مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
منصور صالح
الرثاء المؤجل!
السبت 07 يناير 2017 10:28 مساءً
استمرار نزيف الدم الجنوبي على هذا النحو المرعب،في معارك ما وراء الحدود ، يبعث على القلق والوجع ،ويتضاعف هذا القلق درجات حينما يكون هذا الدم هو دم صفوة القادة والرجال الصناديد. حين وضعت الحرب
غضب عدن ..وسلامها جعفر محمد سعد
الخميس 29 ديسمبر 2016 10:54 صباحاً
منصور صالح لم يكن قائد وراسم خطة معركة تحرير العاصمة عدن ، ثم محافظها بعد التحرير ، الشهيد جعفر محمد سعد ، مجرد فقرة وضعت على هامش كتاب تاريخ هذه المدينة يمكن لمن أراد بترها ،أو تجاوزها أو
كل الطرق تؤدي إلى اليمن الشمالي!
الخميس 22 ديسمبر 2016 10:54 صباحاً
لن تترك عدن تنعم بتحريرها ، ولن يتاح لها - مهما حاولت - ان تستعيد أنفاسها ،وستظل هذه المدينة رغم جنوحها للسلم ، في حالة حرب دائمة تفرض عليها ، على أكثر من جهة ومع أكثر من طرف من تلك الأطراف
من المنتصر؟
الجمعة 09 ديسمبر 2016 11:11 صباحاً
ذات مرة سألت السفير احمد عوض بن مبارك ما الذي ينقص الجنوبيين لتوصيل صوتهم إلى المجتمع الدولي وما هي إشكالية عدم تعاطي العالم مع مظالم الجنوبيين؟ قال لي : العالم يريدك ان تتحدث إليه بلغة
عن الوصية أكتب
الأربعاء 07 ديسمبر 2016 11:24 صباحاً
لم أفكر في كتابة وصيتي قط ولم أكن أجرؤ على ذلك إلا في تلك الأيام القاتمة التي عاشتها عدن بعد انتهاء الحرب ورحيل المليشيات ،وحدها تلك الأيام السوداء جعلتني أتذكر مالي وماعلي ،وأقوم بتدوينه في
كل الطرق تؤدي إلى الشمال
السبت 05 نوفمبر 2016 01:42 مساءً
 لن تترك عدن تنعم بتحريرها ، ولن يتاح لها - مهما حاولت - ان تستعيد أنفاسها ،وستظل هذه المدينة رغم جنوحها للسلم ، في حالة حرب دائمة تفرض عليها ، على أكثر من جهة ومع أكثر من طرف من تلك الأطراف
برمودا صعدة
الجمعة 21 أكتوبر 2016 07:24 مساءً
منصور صالحالكثير من الضحايا عادت جثامينهم من أرض المعركة في صعدة ، إلى محافظاتهم في الجنوب ، بعد أن قضوا في المعارك الجارية هناك بين مجاميع تنتمي للمقاومة الجنوبية ومسلحي جماعة الحوثي .إلى
ليتها تكون الأخيرة !
السبت 15 أكتوبر 2016 12:02 صباحاً
منصور صالحفي احتفالية اليوم بذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر ال 53 توقعت وتمنيت أن أرى جنوبا فعلا جديدا ، جنوب تبدو على وجهه ملامح الانتصار العظيم الذي تحقق بدحر صالح وجنوده ، جنوب يستحق
شيطان صالح في هيئة كيري
الخميس 01 سبتمبر 2016 12:38 مساءً
خير ما فعلت مبادرة كيري التي نشرنها bbc  ونفاها احمد عوض بن مبارك سفير اليمن في الولايات المتحدة الأمريكية  ،هو أنها لم تتطرق إلى الجنوب  وقضيته لا من بعيد ولا من قريب ،ولو أنها فعلت
الجنوب بين رجال الإمارات وريال قطر
الأحد 03 يوليو 2016 03:56 صباحاً
منصور صالح حينما فكرت دولة الإمارات العربية المتحدة بمساندة حلفائها في الجنوب ، ساعتها لم تتردد لحظة عن تقديم دماء الرجال من خيرة أبنائها ، قبل المال فتحقق بفضل ذلك النصر المعمد باختلاط الدم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك