مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 04:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
وليد ناصر الماس
كورونا...حرب أمريكية جديدة على العالم !!
الاثنين 30 مارس 2020 02:11 مساءً
لا يختلف اثنان بصدد مصدر وباء كورونا القاتل، بل يوشك إن يتفق الجميع وعلى رأس هؤلاء خبراء ومؤسسات في دول كبرى، على إن هذا الوباء له أساس صناعي، كونه نتاجا لأبحاث بيولوجية بحتة. ويرجح مؤيدي هذا
حكم الإعدام الحوثي بحق القائد أحمد التركي...!!!
الأربعاء 25 مارس 2020 03:29 مساءً
في بادرة جديدة وتطور خطير من نوعه، في إطار سلسلة الجرائم والانتهاكات التي دأبت جماعة الحوثيين على ممارستها واقترافها، ضمن مسلسلها العدائي على شعبها ومعارضيها، أصدرت المحكمة الجزائية
المملكة السعودية ووباء كورونا...!!
الاثنين 09 مارس 2020 06:45 مساءً
في تقديري من المحتمل المؤكد إن تصبح المملكة السعودية الوجهة القادمة والبؤرة الحاضنة لوباء كورونا القاتل، وأكثر معقل للوباء بين مختلف بلدان منطقة الشرق الأوسط. لا يختلف اثنان حول الحقيقة
ماذا لو أُسقطت مأرب...!!
الثلاثاء 03 مارس 2020 07:32 مساءً
بعد إن وقعت (صنعاء) برمزيتها كعاصمة سياسية وتاريخية لنظام الحكم في اليمن في نهاية العام 2014م تحت النفوذ الحوثي الذي أخذ يتمدد بعدها نحو محافظات الشمال الأخرى القابعة خارج صنعاء، ومنها إلى
الصراع على أرض المهرة وعلاقته بمشاريع اليمننة...!!!
الأربعاء 19 فبراير 2020 03:42 مساءً
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها البلد وما زال، والتي انطلق مسلسل أحداثها الدامي في مطلع العام 2015م، إلا إن إرهاصات صراع
ليبيا الجديدة.. جسد مزقته الجراح...!!!
الأحد 16 فبراير 2020 03:27 مساءً
يكاد القلب ينفطر ألما وحزنا، لتلك المشاهد المأساوية التي باتت واقعا معاشا لدى سكان الأرض الليبية، بعد إن طالتها أيادي الحقد والعدوان لتعبث بأمنها واستقرارها ومواردها، وكل جميل على ترابها. لم
فرص حلحلة أزمة الجنوب في ضوء صلف الحكومة اليمنية ومآزقها!
الأحد 02 فبراير 2020 07:16 مساءً
لو تساءلنا عفويا عن ذاك الجنوبي الذي يتطلع بتفاؤل للوجود اليمني على أرضه؟.  فمن دون مواربة ستكون الإجابة سريعة وبديهية، بعدمية الرغبة بذلك الوجود العبثي، مع استثناء بسيط لحفنة من الأشخاص
فرص حلحلة أزمة الجنوب في ضوء صلف الحكومة اليمنية ومآزقها...!!!
الأحد 02 فبراير 2020 06:05 مساءً
لو تساءلنا عفويا عن ذاك الجنوبي الذي يتطلع بتفاؤل للوجود اليمني على أرضه؟.  فمن دون مواربة ستكون الإجابة سريعة وبديهية، بعدمية الرغبة بذلك الوجود العبثي، مع استثناء بسيط لحفنة من الأشخاص
رفقا بالقوارير يا قوم!
الجمعة 31 يناير 2020 05:56 مساءً
عند الحديث عن الأستاذة حياة الرحيبي منسقة حقوق الإنسان في محافطة لحج، نجد أنفسنا أمام  امرأة نذرت بالفعل بحياتها وسائر وقتها في سبيل الدفاع عن المظلومين والمستضعفين والمضطهدين من أبناء
كفى تجريح يا هؤلاء...!!!
الجمعة 31 يناير 2020 04:14 مساءً
عند الحديث عن الأستاذة حياة الرحيبي منسقة حقوق الإنسان في محافطة لحج، نجد أنفسنا أمام امرأة نذرت بالفعل بحياتها وسائر وقتها في سبيل الدفاع عن المظلومين والمستضعفين والمضطهدين من أبناء هذه
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك