MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 أبريل 2017 07:17 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
محمد بالفخر
صِدْقُ الرئيس ووعي الشعب
الخميس 20 أبريل 2017 10:02 صباحاً
منذ قرن من الزمان نجحت مؤامرات الغرب الحاقد والشرق الطامع في القضاء على الخلافة الإسلامية العثمانية من خلال صنيعة من أصول يهودية تمت زراعته في الجيش العثماني ليقوم ببطولات صورية جعلت الكل
حضرموت وتمازج البروليتاريا والرأسمالية
الخميس 13 أبريل 2017 03:43 مساءً
أيام قلائل تفصلنا عن انعقاد مؤتمر حضرموت الجامع .. وتأتي أهمية المؤتمر بالنسبة لحضرموت بعد مضي نصف قرن من التيه الذي لحق بالوطن الحضرمي والهوية الحضرمية المفقودة تم جذب حضرموت في غفلة من
إسقاط القدوات
الخميس 06 أبريل 2017 02:19 مساءً
منذ بداية انطلاق السينما والدراما العربية وحتى يومنا هذا تم تصوير قدوات المجتمع المتمثلة بالأم والمعلم والعالم واهل الدين بصورة مقزمة ومسيئة تنتقص منهم تماما. فربة البيت تصور إما امرأة
قمة الميت هل ستبعث الحياة ؟!
الخميس 30 مارس 2017 02:26 مساءً
بلدان مدمرة ملايين القتلى وملايين من الجرحى والمشوهين والمعاقين، فقر وبطالة، مجاعة وفساد، خلافات بين الأخوة وصراع بين الجيران. تلك هي الصورة العربية بشكل مختصر والتي سيجتمع الزعماء العرب في
مشروعك.. وجودك
الخميس 23 مارس 2017 12:50 مساءً
وأنا اسير في طريقي تأملت تلك المشاريع العملاقة و حتى تلك المتوسطة وصولا بالمشاريع الصغيرة وخطر في بالي المشروع الخاص و كيف يضفي على صاحبه قيمة ويجعله سيد نفسه وملكا متوجا في عمله حتى من نرى
لله درّك ياعميد
الخميس 16 مارس 2017 02:47 مساءً
 بعيدا عن تعقيدات السياسة وأوهام السياسيين سأكتب اليوم محتفلا بنادي الاتحاد العربي السعودي الذي فاز الجمعة الماضية بكأس سمو ولي العهد.   نعم سأحتفل بفريقي المفضل مثلي مثل الألاف من أبناء
المواطن العربي وذُعْرُ ما بعد الخطاب
الجمعة 10 مارس 2017 12:50 صباحاً
منذ عقود طويلة لم يتغير خطاب الحاكم العربي باختلاف أسماؤهم وصفاتهم هي تلك اللهجة التي تجعل المواطن يعيش حالة ذُعرٍ وخوف بعد أن يكون قد تلقى في خطابات الزعيم كم هائل من ألفاظ الوعيد والتهديد
المسلمون وأزمة الوعي
الخميس 02 مارس 2017 01:24 مساءً
إن ما يعيشه المسلمين اليوم من ذل وهوان أمام أعدائهم وصراعات واقتتال فيما بينهم واعتناقهم لأفكار تسيء للإسلام تجعلهم يخجلون من تاريخ الإسلام برغم إشراق صفحاته وشرف رجاله الأوائل ماهي إلا نتاج
الفسادُ شرٌ أضاعَ البلاد!
الخميس 23 فبراير 2017 04:31 مساءً
 لم تبتلِ الأمة الإسلامية والعربية خصوصا بشرٍ أسوأ من الفساد وأن يتوارث حكامها الفاسدين ويسيّر أمرها المفسدين، فمن بعد خروج الاستعمار الغربي للوطن العربي حرص على صنع قيادات فعلت بالمواطن
حجاج صنعاء مهلا
الخميس 16 فبراير 2017 02:44 مساءً
مع انطلاق الحراك الجنوبي كنت من أوائل من انضم إليه ودفعت ضريبة ذلك مبكرا عندما كان الحراك يمثل قضية وطن وحقوق شعب كنا نبحث عن عودة وطن لا عن حزب او اشخاص يطوّع الوطن لخدمتهم. في وقت كان الكثير
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التفاصيل الكاملة لقصة الناشطة الحوثية مع سائق التاكسي بصنعاء
السعودية تعيد ترتيب أوراقها في الحرب ضد الحوثيين بتعيينات عسكرية جديدة
السعدي يوجه رسالة إلى المحافظ الزبيدي ويطالبه باتخاذ عدد من الإجراءات
مبارك ثقة القيادة
سائقو شاحنات النقل يشكون من نقاط جباية أموال في الخط الدولي بأبين
مقالات الرأي
انصافا لما يحدث في العاصمة - عدن - من فشل في إدارة شئون السلطة المحلية كما يقال فهناك ثلاث رؤى تنظر إلى هذه
هاهي ذكرى رحيلك السنوية تهل علينا مجددا كعادتها ولكن في نسختها الثامنة وها نحن نحييها بقلوبنا وأقلامنا
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية (1940- 1945 م) جرى تقسيم العالم إلى مناطق نفوذ بين الدول المنتصرة في تلك الحرب.
سيضيع (الأشقاء) في الجمهورية (العربية) اليمنية من وقت أجيالهم وقتا إضافيا كما أضاعوا ما قبله، وسينتهون إلى
 أعلاه سؤال مشروع ومهم .. ونحن نرى أن قيام حامل سياسي موحد من عدن إلى المهرة هو شرط أساسي لانتصار قضية
ترتفع أصوات عديدة في حضرموت وعدن ومأرب مطالبة بسرعة تدشين الأقاليم فيها، وهي أصوات من جهة تنبع من طموح
  كم يشدني الموقف المسؤول لأعزاء وحريصين على هذه المدينة الطيبة وفاء منهم لها، ومن تلك المواقف المسؤولة ما
لا توجد حتى اللحظة مقاربة منطقية تصف شكل نهاية الحرب في اليمن. هناك جبهاتٌ عديدةٌ مشتعلة، ولا يبدو أن طرفاً من
قطع كافة الطرق المؤدية من والى كريتر وسط احتقان شعبي شهدته عدة مديريات ومناطق بعدن منذ فجر اليوم الثاني لحلول
ذم أعرابي رجلا فقال: يقطع نهاره بالمنى،و يتوسط ذراع الهم إذا أمسى...........قول قديم..أراه
-
اتبعنا على فيسبوك