مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 03:38 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
نبيل محمد العمودي
حكاية فأر...
السبت 30 مايو 2020 06:44 صباحاً
    جلس الفأر غير بعيد عن كيبل الكهرباء الذي قرضه بأسنانه حتى مزقه ليغرق المدينة في ظلام دامس.. ثم شعر بوخز في ضميره حين وصلته أخبار من صديقه الغراب يعلمه حجم الكارثة التي أحدثها بقطعه
معتوهون طلقاء في نشر الاكاذيب المضللة و الإشاعات المرعبة!
الخميس 28 مايو 2020 05:44 صباحاً
      للأسف أصبح العصر الذي نعيش فيه مرعى لذوي العاهات النفسية و القتلة و المجرمين..   أصبح هؤلاء يتجولون بيننا بكل حرية بل أصبحوا في الصدارة يتحكمون بمقاليد حياتنا يسيرونها كما
قتل ممنهج!
الأحد 03 مايو 2020 03:10 مساءً
      نعيش كأرثة بمعنى الكلمة و كنت لأتقبل لو كان الأمر بقضاء الله و يفوق قدراتنا كما هو حال فايروس كورونا..   و لكن الأمر أن هنالك أشياء تقتلنا بينما نحن نقف أمامها إما عاجزين رغم
فيروس كورونا..  لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ !
الأربعاء 25 مارس 2020 12:44 صباحاً
  مع هذ الطاعون الجديد الذي جاء ليكون رداً مزلزلاً للإنسان الذي نسي نفسه..الإنسان الذي تكبر و تجرد من كل البراهين التي تملىء الارض و السماء من حوله، بل على الأقل تلك التي يتكون منها خلقه، كل
صفحاتنا المهجورة...واقع أليم!
الجمعة 07 فبراير 2020 11:23 مساءً
  على صفحتي في الفيسبوك، في كل جمعة أقوم بكتابة ملخص خطبة الجمعة التي أصبحت عادة أحب أن أقوم بها دون إنتظار حضور او إقبال..مع ذلك أُتابع بحزن شديد تسجيل حضور قرأتها من قبل ذات الأشخاص، و هم
الطفلة البركة....بركة!
الاثنين 09 ديسمبر 2019 01:42 مساءً
شغلني الخبر الذي قرأته مساء أمس كثيراً.. وجهت ذلك المنشور إلى العديد من التجار..وفي صباح هذا اليوم لا أدري إي قوة دفعتني لأقوم بزيارة مستشفى الصداقة حيث ترقد تلك الطفلة المصابة بسرطان الدم الله
هل تستعيد الرياض زمام الأمور؟!
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 10:55 مساءً
الرياض هل تستعيد ماء الوجه؟!   لن أتطرق إلى تقييم نوايا دول التحالف التي دفعتها لخوض الحرب في اليمن بل إني أميل لأن أصدق أنها قدمت للتصدي للمد الفارسي و قطع أحد أذرع الأخطبوط الإيراني.. و
نعم تستطيع تحقيق إي هدف تريده!
الأربعاء 10 يوليو 2019 11:45 مساءً
  بعضنا ممن عرفوا طريق النجاح في فترة متأخرة من حياتهم و حققوا إنجازات لافتة في مراحل متأخرة من عمرهم.. أدركوا كم إن طريق النجاح كأن سهلاً و في متناول الجميع...كما إنهم غدوا يعرفون أسباب عدم
هذا كل ما نريد! 
الثلاثاء 11 يونيو 2019 07:29 صباحاً
    لا يهم ماهو توجه كل واحد منا و لا يهم كل تلك الإختلافات في الوطن الذي ننشد أن نستعيده.. أكنت من دعأة اليمن الإتحادي او إستعادة جمهورية اليمن الديمقراطية او اليمن الجنوبي، أو اؤلئك الذين
إرحموا الحق..و تعالوا لنصرته إن كنتم صادقين!
الثلاثاء 28 مايو 2019 11:39 مساءً
  يا جماعة إستهدوا بالله... العداء و الحقد كل ضد الطرف النقيض له سيسقط الوطن كله في نفق مظلم و في بكاء و ليل حزين. فلن يستفيد أحد و لن يكن أحد سعيد لجنوب يأتي بالعنف و القوة و الكراهية و
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجاة عبدالعزيز جباري من محاولة اغتيال وعدن الغد تنشر صور وفيديو للتفجير
بشرى سارة لأهالي عدن، الدكتورة السعدي تعلن إغلاق المحجر الصحي في البريقة بعد خلو المستشفى من المرضى
مصادر تكشف لـ"عدن الغد" بنود الاتفاق والاختلاف بين الشرعية والانتقالي لتشكيل الحكومة
اعلامي وناشط سياسي جنوبي : ماهكذا تورد الإبل يابن بريك.
نهب وإغلاق شركات صرافة في صنعاء والبيضاء
مقالات الرأي
مع كل صفارة حكم، يدخل لاعب جديد، ويغادر آخر، ومن يلعبون أمامنا تحت الأضواء، ليسوا هم أصحاب القرار، وليسوا هم
يقال ان الثور يندفع نحو اللون الاحمر لانه يبغضه والحقيقة ان الثور لايفرق بين الالوان وبغض النظر ان يبدو
رفضُ الاعتراف بخطأ حرب 94م وبجريمة قتل المشروعة الوحدوي وخارطة طريقه السياسي المتمثل بوثيقة العهد والاتفاق،
لعبة الحرب في اليمن هي اممية بامتياز و هي الحلقة المطورة والمعقدة من ايدلوجيا الكاتب الامريكي الشهير كوبلاند
  قبل أن نبدأ تشخيصنا للحكومة القادمة ، يواجهنا العديد من الأسئلة : هل ستكون هذه آخر حكومة تشهدها اليمن ؟
بداية الأمر: ساعد تأسيس الجمعية العدنية عام 1949م في ظهور قضية عدن. وكان الصحافي الكبير، والسياسي العدني، وقائد
انتقل التوتر بين الأطراف التي يفترض أنها توالي (الشرعية) وتقاوم الانقلاب الحوثي إلى محافظة تعز ليبدو للعلن
يبدو ان اتفاق الرياض قد دخل مراحله الحاسمة التي ستضع حدا للازمة الناڜئة منذ قرابة السنة وستحدد ملامح المرحلة
ماذا أكتب؟ … عَمَّ أكتب؟ … وكيف أبدأ الكتابة؟ أعجز عن الكتابة.. أعجز عن الامساك بالفكرة، بل عن الامساك
في الوقت الذي لم يجف فيه حبر المبادرة الشهيرة التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في أبريل
-
اتبعنا على فيسبوك