مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 نوفمبر 2020 04:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 23 أكتوبر 2020 10:31 مساءً

مبادرة جريفت اعتراف دولي بسقوط صنعاء كعاصمة عربية رابعة!

ست سنوات من حرب الضربات الجوية من البعد والحصار البري والبحري والجوي المحكم على اليمن شمالا وجنوبا ، منذ انطلاق "عاصفة الحزم" التي اخفقت في تحقيق اهم اهدافها المزعومة "المعلنة حينها" المتمثلة في القضاء على انقلاب الحوثيين في اليمن واستعادة نظام الرئيس الشرعي الى صنعاء.

برغم ما خلفته وما زالت تخلفه الحرب من دمار وخراب مادي وضحايا بشرية وتشريد ونزوح وبطالة وفقر وجوع ومرض ومأسي انسانية ، وفتنة داخلية وتفكك في النسيج الاجتماعي واشعلت حروب جانبية شمالا وجنوبا وما زالت مشتعلة حتى اليوم.

لكنها خلقت امر واقع على الارض شمالا وجنوبا من الصعب تغييره بمبادرة السيد "جريفت" الجديدة التي اسماها (الاعلان المشرك) لحل الازمة اليمنية وحددت طرفيها " النظام الشرعي بالمنفى ومليشيات الحوثي في صنعاء" وتجاهلت جذر الازمة اليمنية "القضية الجنوبية" والمجلس الانتقالي والحراك الجنوبي ، واتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

فالامر الواقع للمسيطرين على الارض طرفيه هما "الحوثي شمالا" و "الانتقالي جنوبا" والذي صار عصيا واكثر تعقيدا ، مهما تم تجاهله ومن المستحيل اجتثاثه باطالة أمد الحرب أو بعواصف حزم اخرى .. لذلك مثلما اخفقت "عاصفة الحزم" وخرجت عن اهدافها المعلنة.. لا اظن أن تفلح مبادرة "جريفت" التي صورت الازمة اليمنية وكأنها "شمالية - شمالية" بين حكومة شمالية في المنفى وسلطة شمالية انقلابية في صنعاء .. وأن كانت هذه المبادرة تمثل اعترافا دوليا بالحوثيين واكبر انتصارا سياسيا لهم .. لكنني اتوقع انهم أول من سيرفضها .. وبمجرد رفضهم لها سيكسبوا انتصارا ميدانيا وسياسيا اخر .. وبهذا يكون السيد "جريفت" قد دق اخر مسمارين بوقت واحد الاول في نعش الحكومة الشرعية ، والاخر في نعش تحالف عاصفة الحزم ومملكة الحزم .. وحقق نبوءة علي خامئني باعلان سقوط صنعاء كرابع كعاصمة عربية في المنطقة ؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كاتبة كويتية ترتدي الزي اليمني وتثير جدلاً واسعاً(صور)
ما حقيقة مقتل مهدي المشاط ؟
الجعدني: كلية اللغات باتت من أهم الكليات بجامعة عدن رغم الصعوبات التي نواجهها (حوار)
عاجل : تدشين صرف مرتبات وحدات الجيش لشهر يوليو
عاجل: تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدن
مقالات الرأي
ولدت العلمانية في أوربا لمواجهة طغيان الملوك والزعماء ورجال الدين بهدف الحصول على الحرية والعدالة والمساواة
  لانعلم مالذي ينتظره المحافظ محمد صالح بن عديو محافظ محافظة شبوة ، أو يرجوه ، أو يتأملة من الرهان على هرم
جراء زمهرير البرد القارس بضواحي ريف أبين أرض البدو والرعيان ..وخوفا على صحة أمي المسنه والمصابه بمرض الربو
    رغم الظلم والجور والإجحاف الذي مارسته صنعاء بحق الجنوب عامة والضالع خاصة ، بيد أن الحال كان حينها
لم يعد للشعب اليمني أي حاجة لبنك مركزي صوري عاجز حتى عن صرف المرتبات وغير قادر على القيام بأي مهام مصرفية
  ثلاثة أصدقاء من عدن راحو يخزنون البحر خلف قلعة صيرة فرشوا قطيفه ومداكي وعمود خشبي فوقه سراج وترمس قهوة
    في كتابات سابقة قبل عام واكثر اشرنا الى خلط الكثير من الناس بين مفهوم أبين كمحافظة وأبين كقبائل
بمجرد أن أعلن الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن بعض أسماء إدارته الجديدة، ومنها وجوه قديمة، عابرة لفترة
في ظل الانتقال العسير - هذا أقل وصف له حتى الآن - للسلطة السياسية في الولايات المتحدة، يطالعنا هذا الخبر
(1) الجنوب ليس أحسن حالا من الشمال..بات ممزقا ووهنا ويفتقد لكل شيء..لا يوجد نموذج حتى في الحدود الدنيا، وبأي
-
اتبعنا على فيسبوك