مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 12:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
حسن العجيلي
متى ستعود البسمة إلى الوطن وأطفالنا فيه يسعدون ؟!
الثلاثاء 24 مارس 2020 10:40 صباحاً
سنظل تشحذ أقلامنا وزعصر أفكارنا وما دمنا نعيش على أرض هذا الوطن الذي مزقته أهواء المرتزقة والمتطفلين وسنظل نحارب ونكافحة ضد الفساد والفاسدين  على كافة الجبهات وناصيات كل الأصعدة ولن نتوقف
عالم لايستحق الاحترام إقليميا ودوليا
الجمعة 13 مارس 2020 03:11 مساءً
حتى اللحظة لم نفهم نحن الجنوبيون ما هو المطلوب منا كسياسين أو عسكرية أو خبراء اقتصاديون أو متخصصون أمنيون ونتقمص غباء فاحش من تصرفاتنا مع الإقليم والعالم ونطالب لمواقف داعمة ومساندة لقضيتنا
كثير من الصحف والمواقع تؤجج نار الفتنة وتزرع بذور المناطقية ..
الجمعة 06 مارس 2020 07:25 مساءً
كنا وللاسف الشديد قد وقفنا وقفات عديدة الى جانب كثير من المواقع والصحف المستقلة محليا ومؤسسيها والاطقم العاملة فيها  من إعلاميون وإداريون ظنا منا بأنها اي هذه الصحف تؤدي واجبها ودورها
هناك ظواهر غريبة تجوب المدن الجنوبية هل من رقيب؟؟!!
الثلاثاء 03 مارس 2020 01:26 صباحاً
ومن هذه الظواهر الفوضى العارمة المرتبة والمنظمة سلبا هناك من يعكس الشارع متعمدا لكسر سلطة القانون والنظام وهناك من يركب دراجه نارية ويمشي مسرعا دون مبالاة ولا مراعاة لمشاعر وإحساس المواطنين
في الجنوب .. سيبقى شعارنا استعادة الدولة الجنوبية رأس الحربة
الجمعة 28 فبراير 2020 02:22 مساءً
نعم لقد انتظرنا كثيرا نتوق إلى حلول لقضيتنا الجنوبية ودولتنا  التي انصهرت في نظام صنعاء الذي طمس معالمها ونسف تاريخها  ومسح علامات استقلالها وداس على علمها وقتل رجالها وشبابها واضاع
الفساد اصبح في الجنوب قوة ضاربة
السبت 22 فبراير 2020 02:04 مساءً
وكيف لنا أن نخرج من مربع الفساد الجاثم على صدورنا في الجنوب الحبيب وكيف أن يتم القضاء على هذه الآفة المدمرة التي تكبر كل يوم وتتوسع وسط مجتمعنا الجنوبي المحافظ ذلك المجتمع المثقف والواعي لأسس
وستبقى عدن شامخة وستنهار أطماع المبتورين
الأحد 16 فبراير 2020 11:11 صباحاً
وانا اب وخال الشهيدين كيف اقبل على نفسي أن أكون معول  تدمير أو في هذا المربع القبيح أو ادخل في مشاريع الذل والارتهان والارتزاق أو اسمح لنفسي أن اتاجر بدماء الشهداء الأبرار  الذين دافعوا
طراطير المراحل الغابرة .. هم من يتسيدون الساحات
الثلاثاء 11 فبراير 2020 09:35 مساءً
لماذا يستغرب الإنسان على ما يدور من تسيب واهمال لأهم مقومات الحياة الإنسانية في الجنوب وقد كانت إرادة الظروف بأن تفرض قوى قديمة جديدة إدارة مراحل الصراعات السياسية  والعسكرية والأمنية
قضية الجنوب وشمة سوداء على جبين أصحاب العلاقة ؟؟!
الجمعة 07 فبراير 2020 10:04 مساءً
نحن هنا في الجنوب لانرد اللوم على من يقدمون المساعدات العينية أو يسعون إلى إيجاد الحلول السياسية والعسكرية والأمنية الشاملة والابدية ولكن علينا أن نركز على مكامن الخلل والخطاء الذي يتعرض هذه
كيف لنا أن نخدم قضايانا الوطنية الجنوبية اعلاميا
الأحد 02 فبراير 2020 02:58 مساءً
هنا يعتبر الإعلام سيف ذو حدين وفي كل الحالتين تأثيره في وسط شرائح المجتمعات بالغ الأهمية ومن حيث محتوياته التقنية الحديثة والإعلام ينقسم إلى قسمين اعلام معادي ومضاد واخر يضع نفسه في موقع 
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
(تقرير).. تجار الأزمات يضاعفون معاناة المواطنين في عدن في ظل تفشي الأوبئة وفيروس كورونا
موظف برئاسة الوزراء يشكو تعرضه لاعتداء (Translated to English )
مقالات الرأي
هناك رجال وهامات وطنية من ذوي المواقف المشرفة، ومن رموز الحركة الوطنية، ممن عركتهم الأحداث وقهروا المستحيل،
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
-
اتبعنا على فيسبوك