مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 يناير 2021 07:42 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 07:37 مساءً

من سينقذ رياضتنا؟!

من سينقذ رياضتنا؟!

 إيقاف دولي أم أصحاب العقول المحبة للرياضة!!

 

عبدالعزيز الفتح 

 

عندما نأتي للحديث عن ارتباط السياسة بالرياضة نجد العقوبات الدولية والقارية موجودة، وذلك عندما تكون هناك دولة متواجدة وتفرض سلطتها. 

وعندما تكون الرياضة بعيدة السياسة؛ نجد أنها في بعض الأحيان تحقق التقارب السياسي وتحديداً كرة القدم بحكم شعبيتها الطاغية، فليست مجرد فوز أو خسارة، بل هي وسيلة حوار ثقافي وتقارب بين الشعوب؛ ولذا يمنع الاتحاد الدولي لكرة القدم إقحام السياسة في منافسات هذه اللعبة.

وعند ضياع الدولة نجد أن الحابل يختلط بالنابل ومن الصعب لملمة الأمر، ففي مناطق سيطرة الحوثيين ظهرت لنا مشاركات ودوريات بإسم المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة والسلام. الجميع يعرف أن هذه الدوريات في المحافظات الشمالية ولا يختلف عليها اثنين؛ أنها دوريات تحمل الطابع السياسي ولا تمت صلة للرياضة الحقيقية إلا بإسم كلمة الدوري.

أما في محافظات سيطرة الشرعية حدث ولا حرج، فلقد ظهر لنا مسميات جديدة لدوريات تحمل أسماء أشخاص من خارج إطار الدولة.

تعدي صريح يرتكبه الجميع ضد كرة القدم وغيرها من الرياضات الأخرى.

تسييس الرياضة ممنوع ليس لأنه يتعارض مع قوانينها وأخلاقها فقط، ولكن لأنه يؤدي إلى تمزيق النسيج الاجتماعي وكذلك يؤدي إلى أزمات وكوارث.

يحرص الاتحاد الدولي وكافة الاتحادات القارية على غرس الروح الرياضية بين الجميع في كل البطولات الرياضية وعدم إقحام السياسة في الرياضة من منطلق ترسيخ مبادئ اللجنة الأولمبية الدولية التي تحظر استخدام الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص في الترويج لأغراض سياسية، من شأنها أن تزعزع الاستقرار وتعكر صفو تلك المشاركات التي تواجدت من أجل نشر المحبة والألفة بين المشاركين. 

ونحن في اليمن أصبحت الرياضة وسيلة من وسائل فرض الآراء وحمل شعارات التفرقة بين الجميع. 

ضياع الدولة وظهور مليشيات في الشمال والجنوب وغياب اتحاد عفى عليه الزمن هي من أوصلتنا لهذه النتائج التي ستجعل الرياضة في الوطن مهددة بالإيقاف إذا وجد دولياً أو من عنصرية؛ ستدمر أجيال قادمة ولاحقة. 

أنا وغيري نتسأل من سينقذ مستقل أجيال مما يحدث للرياضة. 

تفرقنا سياسياً! 

تمزقنا اجتماعياً! 

تشتتنا دينياً! 

اتركوا الرياضة تلملم جراحنا وتضبط جراحنا وتتعالج أصواتنا المكتظة بأنين الآهات والألم.

أسئلة تراود مخليتي من سينقذ رياضتنا عقول محبة أم إيقاف دولي؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات سعودية في طريقها الى عدن
قائد عسكري رفيع المستوى يصل عدن
الإعلامية سحر نعمان تشكو تمييزا مناطقيا وتقول:" والدتي انجليزية بريطانية لكنهم يريدون فقط التركيز على اصولي الشمالية
عاجل : بدء صرف مرتب شهرين لمندوبي وحدات الجيش من شركات الصرافة بعدن
تحذير من تحوير لشكل منتجات بسكويت ابو ولد
مقالات الرأي
  إنها لم تكن شدة إلا وجعل الله بعدها فرجا ومخرجا، ولن يغلب عسر يسرين.. وثقتنا بالله أكبر من أن يخالطها شك،
أنا لست من المواظبين على شراء الجرايد ولكني أحرص على شرائها حينما تنشر لي أي مقالة أو يكون هناك تقرير أو تحقيق
  لم يكن الحوثيون جادين جداً في نفي أي عملية منسوبة لهم كما ظهروا بعد استهداف مطار الرياض بصاروخ، السبت
  بقلم /عبدربه هشله ناصر محافظة شبوة تمتلك شريط ساحلي يمتد لا كثر من 300 كيلو متر على البحر العربي وقامت على
  سامي الكاف - - - - - - - - - - - - يبرع عدد ممن ينتمون إلى المشهد السياسي في اليمن، بشماله و جنوبه، بما في ذلك ممن
عادت الحكومة إلى عدن ورحبنا وأستقبلنا وأستبشرنا خيراً بها وأنها  ستقوم بأداء واجبها في تحسين الخدمات
  لا يختلف اثنان على أن الحرب المشؤومة التي تسببت فيها مليشيات الحوثي المصنفة في قوائم التنظيمات الإرهابية
كانت مذهلة في دقة تفاصيلها، مشاهد الاحتفال بتنصيب الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على مدخل مبنى الكابيتول
هل يصلح بايدن ما أفسده ترمب ؟! سؤال عربي من داخل الصندوق الأمريكي وبنكهة عربية مؤمركة لا علاقة لها بالعرب ولا
طالعتنا الصحف والمواقع الإعلامية أن "حكومة المملكة ترفض مناقشة موضوع صرف وديعة جديدة للبنك المركزي اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك