مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 04:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
أنور الصوفي
اليوم يوم الملحمة
الخميس 09 أبريل 2020 05:25 مساءً
يوم من الدهر لم تصنع أشعته شمس الضحى، بل صنعناه بأيدينا، اليوم يوم الملحمة مع عدو ارتهن للشيطان، وباع نفسه للخارج، اليوم يوم التخلص منه وبلا رجعة، إن شاء الله، اليوم لواء الأماجد يتحرك، وفي
دقت ساعة التحرير..دقت ساعة الصفر
الأربعاء 08 أبريل 2020 07:00 مساءً
انتفضت الأسود، وكشرت عن أنيابها، وحصحص الحق يا حوثي، وجاءتك رجال تحب النصر، أو الشهادة كما تحرص أنت على الحياة، دقت ساعة الصفر، وانطلق بتوفيق الله جيش صادق، وبقيادة قائد صادق، دقت ساعة
مدير أمن أبين .. مثال للنظام
الثلاثاء 07 أبريل 2020 05:01 مساءً
أصحاب المبادئ هم من يثبتون، والأخيار هم من يحبهم الناس، وخير الناس القوي الأمين، وهذه الصفات كلها مجموعة في مدير أمن أبين العميد أبي مشعل الكازمي ذلكم الشاب الذي لا مكان لليأس في حياته، ولا
رسالة على وجه السرعة لفخامة الرئيس هادي
الاثنين 06 أبريل 2020 04:50 مساءً
فخامة الأخ الرئيس هادي في عهدكم انقطع عن الشعب كل شيء، ولم يبق عنده شيء، معاشات الجيش والأمن منذ بداية العام وهي مقطوعة، فهل تعلم هذا؟ ثلاثة أشهر، والجنود بلا معاشات فهل بلغكم هذا؟ هل تعلم أن
يا فخامة الأخ الرئيس.. افعلها وخلصنا
الأحد 05 أبريل 2020 03:06 مساءً
لن يستقيم وضع البلاد إلا في ظل حكومة قوية، ولن تنتظم حياة الناس إلا بوزراء صماصيم، ولن يكونوا كذلك إلا إذا كان على رؤوسهم رأس صليب، وصمصوم، ولن تجود هذه المرحلة بأقوى من المهندس أحمد بن أحمد
أماكن موحشة..ولكنها آمنة
السبت 04 أبريل 2020 06:08 مساءً
قد تتأخر دقائق، ويفوتك الخير الكثير، وقد تتأخر دقائق، ويجنبك تأخيرك الشر الكثير، وكل هذا بتوفيق الله تعالى، قد تتقدم فتصاب بمكروه، وقد تتأخر ولا ينجيك تأخرك، وقد تسكن مكاناً وتظنه آمناً،
البكاء على أطلال دولة الميسري
السبت 04 أبريل 2020 12:11 صباحاً
كتبت عن الميسري، وقلت إن عدن أيام كان الميسري فيها غير، وقرأت عن بعض الخصوم للدولة، والنظام يتمنون عودة الميسري، وكل رجال الدولة إلى عدن، وقال بعض الأقفال من بني البشر الذين لا يميزون بين
سوط قلمي
الجمعة 03 أبريل 2020 03:38 مساءً
سنضرب بأسواط حبرنا على ظهر كل متخاذل، سندك بوفهات أقلامنا الفاسدين، والناهبين، والباسطين على حقوق المساكين، ستجرف سيول حبرنا من يتشدقون بالوطنية وهم منها بعيد، وهي منهم براء، ستهز حروف
قرار إنشاء جامعة أبين قرار حكيم من رجل حكيم
الخميس 02 أبريل 2020 12:20 صباحاً
قرار حكيم من رجل حكيم، لصرح علمي كبير، ومتابعة رجل كبير، وتسلم قيادة هذا الصرح رجل كبير، هذه هي بداية جامعة كبيرة، وسيكون لها صولات وجولات في المستقبل، لأنها غُرِست في محافظة عريقة، وكبيرة،
إلى مثل هادي تنتسب الحكمة والسياسة والدهاء
الثلاثاء 31 مارس 2020 05:10 مساءً
لله در الرئيس هادي الذي أخرس كل المتطاولين على الوطن، وعجزوا عن رفع لبنة على بنيان الوطن النايف البناء، لأنهم أقزام أمام ما بناه، وشيده هادي، فعجزت شياطينهم عن مجاراة سياسته، وصبره، وحكمته،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
مقالات الرأي
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
  --------------------- هاهي الوقائع تؤكد مجددا أن الحوثية فكرة تعيش بالحرب ، وتتلاشى بالسلام ، وهي لذلك لن تقبل بأي
-
اتبعنا على فيسبوك