مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 يناير 2021 03:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 19 نوفمبر 2020 02:10 مساءً

ماهي دوافع وتوقيت رسالة الكيان الصهيوني للسلطة الفلسطينية؟

ماجرى خلال اليومين الماضيين من اجتماع في أبوظبي لقادة 3 دول مطبعة مع الكيان الصهيوني في قمة جمعت ملك الاردن وولي عهد أبو ظبي وملك البحرين وما انتابهم من خوف بعد ذهاب حاميهم المتصهين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتدارس كيف سيتم التعامل مع العهد الجديد في البيت الأبيض في ظل رئاسة جو بايدن.


وكذا زيارة وزير خارجية ترامب المتصهين بومبيو بالتوافق مع زيارة المدعو عبد اللطيف الزياني وزير خارجية دويلة البحرين في أول زيارة لوزير خارجية ولقاؤهم الثلاثي مع نتنياهو.

وتزامن هذه الأحداث يدعو للوقوف أمام دوافع رسالة الكيان الصهيوني للسلطة الفلسطينية
 لعودة التنسيق الأمني المفاجئ  وبدون أية ضمانات بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني أو وجود ضامن دولي وفي التفاف واضح وخضوع لضغوطات وإدارة الظهر للمصالحة الفلسطينية وللقاء قادة الفصائل الفلسطينية وما نتج عنها من مخرجات تؤسس لعمل وطني ولاستراتيجية فلسطينية جديدة للتصدي لصفقة القرن ولمواجهة الاختراق الصهيوني لدويلات التطبيع.

هذه الاحداث لايمكن اغفال تزامنها وترابط احداثها ,ويجب النظر اليها بانها اتت ضمن محاولة لاحباط الاستراتيجية الجديده وخلق الشقاق بين فصائل الشعب الفلسطيني وتسجيل اختراق خطير يعيد الاوضاع الى المربع الاول, وحيلة جديدة لاستمرار سياسة الصهيوني نتنياهو في استكمال مخططه في هدم القرى وبناء المستوطنات كما فعلها من سبقه من قادة الكيان الصهيوني على مدى 27 عاماً منذ توقيع اتفاق اوسلوفي عام 1993م الذي أوصل القضية الفلسطينية الى ما أوصلها اليه اليوم.

فبموجب هذه الاتفاق لم تعود القدس ولاعاد اللاجئون ولم يتوقف الاستيطان ولم يتحقق من هذه الاتفاقية سوى التنسيق الأمني لحماية الكيان الصهيوني الارهابي واعطاء قطعة أرض محدودة من فلسطين التاريخية لإقامة سلطة فلسطينية يتم انتهاك سيادتها في كل مرة.

ان التعامل بخفة والهرولة والفرح برسالة من جهة أمنية صهيونية والتسطيح أوالتقليل من خطورة خطوات الاختراق والتطبيع الذي سيشرعن  للقدس كعاصمة للصهاينة وسيتم افتتاح سفارات المطبعين فيها وسيكلف الشعب الفلسطيني ثمناً باهضاً جديداً لا يقل عن ما أحدثه اتفاق أوسلو من زلزلة لثوابت فلسطينية تاريخية تم التنازل عنها دون الحصول على ثمن يوازي قيمتها ولا خطورتها.

19-11-2020



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات سعودية في طريقها الى عدن
قائد عسكري رفيع المستوى يصل عدن
الإعلامية سحر نعمان تشكو تمييزا مناطقيا وتقول:" والدتي انجليزية بريطانية لكنهم يريدون فقط التركيز على اصولي الشمالية
عاجل : بدء صرف مرتب شهرين لمندوبي وحدات الجيش من شركات الصرافة بعدن
تحذير من تحوير لشكل منتجات بسكويت ابو ولد
مقالات الرأي
  إنها لم تكن شدة إلا وجعل الله بعدها فرجا ومخرجا، ولن يغلب عسر يسرين.. وثقتنا بالله أكبر من أن يخالطها شك،
أنا لست من المواظبين على شراء الجرايد ولكني أحرص على شرائها حينما تنشر لي أي مقالة أو يكون هناك تقرير أو تحقيق
  لم يكن الحوثيون جادين جداً في نفي أي عملية منسوبة لهم كما ظهروا بعد استهداف مطار الرياض بصاروخ، السبت
  بقلم /عبدربه هشله ناصر محافظة شبوة تمتلك شريط ساحلي يمتد لا كثر من 300 كيلو متر على البحر العربي وقامت على
  سامي الكاف - - - - - - - - - - - - يبرع عدد ممن ينتمون إلى المشهد السياسي في اليمن، بشماله و جنوبه، بما في ذلك ممن
عادت الحكومة إلى عدن ورحبنا وأستقبلنا وأستبشرنا خيراً بها وأنها  ستقوم بأداء واجبها في تحسين الخدمات
  لا يختلف اثنان على أن الحرب المشؤومة التي تسببت فيها مليشيات الحوثي المصنفة في قوائم التنظيمات الإرهابية
كانت مذهلة في دقة تفاصيلها، مشاهد الاحتفال بتنصيب الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على مدخل مبنى الكابيتول
هل يصلح بايدن ما أفسده ترمب ؟! سؤال عربي من داخل الصندوق الأمريكي وبنكهة عربية مؤمركة لا علاقة لها بالعرب ولا
طالعتنا الصحف والمواقع الإعلامية أن "حكومة المملكة ترفض مناقشة موضوع صرف وديعة جديدة للبنك المركزي اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك