مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 12:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
نعمان الحكيم
صدقي همشري.. سنة على الفقدان
الخميس 09 أبريل 2020 11:09 مساءً
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام الماضي يوم 6 ابريل2019م رحمة الله عليه..مع تعديل طفيف ..لانني وجدت نفسي عاجزا عن ان اكتب
في رحاب الخالدين
الاثنين 06 أبريل 2020 08:34 مساءً
     نعمان الحكيم   رضوان احمد عبدالله المحامي  شاب من ابناء المعلا..عرف بالاخلاق والطيبة وخدمة الناس وكانت اخلاقه العالية تطغى على فعله وعمله وقد تبوأ مكانة رفيعة في مجال عمله وفي
واحد ابريل.. حقيقة..
الأربعاء 01 أبريل 2020 09:22 مساءً
نعمان الحكيم رحمة الله عليك كابتن سعيد دعالة..فقد كتبنا ونبهنا وناشدنا.. لكن لمن.. كلهم موتى..عام مر مذ كتبنا عنك حبيبنا الراحل..في اواخر مارس العام الماضي الى اواخر مارس يوم امس....سنة فقط ورحلت
الأسرة والام عمادها..
الجمعة 20 مارس 2020 08:06 مساءً
  =نعمان الحكيم=   ساعات ويدخل التاريخ الخالد..٢١ مارس التاريخ  المخلد للام.. الاسرة صانع الرفاه للحياة.. غدا..نحتفي بالمخلوق الارقى والاسمى والاجمل  في الكون.. ان قلنا الام..فهي الحياة
الإعاقة والإرادة
الاثنين 16 مارس 2020 01:08 صباحاً
"وفي انفسكم افلا تبصرون.." -الذاريات(٢١).. اكتب اليوم عن حالة انسانية تلقى حبنا واحترامنا وعطفنا كون المشهد يحتم عليك ان تقف مليّا لتتفحص وتقيّم الحالة ..وتقول بعدها: الحمد لله على كل حال.. -الشاب
وداعابافيل العمودي!
الثلاثاء 10 مارس 2020 08:38 صباحاً
      نعمان الحكيم   "كل نفس ذائقة الموت.." صدق الله العظيم   كان يملأ المكان حيوية ونشاطا رغم المرض والجلطة التي لازمته طويلا ..حياته كانت مرحا واسعادا ومحبة للناس وترى في وجهه النور
عصام الابداع.. وعدن ملهمة..
الثلاثاء 25 فبراير 2020 10:48 صباحاً
    ترددت في ان اكتب وتهيبت في كيفية ان ابدأ ..ومرت الايام وانا في خواء فكري ..فالحال ليس عال..ولكن الامر والخيرة لله القوي المتعال.. يابن عدن حطوك بالبيت!..و.. لابد تنفرج بكره... ثم ماذا. هنا اجد
زمن النقاء
الأربعاء 19 فبراير 2020 01:53 مساءً
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا ..عاصمة بلغاريا الجميلةنعم..كان المُرُ شَهدا..واليوم صار الشهد مرا وعلقما،فقد عشنافي
يانازحين: إنه مفصل البقاء اوالانهيار!
الجمعة 14 فبراير 2020 11:07 مساءً
  نعمان الحكيممباشرة ..ساتحدثبصراحة حول شرعنة الخدمة المدنية بعدن فقطمن ان الاستمارة الجديدة المنزلة منها والخاصة بالنازحين..اقول انها (عنصرية رسمية.. )وبمسوغ لاأخلاقي ولا قانوني،افهموها..
مبارك ايهاب لممباي
الاثنين 03 فبراير 2020 09:22 مساءً
    ايام قليلة ويسافر الحبيب الخلوق ..ابن عدن النبيل الذي سنفتقده هنا لكننا نفخر به لانه انتقل الى ماهو اهم ويرفع الراس ..وهو شرف لنا ورفعة له وتكريما لعدن التي انجبت وتنجب الناس المحبوبين
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
(تقرير).. تجار الأزمات يضاعفون معاناة المواطنين في عدن في ظل تفشي الأوبئة وفيروس كورونا
موظف برئاسة الوزراء يشكو تعرضه لاعتداء (Translated to English )
مقالات الرأي
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
-
اتبعنا على فيسبوك