مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 12:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عبد الكريم سالم السعدي
عدن تنتفض حتى لا تموت !
الاثنين 01 يونيو 2020 10:48 مساءً
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل ولا قدر يقوم بمهمة ودور هذه المؤسسات ! الحديث عن فساد الشرعية هو حديث حق ولكن يراد
لمصلحة من يتم قتل أهل عدن بهذه الطريقة البشعة ؟
الأحد 31 مايو 2020 07:59 مساءً
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ، لماذا يستمتع البعض وهو يدمرها ويقتل أهلها وينتهك حرماتهم ويستولي على حقوقهم ويقتلهم
إلى أين تذهبون بالجنوب ؟؟
الخميس 28 مايو 2020 03:42 مساءً
    مسيرة الفرار من واقع إلى واقع اسوأ والتي تلتزمون بها منذ العام 86م لن تفضي إلى وطن كما تحاولون إقناع الاخر التابع والمغيب !!!   تطرفتم في زمن الجمهورية الاولى لدرجة أن مجموعة من
(( معارك شرعية التمثيل الجنوبي التي شوهت شرعية القضية الجنوبية )) ..
الأربعاء 20 مايو 2020 07:22 مساءً
      ابى التيارالمتطرف في الجنوب إلا أن يضع القضية الجنوبية في مؤخرة أهدافه بعد أن فرضت عليه تطلعاته في السلطة (وضرورات مشاريع داعميه) وضع الهدف الأول للشعب في الجنوب خلف هدفه الخاص
سقطتم حين حملتم راية الجنوب لتحققوا تحتها أهداف ومشاريع غير جنوبية ..!
السبت 16 مايو 2020 07:08 مساءً
سقطتم حين حملتم راية الجنوب لتحققوا تحتها أهداف ومشاريع غير جنوبية ..!   سقطتم حين سفكتم دماء أبناء الجنوب في مواجهات جنوبية جنوبية فقط لتغتصبوا عدد من مقاعد وزارية في حكومة توصفونها ليلا
الخيانة المبكرة ..
الثلاثاء 05 مايو 2020 02:11 صباحاً
     في تصريح فاضح للشيخ سابقا هاني بن بريك فتح من خلاله حدود الجنوب للمزاد العلني مفتتحا المزاد بالترحيب ببناء قاعدة عسكرية سعودية في أرض الجنوب ومغازلا السعودية بفتح شطآن بحر العرب
القصور السياسي
الجمعة 01 مايو 2020 01:02 صباحاً
((تنوير التنويرات)) .. (( موضوعات رقم ٦٦ للتنوير )) كانت آخر جملة من موضوعات التنوير رقم (( ٦٥)) تظهر إصرار أصحابها على أن (( أي وجهة نظر تخالف المكونات الجنوبية التي ينتمون لها ويناصرونها أو تعارضها
السخرية من اليمنيين
الاثنين 27 أبريل 2020 03:18 مساءً
تحالف دعم الشرعية مازال مستمرا في سخريته من اليمنيين ،فالبيانات المتكررة والمطالبة بعودة الأوضاع إلى ماكانت عليه والتي لاكتها الآلة الإعلامية التحالفية وأدواتها في الداخل الأجير ومازالت
استمرارية سخرية تحالف دعم الشرعية من اليمنيين
الاثنين 27 أبريل 2020 02:57 مساءً
تحالف دعم الشرعية مازال مستمرا في سخريته من اليمنيين، فالبيانات المتكررة والمطالبة بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه والتي لاكتها الآلة الإعلامية التحالفية وأدواتها في الداخل الأجير ومازالت
رمضان كريم
الأربعاء 22 أبريل 2020 04:33 مساءً
تلاشت الشرعية ومعها تلاشت نقيضتها عصابات ومليشيات النهب والفوضى في المأساة التي خلقتها موجة الأمطار الغزيرة التي تشهدها عدن ، وظهرت كالعادة بطولة وفدائية أبناء عدن وهي حالة ليست جديدة على
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار يعقبه تبادل لإطلاق النار في كريتر بعدن
توقف الاشتباكات في محيط حارة الطويلة
اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين بكريتر
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
انتشار امني بكريتر وسط إطلاق نار
مقالات الرأي
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
-
اتبعنا على فيسبوك