مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 05:40 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
فهد البرشاء
محاباة المسؤلين..وغياب الأمانة..!!
الأحد 19 يناير 2020 09:06 مساءً
من أصعب اللحظات التي مررت بها في مشواري الصحفي هو وقوفي على عدد من القضايا والتي حاربت كثيراً لتغييرها أو إجتثاثها كلياً مستعيناً بالله ثم بمن كنت أتوسم فيهم خيراً وأنتظر أن يكونوا عوناً لي في
إضراب المعلمين .. وضياع الطلاب..!
الاثنين 13 يناير 2020 10:27 صباحاً
لاينكر حال التعليم (المعّوج) وتدهور وضعه إلا إنسان أما أن يكون أعمى البصر والبصيرة أو منافق (معلوم) النفاق, أو من له مصالح وإرتباطات بأصحاب القرار ممن يناصفهم (كعكة) الفساد التي بسببها تدنى
دين المتسيسين..!!
الأحد 29 ديسمبر 2019 09:05 مساءً
  مؤلمٌ جداً أن يتسيس الدين ويصبح مجرد سُلم يصعد من خلاله البعض ليصلوا لغاياتهم وأهدافهم الشخصية والذاتية، أو يجعلوا منه طريقاً معبداً بالفتوى والنصائح والمحاضرات ليسيروا فيه إلى كل محرمٍ
من يدّعون وصلاً بلودر..!!
الجمعة 27 ديسمبر 2019 10:38 مساءً
  بين من يدّعون وصلاً بلودر ويتغنون بعشقها العذري،وبين حالة الركود والخمول التي تملكت مفاصل البعض هناك مديرية بأكملها تئن.. بين من يقتاتون على المشاكل ومن يتكاثرون من خلال الأزمات تتحول
عدو الجنوب الحقيقي..!
الأحد 22 ديسمبر 2019 09:48 مساءً
قد يقول قائل أن العدو الحقيقي للجنوب هو من يتربص بها الدوائر على تخوم المحافظات الجنوبية والذي ينتظر الفرصة لينقض عليها ويستبيحها,وقد يقول آخر هي تلك الأحزاب وماينضوي تحت لوائها من توجهات
الدكتور ياسر باعزب.. رائد في زمن الرتابة ..!!
السبت 07 ديسمبر 2019 10:25 مساءً
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما تعنية الكلمة وأن تكون مجرد جسدٍ خاوٍ لايعرف معنى الإنسانية فرقٌ كبير.. وأن تجمع بين
لصوص الطرقات.. !
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 10:36 مساءً
جرت العادة أن تكون النقاط الأمنية الممتدة على طول أي طريق أن تكون مهمتها تأمين الطريق والحفاظ على سلامة المسافرين من أي (قْطاع) طريق أو لصوص ومساعدة أي مسافر قد يتعارض لأي عارض.. فكما أن الأطباء
عقيد متقاعد..!!
السبت 09 نوفمبر 2019 08:41 مساءً
أعتدنا أن يتحفنا المتألق والمبدع الفذ الفنان ناصر العنبري وزميله علي حميد بكل جديد ومفيد بقالب درامي يجمع بين الفكاهة ومحاكاته للواقع المرير بكل تفاصيله المرة.. تابعت الفيلم الذي قدمه
مابعد إتفاقية الرياض.. آمالٌٰ أم آلام..؟
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 08:18 مساءً
وقعت الأطراف اليمنية على مسوّدة الإتفاق فيما بينهم في العاصمة السعودية الرياض، وطووا صفحة النزاعات والخلافات والصراعات التي كانت حاضرة وتغذيها بعض الأطراف.. وقعوا وهم يبتسمون دون أن يخالج
لماذا بكى العراقيون..؟
الاثنين 04 نوفمبر 2019 08:25 مساءً
  تابعت مقطع فيديو لمتظاهرين عراقيين يتوشحون علم بلدهم, وفي لحظات خامرها الألم والحنين والخوف والندم ذرفوا الدموع, وأنتحبوا كأطفالٍ صغار, أنهمرت دموعهم على (وجنهم), وكان الألم بادياً على
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليافعي: هذا ما سيحدث في جبهة نهم خلال الساعات القادمة
سياسي جنوبي: ما حدث في جبهة "نهم" يستدعي منح العميد طارق صالح وزيرا للدفاع
من معقل زعيم الميليشيا..اللواء السدعي يتوعد الحوثي وأنصاره بالإبادة
اعلان هام من البنك المركزي بعدن للتجار بشأن الاستيراد
دعت القبائل الى انتفاضة يمنية كبرى ضد الحوثيين ووجهت ثلاث رسائل واحدة منها الى طارق عفاش .. بيان
مقالات الرأي
الإعلام سلاح ذو حدين قد يصنع السلام وقد يصنع الحرب.. تزييف الحقائق وفبركة الأخبار للتشويش وإرباك الرأي العام
لقد بلغ صمود المقاتلين وتضحياتهم وشجاعتهم في نهم عنان السماء. ثبتوا أمام زحف عدو زودته عوامل موضوعية وأخرى
مما لاشك فيه اليوم ان إتساع دائرة الضغط شيئا فشيئا وأنحسار حزمة الخيارات البديلة المتصلة بالقضايا
يقول النبي - صلى الله عليه وسلم : "أُوصيكُم بتقوى اللهِ عز وجلَّ والسمعِ والطاعةِ" ثم قال: "فإنه من يعِش منكم
لقد اعتمد العالم العربي على المنتجات الغربية، ولا يزال الغرب يزود الأسواق العربية بأحدث التقنيات المتطورة،
مر يمننا الحبيب بإضطرابات عدة خلقت مراحل لا إستقرار طيلة عقود ماضية، ومن فترة الى أخرى حاول المخلصين من ابناء
  منذ بداية القرن الماضي شهدت شعوب العالم العديد من الزعامات التي وصفتها باالعظمة كنتاج لحجم المأسي التي
ـ سلامٌ تبخر , أمنٌ تدهور , اقتصادٌ تدمر . ـ وفاقٌ تبعثر , تصالحٌ تقهقر , حوارٌ تكسر .ـ وطنٌ تشطر , وطنٌ مؤجر , وطنٌ
-------------------لنتذكر كيف ضج الكثيرون محذرين من تدهور الاوضاع الانسانية ومن كوارث جسيمة حينما كانت قوات الحكومة
لم أتشرف طوال ١٧ عاما من مشوار حياتي الصحفية المتواضعة جدا، بمقابلة قائد عسكري بشجاعة ووضوح وعزيمة وإصرار
-
اتبعنا على فيسبوك