مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير أممي: اليمن تعاني من أكبر ازمة غذاء في العالم

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 06:03 مساءً
(عدن الغد) وكالات
كشف تقرير أممي صدر الثلاثاء أن 821 مليون شخص عبر العالم عانوا من نقص مزمن في الغذاء خلال عام 2017. وبحسب تقرير "وضع الأمن الغذائي والتغذية في العالم" فإن أسوأ أزمة غذاء في العالم يعيشها سكان اليمن، في حين تشهد القارة الأفريقية أكبر نسبة من الجياع تصل إلى 21 بالمئة من السكان.
 
للعام الثالث على التوالي ارتفع عدد الجياع عبر العالم ليصل إلى 821 مليون شخص. وبحسب تقرير أنجزته وكالات تابعة للأمم المتحدة ونشر الثلاثاء فإن التقلبات المناخية من ضمن الأسباب الرئيسية في زيادة عدد الجوعى عبر العالم فيما تتصدر اليمن التي تشهد حربا أهليا قائمة الدول الأكثر تضررا من النقص في الغذاء.
 
ويشكل ازدياد معدلات الحرارة القياسية والمشكلات المناخية كالفيضانات وموجات الجفاف "أحد الأسباب الرئيسية لأزمات غذائية خطيرة"، بحسب تقرير نشرته خمس وكالات تابعة للأمم المتحدة هي منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية.
 
وبحسب التقرير السنوي "وضع الأمن الغذائي والتغذية في العالم" فإن 821 مليون شخص عانوا من نقص مزمن في الغذاء خلال عام 2017 مقابل 804 ملايين في 2016، أي ما نسبته واحد من كل تسعة أشخاص في العالم.
 
وأوضح مدير الطوارئ في منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة (فاو) دومينيك بورجون في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية أن "أفريقيا هي القارة الأكثر تضررا" على صعيد عدد الجياع. وبحسب المسؤول فإن 21 بالمئة من إجمالي السكان فيها يعانون من نقص في التغذية.
 
وبحسب المعايير المتبعة في التقرير فإن 11,4% من سكان آسيا يعانون نقصا في التغذية و6,1% في أمريكا اللاتينية والكاريبي و7% في أوقيانيا وأقل من 2,5% في أمريكا الشمالية وأوروبا.
 
وفي أوروبا، تعاني دولتان من الجوع أكثر من أي بلد آخر في القارة وهما ألبانيا (%5,5 من السكان) وصربيا (%5,6).
 
اليمن: أكبر أزمة عبر العالم
 
وقال بورجون إن أكبر أزمة على الصعيد العالمي اليوم هي الأزمة الحادة للغذاء في اليمن. ويعاني "35% من السكان نقصا في التغذية بحسب الخبير.
 
وعاد عدد الجياع عبر العالم في 2017 إلى مستواه "قبل عشرة أعوام" ، ما يؤكد استمرار ارتفاع عدد الذين يعانون من الجوع منذ 2015.
 
وأردف الخبير الأممي: "نحن قلقون إزاء تدهور الوضع في أمريكا الجنوبية"، متطرقا إلى فنزويلا التي تواجه أزمة اقتصادية خطيرة وأيضا "الممر الجاف" بين نيكاراغوا وغواتيمالا وسلفادور في أمريكا الوسطى "حيث يسجل احتمال حصول ظاهرة مناخية جديدة على شاكلة "إل نينيو" مع ازدياد موجات الجفاف، ارتفاعا مطردا كل يوم".
 
ولفت التقرير إلى أن "تغير المناخ والظواهر المناخية القصوى تمثل عوامل رئيسية في الازدياد الأخير للجوع في العالم وأحد الأسباب الرئيسية للأزمات الغذائية الخطيرة".
 
وتابعت المنظمات الأممية في تقريرها "ثمة عدد متزايد من العناصر التي تدفع إلى الاعتقاد بأن للتغير المناخي تبعات على الزراعة والأمن الغذائي".
 

 


المزيد في أخبار وتقارير
تقرير: النفط في شبوة .. خطر ممنوع الاقتراب
عرفت شبوة على مدى ربع قرن خلت بالمحافظة الغنية بالثروة النفطية والغازية، إلا أن الناظر إلى حالها من الداخل لن يرى غير البؤس، والذي لا يتناسب مع ما تم ويتم استخراجه
توضيح من الادارة العامة للاعلام بوزارة الأوقاف والارشاد .
  نتفاجأ بين الفينة والأخرى بصدور مقالات مذيلة تحت توقيع المدعو يونس الشجاع ينتحل فيها صفة المسئول الاعلامي لقطاع الحج والعمرة بالوزارة وعليه فإننا نؤكد بأنه
القيادي صالح (ابوالشباب) يرحب بدعوة الحوار الجنوبي
رحب القيادي في اتحاد شباب الجنوب صالح سالم (ابوالشباب) باي دعوة للحوار الجنوبي من قبل اي مكون جنوبي يحمل مشروع الثورة الجنوبية وهدفها بالتحرير الكامل والاستقلال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف العربي ينفذ أول عملية إنزال جوي لدعم قبائل حجور
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
سياسي يمني: هذا ماقدمه التحالف العربي لقبائل حجور
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
مقالات الرأي
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته من عبد الله بن آل عبد الله الحضرمي إلى أحمد بن فريد اليمني الجنوبي وبعد
خٌرافة هو إسم رجل من جٌهينة حسب بعض الروايات، وقد غاب عن أهله فترةً طويلةً، لم يصلهم خلالها أي خبر عنه، وعند
-
اتبعنا على فيسبوك