
[2] حاميها حراميها
الأحد 03 يناير 2021
الشريف بركات | اتحاد دولة الجنوب العربي
من المُكلف بحماية المطار؟ أين الصواريخ المضاده ؟ والخ الخ الخ

516658
[3] الله يرحم الضحايا والحوثي صدوه رحب ومنتظر مزيد من التهم
الأحد 03 يناير 2021
علي طالب | كندا
تم تصفية موقع الانفجار وازيلت الشواهد ، ومن اراد ان يطمس جريمة يزيل الدلائل المادية من موقع الحدث وهذا ما تم. هذه الجريمة لا يمكن ان يكشفها فريق محلي ولابد من فريق دولي متخصص محايد من الامم المتحدة ، روسيا ، امريكا ، بريطانيا ومصر . لا اعتقد ان هناك نوايا للسعودية ان تسمح او تطلب لجنة دولية محايدة من القوى المذكورة اعلاه ، والسبب معروف للجميع واعتبروا الامر منتهي.

516658
[4] قلت لك انك حوثي يابن طالب
الاثنين 04 يناير 2021
ابو احمد | عدن
عدو اليمنيين شمالا وجنوبا الوحيد هو الحوثي وهو المستفيد الوحيد من هذه العملية ..وقد قام بعمليات مشابهة واعترف بها مثل العند ومعسكر الجلاء ولكن المزايدين لا يعترفوا ..السقلدي لا اعلم الى من يلمح ..تشكيل لجنة دولية ماحد فاضي لنا ..السفير الايراني استحل العاصمة صنعاء ويترندع براحته ويبدو انه سليماني اليمن وصنعاء العاصمة العربية التي صارت تحت سيطرتهم للاسف ..عدونا الوحيد هو الحوثي الايراني والا سيستبيح اليمن كلها وعينه على الجنوب

516658
[5] حكومة عصابات لا يهمها تحرير اليمن ،بل سرقة عدن
الاثنين 04 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
ي سقلدي في مثل شعبي يقول اي حاجه لا تشبه صاحبها كسبها حرام .اذا كان رئيس شرعيه باع وطنه مرتان وتخلى عن اهله وجعلهم في ضياع كيف يمكن ان ياتي بحكومه يمكنها تدبر شان وطن .شرعيه فاقده شرعيتها لا تفعل شئ لتحرير اليمن الذي شرعنها يوما ما فكيف لها ان تفعل خير للجنوب .اهل اليمن لا يقاتلوا الحوثي، بل يريدون احتلال عدن حتى يستمروا بنهب واردتها والمعونات الدوليه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عيدروس الزبيدي: بسقوط مأرب سيكون من المنطقي إجراء محادثات مباشرة بين المجلس الانتقالي والحوثيين
مالك محطة النهدي يقول ان قوة امنية احرقت محطته (فيديو)
احتجاجات شعبية في خور مكسر تنديدا على سوء تردي الخدمات في المدينة
صدق او لاتصدق.. البسط على مسجد بعدن
عاجل: سعر جديد للبترول في عدن
مقالات الرأي
إن كان ثمّـــة ميزة حسَـــنة قد تركها الرئيس السابق علي عبدالله صالح بعد مقتله، فهي أنه قمَــعّ أولاده
كل عام تتسوّل الامم المتحدة على خلفية الجانب الانساني في اليمن وتعلن حملاتها تدق كل باب شريف او وضيع وتجعل
قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا. كنا ومازلنا نردد هذا البيت بسعادة وإعتزاز بالمعلمين الذين
من ينتظرون سقوط مأرب بشغف، يستعجلون سقوط ما تبقى من قلاع الحرية والشرف لحساب العدو، ستصمد مأرب صمود
سيكون هذا المنشور هو الخامس الذي أتناول فيه حديث الساعة بل وحديث كل ساعة الأ وهو موضوع الكهرباء..لا أخفيكم
  ماذا يحدث في عدن اليوم ؟ ! سؤال ذات أهمية للبحث عن السبب ليذهب العجب , ويدحض كل الاشاعات والاكاذيب والتدليس
بين الحين والآخر يتباها كثير من الدول بتقديم الدعم لليمن وبارقام خيالية وربما تكون صحيحة خرجت من خزائن تلك
السعودية تريد السلام ووقف الحرب والحوثي لا يريد السلام ولا وقف الحرب والحرب مستمرة وحتى الآن لا أحد منهم حقق
  بما أن المواطن العادي لم يعد لديه ما يخسره في حال أن سيطر ع البلد أي طرف من الاطراف المتصارعة في
  وصلتنا أخبار تخرس أصوات المتشائمين فهناك انجازات عظيمة في عدن يجب أن لا نهملها ، فقد بلغنا خبر إنجاز عظيم
-
اتبعنا على فيسبوك