مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 سبتمبر 2019 12:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالجبار ثابت الشهابي
هذه المشكلة.. فما هو الحل؟
السبت 06 يوليو 2019 07:20 مساءً
  منذ أن  كانت إرادة التغيير تكتب حضورها بإصرار، وتراود مخيلة كل يمني أبي؛ ظل التخلف كذلك يحشد جيوشه الجرارة بإصرار واستماتة لاتقبل التراجع، وظلت جيوش الظلام تزحف بقتالية مرعبة لا ترضى
نحن والاختلاف: الحجر والدم من رأس القبيلي
الاثنين 01 يوليو 2019 06:17 مساءً
منذ أن أوجدنا الله على هذه البسيطة؛ كنا - كما شاء لنا ربنا - مختلفين، رأيا ورؤية،  وهكذا وجدنا جميعا، ووجدت زوايا النظر مختلفة، وصانعة للاختلاف، حتى في إطار الأسرة الصغيرة، والمساحة الضيقة،
نحن والباعة: عسل الكلام ومر الملام..
الاثنين 17 يونيو 2019 11:07 مساءً
  عبدالجبار ثابت الشهابي عندما تلج بقدميك إلى أي سوق من الأسواق، ولاسيما أسواق الخضار والفواكه؛ تشعر، وأنت تقابل وجوه الباعة المبتسمة، وتسير على بساط مخملي من كلمات الترحيب التي تتطاير من
الغاز والناس.. عذاب متواصل
الخميس 23 مايو 2019 06:40 مساءً
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل ملازما لحياتنا.. يقولون: الغاز نفد من المصفاة، والمصفاة هي مصفاة الزيت في البريقة،
هل نحن فعلا في رمضان؟!
الثلاثاء 14 مايو 2019 02:05 مساءً
    حال مؤسفة هي حال بعض الناس في رمضان، فبدلا من أن يكون شهر الإخاء، وجدناه عند كثيرين لايعني سوى شهر العدوان، وإزهاق النفس التي حرمها الله إلا بالحق، يفعل ذلك دون حق، ودون جريرة، إلا أنه
رمضان قادم.. ليكن شهر المحبة!!..
السبت 27 أبريل 2019 02:10 مساءً
- أمسينا على أبوابه.. رمضان قادم، لكن الغالبية كأنها لا تحس.. كأنها لاتدري.. الناس مشغولون بالمهاترات.. واحد يدعي أن بقرته ولدت عجلا، والآخر يقول: بل حماري هو من ولد.. مشكلة عويصة، وخصوصا عندما
سمار الأركان وحكاية اللصوص
السبت 13 أبريل 2019 12:40 مساءً
شيء طيب، وخطوة حكيمة، هي تلك التي اتخذتها مديرية التواهي، والتي كلفت بمقتضاها مراكز الشرط في المديربة بإرسال دوريات راجلة ليلا لحماية الأمن، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وإلقاء القبض
النظافة والمجاري وخطر الأوبئة في عدن
الأربعاء 10 أبريل 2019 09:46 صباحاً
  في ظل الغثيان المر الذي تتقيأه مجارى الصرف الصحي في مديريات وأحياء عدن؛ لا يمكننا إلا أن نقول إن من سابع المستحيلات أن تتحقق النظافة المطلوبة في هذه الظروف الهدامة، ولاسيما مع انتشار
نحن والإسكان.. أين نذهب ولمن نشكو؟!
الأربعاء 03 أبريل 2019 07:51 مساءً
بعد أن توقفت مشاريع الإسكان العامة، التي كان يحظى المواطن فيها بمنزله الخاص بثمن رمزي، مقسط، أو بالانتفاع، وبعد أن تقاسم المتنفذون في كل مرحلة عيون الأرض في محافظة عدن، وجلهم من خارج عدن،
ذاكرة عدن.. تهديدات متعاظمة
الأربعاء 27 مارس 2019 11:43 صباحاً
عبدالجبار ثابت الشهابي مقهاية الدبعي في التواهي.. مقهاية سيلان.. مقهاية فارع في عدن، وغيرها من المسميات العدنية التي شغلت حيزا من الذاكرة خلال عقود كثيرة من الزمن، لو فتشنا عنها اليوم لوجدناها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل قيادات عسكرية سعودية بارزة واخرى يمنية بوادي حضرموت بأنفجار
انتشار قوة امنية بدار سعد
الجيش ينفي حدوث اي انسحاب من شقرة
الغفوري : هذا ما كان سيحدث لو تمكن الجيش من دخول عدن
اندلاع اشتباكات بين قوات الحزام الامني بزنجبار
مقالات الرأي
المتابع لحال وواقع مدارس مديرية لودر منذ العام 2010م وحتى يومنا هذا سيصاب بالإحباط والتذمر من واقعها المؤلم
لنكن واقعيين ! تهديدات محافظ محافظة حضرموت بإيقاف شحنات النفط المبرمة سلفا او حتى منع اي صفقات مستقبلية في ظل
لا أعتقد أن هناك جنوبي واحد لم يكن يعلم أن الوزير الميسري كان يقدم نفسه للإصلاح وللمؤتمر وللشماليين بصفة عامة
الوطن هو عبارة عن كلمة صغيرة المبنى كبيرة المعنى، وهو أساس الفخر والاعتزاز. هو الهوية التي يحملها المواطن
تمنح اسرائيل حاملي جنسيتها من الفلسطينيين كامل الحقوق الممنوحة لمواطنيها ، بما في ذلك الجواز الاسرائيلي
 قبل إزاحة  محمد مرسي من سدة الحكم في مصر  والبدء في  التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين  من منظور
كتب أحد الأخوة الشباب منشورًا عن النعيم الذي شهده الجنوب في عهد الرفاق،ودللَّ لرخاء ذلك العهد بقوله : ( لم
تحدث سابقا بأن الثأر والرد على إستهداف الأراضي السعودية وقصف أرامكو يجب أن يكون سعودي عربي لا أمريكي أو اممي
الذين اقحموا الرئيس هادي بأنه من وجه بوقف مرتبات منتسبي المؤسسة الدفاعية والأمنية والمقاومة الجنوبية
دعوة صادقة وخاصة نوجهها الى ابناء مديريتي الحوطة وتبن الناس يتشكلوا ويعدوا أنفسهم لمواجهة القادم وكي يحموا
-
اتبعنا على فيسبوك