مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 04:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
خالد الرويشان
بصراحة.. هذه هواجسي
الأربعاء 11 مارس 2020 02:37 مساءً
عجائبُ المشهد السياسي في اليمن لا تنتهي وغرائبُه لا تنفد.. وإذا كانت فكرة الأقاليم ما تزال ترجّ البلد بين القبول والرفض، فإن تغيير اسم الدولة كذلك سيكلّف البلاد الكثير على المستويين المادي
للغافلين المغفلين! 
السبت 07 مارس 2020 12:10 صباحاً
  الجمهورية أعظم وأهم حدث في تاريخ اليمن وستظل الحدث الأعظم والأهم لألف سنة قادمة! لماذا نقول ذلك؟ لأن جمهورية المواطنة المتساوية هي السبيل الأوحد لوحدة اليمن واليمنيين ليس فقط في لم شعث
كورونا اليمني الساحق الماحق! 
الجمعة 28 فبراير 2020 12:34 صباحاً
  خوفًا من فيروس كورونا إيران تلغي صلاة الجمعة! واليابان تغلق المدارس أمام 13 مليون تلميذ! والسعودية تغلق مطاراتها فلا عُمرة ولا سياحة! في اليمن لانحتاج لمثل هذه الاحتياطات! فمعظم اليمنيين لم
ضفعة القرن!
الأربعاء 29 يناير 2020 08:26 صباحاً
  أسماها ترامب صفقة القرن وأعلنها اليوم مبادرة للسلام في حضور النّتن ياهو! وكأنهما كتباها معًا وبلا حياء! أول بند في صفقة ترامب أن القدس عاصمة لإسرائيل! .. ولك أن تتخيل بقية بنود ضفعة
شهداء مأرب وعدن
الثلاثاء 21 يناير 2020 11:56 مساءً
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب اليوم!شهداء شماليون في عدن قبل أشهر في نقطة العلَم شعبٌ واحد .. هدفٌ واحدتصعد أرواح
عن الرئيس والتحالف ..والخيانة! 
الاثنين 20 يناير 2020 06:57 صباحاً
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة تساؤلات غير بريئة! أين دفاعات التحالف في مأرب؟اللعنة لاتكفي!لماذا تصمت يا هادي!
خرّيج أكسفورد الذي أصبح سلطانًا لعُمان!
الجمعة 17 يناير 2020 09:55 مساءً
هذه هي المرّة الأولى في تاريخ العرب التي يصبحُ فيها وزيرٌ للتراث والثقافة حاكمًا لدولةٍ عربية!لكنّ الأهم أيضًا أنها المرّة الأولى التي يكون فيها هذا الحاكمُ خرّيجًا متفوّقًا من جامعة أكسفورد
قُم للمعلّمِ وفّهِ التقتيلا!
السبت 21 ديسمبر 2019 05:15 مساءً
تاجر سيارات مسلّح في صنعاء يقتحم مدرسة خاصة ويضرب المعلّم الشاب أمام تلاميذه! بعد نصف ساعة توقّف قلب المعلّم النبيل الحسّاس! مات المعلّم!المعلّم فيصل لم يمُتْ ..بل قُتِل ضربا وقهرًا! المعلّمون
ميّت .. لكنه في صحة جيدة! 
الجمعة 06 ديسمبر 2019 02:45 صباحاً
كم رئيسا التقاهم الرئيس هادي خلال 2019 ..السنة التي توشك أن تلفظ أنفاسها؟كم سفيرًا قابله؟ وكم وزيرًا أجنبيا التقاه؟كم دولةً زارها الرئيس هادي ليشرح قضية بلاده وليعزز شرعيته الدولية؟ماذا يفعل
عمائم الدم وبرنيطة باريس!
الاثنين 25 نوفمبر 2019 06:55 مساءً
 كنت أظن أن عمائم بغداد وطهران قد تعلمت قليلا من دروس الربيع العربي ونتائجه    لكن ما يحدث اليوم لا سابقة له!     خلال أيام فقط تم قتل وجرح آلاف المتظاهرين السلميين في بغداد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك