مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يناير 2021 12:22 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 20 نوفمبر 2020 06:06 مساءً

سلام الله على حضرموت

عبدوه الحيقي

سلام لناسها، طباعهم، ذكائهم، تدينهم، سلام الله على الملامح السمراء.. سلام الله على الشوارع الهامدة بُعيد الأذان، سلام الله على التدين الصادق، سلام الله على شعرائها وفنانيها الخالدين ومتصوفيها الصادقين.. سلام على صوت "أبوبكر" وقصائد المحضار، ودان حداد الكاف.

بإمكانك هنا أن تعيش بأمان تام، أن تأمن على نفسك ومالك، هل قد رأيت سياراتٍ مفتوحةً في الشوارع ليلاً.. هل قد رأيت المدن التي تغلق أبوابها أوقات الصلاة بدون هيئة حسبة؟، هذا هو الغالب في كل مدن الوادي.. أسألوا نازحيْ الشمال عن حالهم هنا، كيف اندمجوا في سنوات قليلة، وكيف أن حضرموت تمنحهم مكانة ومحلاً وتديناً.

هناك حكم مسبق في أذهانكم عن الحضارم، دائما ما يعيرون بالبخل والتحاذق، بينما الأمور نسبية، وستجدها في كل مكان، شخصياً.. لولا احترامي لنفسي قبل عملي لا ملأت جيبي وغرفتي، ولأني لا أريد أن أكون مدينا لأحد، أرفضها رفضاً مهذباً.

كيف يجب أن تكون كريماً، أو (قبيلي) بمعيار الآخرين؟.

تضع كرمك في الشارع، وتعمل مأدبة ضخمة للمارين، أم توزع النقود يمنة ويسرة، أم جلسات القات المطولة والهلس المعسبل، ومجايلة الهلاسين، أم ماذا؟!،

يبدو أن الناس ينظرون للكرم من احتياجات البطن.. متناسين كرم الأخلاق، التهذيب، طولة البال، الصدق، التدين النقي، وأشد ما يعجبك هنـا من أخلاق القوم: الأمانة.

لا أؤمن بنظرية التبخيل هذه من قديم، مذ كان يزورنا إلى قرانا النحالون الحضارم، والمصبِّرون (يجرشون نبتة الصبِر "الصبار" للحصول على رحيقها الذي يستخدم كعلاج، يباع في دول الخليج وجنوب شرق آسيا)، رائحة الغداء متشبثة بذاكرة الجوع، في خيامهم تمتلئ بالصبية والرعيان والشرّاح، والأهالي كل يوم يأوبون بكرم جديد.. أتحداك تنكر قناني العسل، يا من تصمهم بالبخل، وأنت تترنح تحت ضربات الشبق القروي ولعابك يسيل قبل كرم الحضرمي، في أيام زياراتهم لنا صيفاً.

تستطيع التمييز بين الحضرمي وغيره، ولو كان الجميع يرتدون القلنسوة.. لا توجد قبلية بصيغتها الشمالية، الأمور طبيعية جداً.. الحضرمي لا يهمه الانتماء والمنبع.

قبل انتقالي إلى هنا بأزمنة، كنت قد تخففت من تضخم اللقب، نفس البرود أوجهه عندما أصادف من يحملون نفس اللقب.. أفرح لهذه العفوية، وأشعر أني في فسحة من التصبغ بالألقاب.

الناس هنا مستعجلون، هنا الأرقام هي من تصنع الفارق، نسبة البطالة والفقر ضئيلة، الناس مهاجرون منذ الأزل، مواليد: المجر، الكونغو، كينيا، جزر المالديف، والشرق الآسيوي بعامته.

يسيطر الحضارم هنا على أغلب ـ إلم تكن كل ـ المهن، فيما تسيطر قريتان من إب على أسواق القات في مدن الوادي، المهنة التي لا يجيدها الحضارم.

الإنسان الحضرمي عمليٌ اقتصادي، اِبتداء  وانتهاءً، في كل أعماله يتحرى، يضع ألف خط تحت كل خطة، ويضع سؤاله الكبير: ما الفائدة من..؟.

مساكم أسمر، بصوت الدان.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  ما من مرة يصدر رئيس الجمهورية من قرارات إلا وقوبلت باستياء شعبي إلا ما ندر،ما حذا بالرئيس أما إلى الترجع
ثقافة بحريةما هو دستور البحار؟بقلم / نبيل عبدالله سالم بن عيفان نائب مدير عام الهيئة العامة للشئون البحرية
  قال تعالى:-﴿وَإِذا جاءَهُم أَمرٌ مِنَ الأَمنِ أَوِ الخَوفِ أَذاعوا بِهِ وَلَو رَدّوهُ إِلَى الرَّسولِ
  لقد ايقن العالم واجمع بأن الفساد علي اختلاف مضاهرة تعد المعوق الاكبر لكافة محاولات التقدم والتنمية .. مما
ما ان تم نشر صور لمدينة سكنية تم بناءها في المخا لأسر الشهداء والجرحى ، إلا وجن جنون قواعد حزب الاصلاح وبعض
للنجاح أسباب ومسببات وأدوات ورؤية ، لا يتأتى النجاح بأدوات الفشل والفساد ، في المرة السابقة ترك رئيس الوزراء
  قائل يقول: واجب الصوم وقد أفطر قبل أذان الظهر.وآخر يقول: الخيانة حرام وقد اتخذ الخيانة صنعة.وثالث: ينادي
ما كان لهم أن يبنوا أوطاننا من أفسدوا مكاننا ، وعابوا زماننا ، لقد أيقضوا فينا البكاء والعويل وجاؤوا بالقتل
-
اتبعنا على فيسبوك