مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 03 ديسمبر 2020 02:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تسريح عمال الإغاثة.. خطر المجاعة على أبواب اليمن

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 04:21 مساءً
(عدن الغد) وكالات

ضربت المنظمات المحلية في صنعاء جرس إنذار جديد بشأن تزايد احتمالات شبح المجاعة الذي سيقضي على الأخضر واليابس، بعد أن قامت بتسريح عمالها بعد خفض البرامج الممولة من منظمات الأمم المتحدة، وعرقلة مليشيا الحوثي لعملها، الأمر الذي يتطلب تدخلات عاجلة من المجتمع الدولي لإنقاذ الوضع القائم.

لن يكون اليمن بحاجة فقط إلى تدفق التمويلات للمنظمات الإغاثية مجددا، لكنه بحاجة أيضا إلى ضغوطات فاعلة على المليشيات الحوثية التي اعتادت على تحويل مسارات المساعدات وسرقتها لصالح تمويل عناصرها الإرهابية على جبهات القتال، وبالتالي فإن الأمر لا يعد إنسانيا فقط لكنه يعبر عن ضرورة وجود إستراتيجية سياسية ودبلوماسية وعقابية رادعة للعناصر المدعومة من إيران.

تعَول المليشيات الحوثية على تدخل أطراف دولية مختلفة لحل الأزمة القائمة بما يجعلها تستفيد مجددا من المساعدات، وبالتالي فإن أي تدخلات تستهدف عودة التمويل لابد أن يواكبها استحداث طرق جديدة لضمان وصولها إلى مستحقيها بحيث لا تترك فريسة بيد المليشيات الحوثية.

وبحسب الأمم المتحدة، لا يعرف حوالي 7.4 مليون مواطن من أين ستأتي وجبتهم التالية، وهناك أكثر من 12 مليونًا في حاجة ماسة إلى المساعدة للحصول على مياه الشرب، غير أن المليشيات الحوثية لا تعبأ بكل هذه الأرقام ولن يكون لديها مانع إذا انتهت حياة جميع هؤلاء في مقابل استمرار عدوانها الذي يدخل عامه السادس.

وأكد العديد من المنظمات الدولية أن الحوثيين يعيقون توزيع المساعدة الدولية بمحاولة فرض ضريبة 2٪ على المساعدات في مناطقهم، واتهم برنامج الأغذية العالمي العام الماضي الحوثيين بتحويل مسار المساعدات، وهدد بوقف المساعدات على مراحل.

وكان نائب الأمين العام للأمم المتّحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك حذّر الثلاثاء خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي من "شبح المجاعة" في اليمن، وفي أغسطس الماضي، حذرت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن، ليز غراندي، من أن نقص التمويل بدأ يتسبّب بإغلاق أو تقليص برامج المنظمة الأممية في البلد الغارق بالحرب، ما يهدد ملايين السكان بالموت.

وقالت غراندي في بيان "تأثر نصف برامج الأمم المتحدة الرئيسية في اليمن جراء نقص التمويل. وقد تم بالفعل إغلاق أو التقليص لـ 12 من برامج الأمم المتحدة الرئيسية الـ 38"، بينما يواجه 20 برنامجا آخر المصير ذاته.

وبدأت منظمات محلية في صنعاء بتسريح عمالها بعد خفض البرامج الممولة من منظمات الأمم المتحدة، وعرقلة مليشيا الحوثي لعملها.

وقالت مصادر إغاثية عاملة في صنعاء إن عشرات المنظمات مهددة بالإغلاق قبل نهاية العام الجاري لنقص التمويل، وعدم قيام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (أوتشا) بالإعلان عن مشروعات جديدة خلال العام الجاري، بسبب ضعف التمويل من المانحين، وعرقلة مليشيا الحوثي المساعدات والمشاريع الإغاثية.

وأضافت المصادر أن الآلاف من العاملين في هذه المنظمات مهددون بالتسريح، مشيرة إلى أن المشاريع الجاري تنفيذها معلن عنها العام الماضي، وتنتهي بين شهري أكتوبر الجاري وديسمبر المقبل.

وأوضحت أن مكتب (أوتشا) وضع معايير جديدة للتقديم على التمويلات للمشاريع، وأخضع المنظمات لتقييم دقيق وهو ما سيؤثر على غالبية المنظمات العاملة وخاصة الناشئة.

ولفتت إلى أن المشاريع اقتصرت أولويتها على الاستجابة لمشاريع مواجهة كورونا والغذاء والحماية، ونبهت إلى إيقاف البنك الدولي تمويلات كانت تصرف عن طريق منظمة (يونيسف)، مؤكدة تعطل مشاريع لترميم مرافق صحية وتشغيلها.


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. هل لعبت التشكيلات الأمنية في عدن دوراً في استقرار الأمن أم في زعزعته؟
تحليل يتناول الوضع الأمني في عدن وغياب الاستقرار عن المدينة منذ التحرير كيف يمكن توحيد كل هذه التشكيلات تحت قيادة وزارة الداخلية؟ هل سيستمر التحالف بدفع مرتبات هذه
أكاديمية قُمرة.. مبادرة لتشجيع صناعة السينما في اليمن
 يسعى الشباب اليمني لإيجاد منفذ للهروب من المآسي التي جلبتها مليشيا الحوثي والحرب التي سيطرت على واقعهم منذ نحو 6 سنوات غير أن الهروب من الحرب الحوثية لم يكن
كبران الجبل والوادي.. بلاد الوزير الميسري
   في الجهة الغربية من مديرية مودية تقع كبران ،، كبران الوادي والجبل ،، كبران الخضراء ،، كبران الحكمة والحنكة والدهاء ،، كبران مدرسة الشعر المكرشية .. مسقط رأس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجل الرئيس صالح: هذا اخر ما قاله والدي
عاجل : تـجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الإنتقالي بأبين
البخيتي يوجه سؤالاً للإصلاحيين والانتقاليين .. ماذا قال فيه؟
اغلاق تام للصرافين في عدن ابتدأ من الخميس
مصدر : المحافظ لملس يستعد لإعادة مطار عدن الى وضعه المدني السابق
مقالات الرأي
خلافا لأمنيات وتوقعات فاقدي المصالح الشخصية واعداء النجاح وخصوم الأمن والتنمية والاستقرار بحضرموت، نجح
:من الذاكرة العسكرية (٩):  "مهمة قتالية ليلية صعبة  من مطار الريان" (القاعدة الجوية والدفاع الجوي)  "مطار
ظل الحلم بوجود جامعة في محافظة ابين يراود أرباب الطموح والشباب المتعطشة للعلم والثقافة طوال عقود طويلة من
كان لي شرف حضور احتفال لحج الخضراء بعيد الاستقلال 30نوفمبر الاغر الذي أقيم بقاعة القمندان في عاصمتها المحروسة
في عهد الرئيس الراحل علي عبد الله صالح عفاش كان المواطنون في بلدي يخرجون في مظاهرات عارمة، لمجرد ارتفاع طفيف
  كتب: العميد / نبيل المشوشيلن تستطيعَ أيُّ قوةٍ أن تشقَ صفنا الجنوبي داخل عدن، مهما حاول أولئك المأزومون
يحمل الثاني من ديسمبر ذكريات أليمة للمؤتمريين وأنصارهم ، فتصفية الزعيم علي عبدالله صالح والأمين العام عارف
التخطيط للمستقبل امر هام جدا للدول ذات القيادة الواعية كي تضمن المستقبل لأجيالها، والتجارة هي اهم قوة يمكن
لم تكن هناك دولة اسمها باكستان على امتداد التاريخ حتى ظهر هذا الاسم لهذه الدولة عام ١٩٤٧م وهي اللحظة التي
  تتسع الفجوة ، ويتأزم الأمر ، وتلوح في الأفق عملية إنهيار وسقوط وشيك ، دون أن يشعر به ، من يعيشون نشوة أوهام
-
اتبعنا على فيسبوك