MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 01 مارس 2017 10:57 مساءً

  

عناوين اليوم
استعراض صورة

"المرتبات المُمغنطة"

محمد جميح "المرتبات المُمغنطة" هي كذبة الحوثيين الجديدة. بعد أن وعدوا بصرف نصف راتب شهر سبتمبر بداية السنة، عادت صحيفة "الديار" الموالية للحوثي تعد موظفي الدولة بما أسمته "المرتبات المُمغنطة"، مؤكدة أنه انتهى عصر "النقود الورقية". كتبت الصحيفة على صفحتها الأولى: "وداعاً للأوراق النقدية.. أهلاً بالزلط الإلكترونية". لا ندري كيف ستصرف هذه "المرتبات الممغنطة"، لكنننا ندري أن جراب "الحواة" مليء بالثعابين والكذب والشعوذات. وأن عبدالملك سيخرج آلاف الأرانب من تحت قبعته... ربما قصد الحوثيون بكلمة "مُمغنطة" أنها مشتقة من "المغط"، وهو البلع باللهجة اليمنية، حيث بلعوا بلداً برمتها. مهما يكن، فإن على أعضاء هيئة تدريس جامعة صنعاء رفع الإضراب، وعلى كافة الموظفين الاستبشار بـ"عصر الزلط الإلكترونية...العصر الحوثي المُمغنط" "وأدرك شهرزاد الصباح، وما استحت، ولا سكتت عن الكلام المباح"...
المزيد من الصور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قائد قوة حماية مطار عدن : قوة سودانية حاولت السيطرة على مطار عدن واعتدت على جنود جنوبيين بالضرب
توتر جديد بمطار عدن الدولي
صحيفة سعودية : مجموعات تنتمي لحزب الإصلاح تقف خلف الخلافات بين هادي والإمارات
قائد الحزام الامني في لودر يناشد حكومة الشرعية والتحالف العربي بدعم المديرية .. ويدعو لاجتماع طارئ
شهود ومصدر امني : مداهمة شقة بحي صبر جنوب لحج واعتقال مشتبه بتورطهم باغتيال جندي
مقالات الرأي
من الملاحظ أننا نجلد ذاتنا دائماً أو نحاول تحميل سبب الفشل في كل مرحلة غيرنا ونبعد قادتنا عن
عندما ادركت بأن انحدار الامم  يبدا من الخشية على مصير النفس أكثر من الخشية على وجود الامة علمت بأن اقتحام
من لا يحبذ قراءة التاريخ سيجد ذاته مجبرا على مجاراة واقع لا يدرك كنته ، فالتاريخ احداث مترابطة متواترة كفيلة
هل حقق أنصار الحوثي أهدافهم كلها أو حتى بعضها في الحرب التي أشعلوها نيابة عن ولي الفقيه الإيراني في اليمن
فجع الوسط الاجتماعي والتجاري والصناعي في الداخل والخارج بوفاة - المغفور له بإذن الله - الشيخ صالح سالم باثواب,
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام ما تعرض له الزميل النائب البرلماني صالح علي فريد البرهمي عضو
تلفزيون مسيرة الحوثيين يقول أن رعب طائراتهم اليمنية المسيرة دون طيار وصل إلى إسرائيل ويخصص تقريرا ساخرا
الموت حق ولا مفر ولا مهرب منه، ولكننا نشعر بقساوته حين يختطف منا صديقاً عزيزاً وهو في عنفوان عطاءه وله شأن
  ان الانتصارات هي ثمرة لذيذة ينعم بها شعبنا ولكن الثمن لازال ينغص علينا الفرحة عندما نتذكر رفاق لنا افنوا
- هذا الدم دمي ، و ذاك الوجه المسجى على أرض المدينة الملعونة وجهي ، أنا ميت ، وغاضب .. تائه في الصحراء ، أشعر
-
اتبعنا على فيسبوك