مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 30 سبتمبر 2020 09:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الأربعاء 22 يوليو 2020 01:46 صباحاً

القاهرة والقرار التاريخي

بلا شك أن موافقة البرلمان المصري وتفويضة للرئيس عبدالفتاح السيسي بحماية أمن مصر وحدودها الغربية وحماية أمن ليبيا 

قرار لم يأتي من فراغ بعد أن تجاوزت تركيا كل الأعراف الدولية ووصلت الأمور بأردوغان لإعادة أحلام أجداده العثمانيين في إعادة إحتلال بلدان العرب.


من شمال سوريا إلى الموصل في العراق وصولا إلى أفريقيا لإخضاع ليبيا وبعدها مصر للعودة للبيت العثماني
ولكن قرار الزعيم المصري عبدالفتاح السيسي وتفويض البرلمان خطوة أولى لإعادة التضامن العربي وتخليص الأمة من الإخوان المسلمين وميليشياتهم الإرهابية.

هكذا مصر كما عرفتها ولها مكان كبير في قلبي وأنا مدين لشعبها الكريم الذي تعملت منه أصول القومية والتضامن والتكاتف العربي
يا رب تكون خطوة أولى لكل من يفكر في الإعتداء على الأمة العربية ومقدرات شعوبها الإقتصادية.

تعليقات القراء
478689
[1] أنت قد تخليت عن القومية العربية
الأحد 30 أغسطس 2020
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
أنت قد تخليت عن القومية العربية. القومية العربية ظهرت كرد فعل على زراعة الغرب أسرائيل في قلب الوطن العربي. وأنت عميل لاسرائيل فلا تتحدث عن القومية العربية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
فقدت الأمة العربية اليوم أحد أخلص رجالاتها  رجلا صادقا مع قضايا أمته العربية ، ومؤسس الدبلوماسية الكويتية
كل هذه الضجة التي قام محمود عباس ومنظمة التحرير بإفتعالها ضد التطبيع الإماراتي مع إسرائيل مردودة
قال تعالى:- "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
للذِّكْرٍ الطيِّب عملهم خلَّدَ ، ما غابوا برحيلهم إذ نصيبهم في الحياة قضوه فيما على كل الألسن تردَّد ،
لم يبدو موقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية إلا موقفا اخويا أصيلا يعبر عن عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين
حينما تطالب تركيا بإعادة العلاقات مع مصر بعد الموقف السلبي من ثورة 30 يونيو 2013 المجيدة تناست تركيا ورئيسها
أقرَب إلى السماء ، أرض مشمولة بالخيرات مُؤهَّلة للعطاء ، كل ما فيها حَيٌّ يُرزق بسخاء ، أكانت بشرته صفراء أو
لم تحظى قضية في العالم بالدعم اللامحدود من قادة دول الخليج كما حظيت القضية الفلسطينية وعبر التاريخ وهذا
-
اتبعنا على فيسبوك