MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 يونيو 2018 02:23 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي الكازمي (أبومشعل)
انقذوا (ابوهمام)
الجمعة 18 مايو 2018 04:41 صباحاً
 رسالة عاجلة الى فخامة الرئيس هادي  والى رجال الأعمال بيافع وكبار قومها وكل شرفاء الجنوب القائد ابوهمام بحاجة سفر بأسرع وقت ممكن  لتوقف احد كليتيه و ضغط شديد على الأخرى ونصح الأطباء
مــعــجــزة شــايــع الــحــريــري
الخميس 29 مارس 2018 02:24 صباحاً
  رحمة الله على بطلنا "شايع الحريري" الذي قهر الإرهاب بكل امكانياته رغم الجروح القاتلة التي ادت الى ارتقى روحه الطاهرة الى بارئها لكن شايع وزميله الجريح " سالم مشعر" اثبتوا ان الروح الجنوبية
ساذهب لبن دغر وعيدروس والميسري .. هل تشاطروني هذا الالم !!!!؟
الثلاثاء 20 فبراير 2018 09:21 صباحاً
زرت جريح يلفظ أنفاسه الاخيرة وجرحه بليغ، مشلول لم تتبقى من حياته الا دموع تسيل على وجنتيه، وجهه منيرا كالقمر، شاب من الضالع العتيدة، ذنبه انه دافع عنها وقدم نصف جسده لتحريرها وتحرير كافة
الجنوب الضحية!!!
الاثنين 22 يناير 2018 03:10 مساءً
قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن إلى نزاع جنوبي جنوبي، حذرت القائد أبو اليمامة البارحة منه.  كيف لي أن أقبل من
عندما يتحول دم الجنوبي إلى ماء!!
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 06:38 مساءً
فخامة الرئيس هادي لم آمن بالفاسدين وبائعي دماء شبابنا لم يتبقى لدي امل الا فيك... اعرف ان لديك مهام كبيرة وان حولك بطانه فاسدة تريد لك ان تختم حياتك مثلهم دون ان تكون في مصاف العظماء ، جعلوا منك
لا تيأسوا عدن لن تسقط ..
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 04:00 مساءً
أيام مجيدة وليالي خالدة نعيشها في عدن نخوض معركة الثبات في مواجهة اطراف داخلية وخارجية تعيث في عدن قتلاً وتدميرا لن نقبل الهزيمة فقد تعودت عدن على النصر يا ابطال أمن عدن يا مقاومة عدن الباسلة
لا تكسروا أبين
السبت 18 نوفمبر 2017 07:54 مساءً
تعودت ابين الا ان تكون ذات قرار عبر تاريخها المجيد الناصع بالكبرياء والتضحيات الجسام ، لذلك افهموا ابين وخصوصيتها وعظمتها  فطوال التاريخ كانت ابين راس ودرع حصين للوطن وانجبت الرجال
الموت جوعاً
الجمعة 10 نوفمبر 2017 09:58 مساءً
انتصرت عدن ومُرغت خشوم من اراد لها الرعب بترابها ... الفاتورة كبيره ولكن عدن وامنها اكبر وتستحق التضحية...كل من استشهد واصيب يعرف انه داخل إلى مكان سيكون خصومه انتحاريين والشهادة وارده في اي
اغتيال مدنية الثورة...!
الخميس 24 أغسطس 2017 02:18 صباحاً
في مساء هذا اليوم تلقيت الخبر الفاجعة باغتيال الشخصية الوطنية الكبرى المهندس/ عبدالله احمد حسن الضالعي الذي ارتقى شهيداً بأيادي الغدر والخيانة.  لقد تعلمنا منه معنى الاختلاف في الرأي
متى ستشرق شمسك وتتخلص من الوصاية ياوطني؟
السبت 19 أغسطس 2017 06:13 مساءً
الامة الجنوبية عن بكرة ابيها خرجت دفاعاً عن الوطن عن الجنوب الحر العظيمة خرجت شرائح الوطن محارباً و إعلاماً و مغتربين وجيش وأمن مُقصى و مقاومة وبسطاء. الكل خرج لحلم الامة الجنوبيه باستعادة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
معارك الساحل الغربي تنشر الرعب في محافظات الداخل اليمني
خمسون ريالا تؤدي إلى مقتل سائق سيارة أجرة بعدن
وزير الاتصالات يناقش تسعيرة خدمة "عدن نت"
رويترز : تصحيح رسمي- القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة اليمنية
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الإثنين 25 يونيو 2018م (المواعيد وخطوط السير)
مقالات الرأي
اغلقوا كل قنوات الأخبار ووسائل التواصل ومواقع الميديا ، وامتنعوا عن رصد ومتابعة كل ما يتصل بأنباء الحرب
قد يستغرب البعض من جراءتي في طرح مثل هذا السؤال للاخوة القادة والسياسيين الجنوبيين !؟والجواب :- يعتبر فخامة
الهادوية ليست المنهج العقائدي المرتبط بالمذهب الزيدي بل هي اصطلاح على فترة حكم الرئيس عبدربه منصور هادي
  على خلفية اغتيال ممثل يمني في الضالع ظهرت أصوات تدفع بثقافة الكراهية جنوبا ، مع ان القتل غير مقبول ، لكنه
لما نشاهده من قبل الامارات في عملها بخطوره على القضية الجنوبية والالتفاف عليها وجرها إلى مشاريع منتقصه قد
شعب الجنوبي يريد شعب جنوبي موحد وقيادة عسكرية ومدنية موحدة لا نريد تسميات أو الكيانات أو مقاومات كلها في
  موسى عبدالله قاسم في غمرة صراع اليمنيين الراهن مع المليشيات الهاشمية الرسية ونتيجة للوعي اليمني الجمعي
الوطن بخير ولكن يحتاج إلى قائد يملك صفات الرئيس والقيادة يملك قدرة على التواصل مع الآخر وإغلاق الأبواب أمام
‫ ‫‫الفنان جلال السعيدي استدعي للمشاركة في إحياء حفل خيري أقامه الهلال الأحمر الإماراتي في الضالع، شارك في
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
-
اتبعنا على فيسبوك