الشهيدان الشقيقان خالد ومحمد باحزيم.. شهيدا الإنسانية


السبت 04 أبريل 2020 09:27 مساءً

كتب: طلال لزرق

كان الشقيقان خالد ومحمد احمد باحزيم من اوائل الشهداء الذين سقطوا خلال غزو مليشيات الحوثي الاجرامية لمدينة عدن في شهر مارس من العام 2015م .

سقط الشهيدان باحزيم خلال تأدية عملهما الانساني في اسعاف جرحى المقاومة الجنوبية من ابناء المعلا ضمن العمل الاسعافي لجمعية الهلال الاحمر اليمني عدن في يوم الجمعة الثالث من شهر ابريل/ نيسان 2015م والذي يصادف اليوم الذكرى الخامسة لاستشهادهما .

اتذكر منذ خمس سنوات حينما تلقيت خبر استشهادهما فهما ابناء عمتي الخبر نزل علي يومها كالصاعقة ولم استوعب ما اسمع حيث وهما كانا اول شهيدين من أقاربي يسقطون بعد ستة ايام من اجتياح مليشيا الحوثيين الاجرامية لمدينة عدن .

خلال قيامهم بعملهم الانساني بسيارة اسعاف تابعة لجمعية الهلال الاحمر اليمني فرع عدن حينما كانا يسعفان شبابا من ابناء مقاومة المعلا بيوم الجمعة 3 ابريل 2015م وفي طريق الجسر تبعهما طقم تابع لمليشيا الحوثيين واطلق عليهما النار من الخلف وارداهما قتلى في عمل بربري لم يراعي ادنى اخلاقيات ولا قوانين الحروب فاستهداف مسعفي المنظمات الانسانية كالهلال الاحمر يعد جريمة انسانية عظيمة.

ان ما يحزنني في ذكرى استشهاد الشقيقين خالد ومحمد باحزيم هو ان اسرة الشهيد خالد وعلى مدى خمس سنوات لم تحصل على اي رعاية من قبل الجهات المعنية برعاية اسر الشهداء لا من قبل التحالف العربي ولا من قبل الحكومة الشرعية واسقط اسمه من كشوفات الشهداء رغم انه من اوائل شهداء الحرب وعلى اثر ذلك فانني اطالب الجهات المسئولة على ملف شهداء الحرب بان تراعي الله في اسرة شهيد قدم روحه في الميدان فداءا لوطنه.

رحم الله الشهيدين خالد ومحمد احمد باحزيم .. نسأل الله ان يتقبلهما في من عنده مع الشهداء والصديقين والانبياء وأن يسكنهما الفردوس الاعلى من الجنة .. اللهم آمين

http://www.adengd.net/news/455529/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}