مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 يناير 2020 12:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
خالد الرويشان
عن الرئيس والتحالف ..والخيانة! 
الاثنين 20 يناير 2020 06:57 صباحاً
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة تساؤلات غير بريئة! أين دفاعات التحالف في مأرب؟اللعنة لاتكفي!لماذا تصمت يا هادي!
خرّيج أكسفورد الذي أصبح سلطانًا لعُمان!
الجمعة 17 يناير 2020 09:55 مساءً
هذه هي المرّة الأولى في تاريخ العرب التي يصبحُ فيها وزيرٌ للتراث والثقافة حاكمًا لدولةٍ عربية!لكنّ الأهم أيضًا أنها المرّة الأولى التي يكون فيها هذا الحاكمُ خرّيجًا متفوّقًا من جامعة أكسفورد
قُم للمعلّمِ وفّهِ التقتيلا!
السبت 21 ديسمبر 2019 05:15 مساءً
تاجر سيارات مسلّح في صنعاء يقتحم مدرسة خاصة ويضرب المعلّم الشاب أمام تلاميذه! بعد نصف ساعة توقّف قلب المعلّم النبيل الحسّاس! مات المعلّم!المعلّم فيصل لم يمُتْ ..بل قُتِل ضربا وقهرًا! المعلّمون
ميّت .. لكنه في صحة جيدة! 
الجمعة 06 ديسمبر 2019 02:45 صباحاً
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا التقاه؟كم دولةً زارها الرئيس هادي ليشرح قضية بلاده وليعزز شرعيته الدولية؟ماذا يفعل
عمائم الدم وبرنيطة باريس!
الاثنين 25 نوفمبر 2019 06:55 مساءً
 كنت أظن أن عمائم بغداد وطهران قد تعلمت قليلا من دروس الربيع العربي ونتائجه    لكن ما يحدث اليوم لا سابقة له!     خلال أيام فقط تم قتل وجرح آلاف المتظاهرين السلميين في بغداد
أرجوك .. لا تعد يا صديقي!
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 06:08 مساءً
سألني صديق عزيز يقيم في أوروبا قائلاً:  لقد قررت العودة إلى اليمن بعد غربة 4 سنوات .. مارأيك؟ أجبته بسرعة: لا أنصحك بالعودة! ستموت بعد ثلاثة أسابيع! ههههههه  أجابني:  مش معقول! طيب خليها
مصر هِبةُ النيل! 
السبت 09 نوفمبر 2019 01:36 صباحاً
لايجب أن تُترك مصر لوحدها في موضوع سد النهضة الأثيوبيهذه أخطر قضية تواجهها مصر منذ وُجِدت على هذه الأرض! وسبب ذلك أنه لايوجد بلد في العالم يعتمد بقاؤه على وجود نهر مثل اعتماد مصر على النيل منذ
الشيطان يكمن في التفاصيل !
الجمعة 08 نوفمبر 2019 01:10 مساءً
سأسميها اتفاقية وبالتشاور ! اتفاقية الرياض جرّدت الرئيس هادي حتى من حق تعيين مدير أمن! فقد نصّت على أن يتشاور الرئيس كي يصدر قرار تعيين مدير أمن!.. نعم مدير أمن! أمّا تعيين وزير داخلية فربما
الشيطان يكمن في التفاصيل! 
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 11:42 مساءً
سأسميها اتفاقية وبالتشاور! اتفاقية الرياض جرّدت الرئيس هادي حتى من حق تعيين مدير أمن! فقد نصّت على أن يتشاور الرئيس كي يصدر قرار تعيين مدير أمن!.. نعم مدير أمن! أمّا تعيين وزير داخلية فربما
إعادة اعتبار .. لكنها لاتكفي!
الخميس 24 أكتوبر 2019 01:04 صباحاً
  قرار تعيين الدكتور أحمد بِن دغر مستشارًا للرئيس قرارٌ صائب! لكن ذلك لايكفي!  جامل الرئيس هادي الإمارات قبل سنة حين أقال رئيس وزرائه بن دغر فجأةً  وزاد بأن أحاله للتحقيق في حماقةٍ
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مقتل شخصين بحي الدرين برصاص مسلحين
العميد مهران القباطي يصدر بيانا حول مجزرة مارب
تفاصيل جديدة عن قتيلين برصاص مجهولين بحي الدرين
عاجل : طارق صالح يعلن دعم ومساندة جبهة نهم
عاجل: القوات المشتركة في الساحل الغربي تصدر بيانا هاما
مقالات الرأي
أستهدف الحوثيين كل جيوش الشرعية بالعيار الثقيل وباالمدئ البالستي الطويل ، ضربوا كل المواقع ، قصفوا كل
لماذا توافق الحوثي والإخوان والشرعية على تشويه معياد؟! للأمانة المهنية وبعض الحقيقة والإنصاف الذي ينبغي
طالما وان الاخ عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، وممثل الاحتلال اليمني كما يقول عنه بعض الجنوبيين،
مع نهاية عام 2019 لا بد للكاتب أن يسعى إلى استعراض الأحداث الرئيسية التي مر بها اليمن طيلة العام الماضي، ليس
قد يرى البعض إني سوف أبالغ في توصيف مشهدين يُكادا يكُونا مُتشابهين في الفعل ولكن مُختلفين في التوقيت, غير إن
الدماء الجنوبية التي تسفك والأرواح التي تزهق يتحمل مسؤوليتها الجميع وخاصة الجهات الجنوبية التي أصبحت تعمل
  الأول إجرام ودموية الحوثي الذي دأب منذ بداية الحرب في استهداف التجمعات لإيقاع أكبر عدد من القتلى دون أن
  م. قائد راشد أنعم لقد سرنا معا طيلة السنوات الماضية قيادة وعمال صندوق النظافة والتحسين في عدن في بناء هذا
ينتابني حزنٌ عميق لما جرى لأفراد اللواء الرابع حماية رئاسية يوم أمس في مأرب، مثل ذلك الذي أحسست به يوم قصف
  للسلطة مذاق مميت، هي هكذا في «اليمن» منذ مئة عام تقريبًا؛ قُتل خمسة حكام من أصل سبعة، الاثنان
-
اتبعنا على فيسبوك