الحوار لغة الحل


الاثنين 14 أكتوبر 2019 10:51 مساءً

علي محمد السعدي

الحوار دائما هو لغة الحل لاي مشاكل مهما كانت سوى سياسيه او اقتصاديه او حتى اجتماعيه وهو سلوك حضاري لايفهمه الا العقلاء فقط.

وبضاعتنا المطلوب لهم ان يتحاورون في جده لا تتوفر لديهم هذه الصفة ولله الحمد .

لان عندما يتفق الاطراف على الحوار يجب ان اولا يوصلون الى قناعه بانهم سيتحاورون من اجل الحل وليس من اجل الحكوله والمخادعة والمكر .

وبدون صفا النيات والمصداقية في البحث عن الحلول فبكل تاكيد ستكون اي نتائج لاي حوار  سلبيه وماهي الا مضيعه للوقت .

مثل مايحصل الان في جده لاتوجد نوايا صادقه لمن يراد لهم ان يتحاوروا فكل طرف من هذه الاطراف غارق في الزنط والقنفزه الى اذنيه ومع انني مقتنع قناعه كامله بان هولا جميعهم ماهم الا أدوات ولا اي طرف منهم يمتلك قرار .

والبعض مصلح زحمه لاصحابه وهم لاشي وهو يعرف انهم لايختلفون عن الطرف الاخر الا في الاسماء والاجميعهم فاسدين ويتاجرون بدما الأبرياء وهم المستفيدين من هذه الحرب التي وقودها الأبرياء لانهم عباره عن تجار حروب فقط ولاتوجد لديهم اي قضيه غير ذاتهم .

وبالمختصر المفيد الحل الحاسم لن ياتي من قبل اي طرف من إطراف الزحمة والقنفزه والخراط وعلى مسؤوليتي الشخصيه ان الحل سياتي معلب من خارجهم وسيلتزم به الجميع وجميع المتقنفزين با تنتهي قنفزتهم من مصدرها او من منبعها .

عند الاقل على ابناء الجنوب ان يحافظون على الود في ما بينهم بعيد عن صراع الثيران وهواة الظهور.

 واعتقد ان الحفاظ على علاقة الود والتآخي في مابيننا هو المنجز الوحيد الذي سنجني ثماره اذا صفينا النفوس وابتعدنا عن نفيرات الفتنه والانتقامات المناطقيه النتنة .

وتحياتي للجميع

http://www.adengd.net/news/415684/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}