مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 05 أغسطس 2020 10:07 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 03 يوليو 2020 12:17 صباحاً

حماية حقوق المواطنين.. والتمييز بين رجال الدولة والمليشيات

لا يوجد أي مبرر أمام المجلس الانتقالي الجنوبي لواقعة نهب رواتب موظفي التربية والتعليم بمديرية البريقة التي حدثت جهارا نهارا يوم أمس الأربعاء حينما تقطع مسلحون مجهولون للسيارة التي كانت تقل الأموال قادمة من البنك المركزي الكائن بمدينة كريتر.. فبعد أن طرد المجلس الانتقالي الحكومة الشرعية من عدن وتولى زمام الأمور فيها أصبح هو المسؤول عن حماية مواطني المدينة والممتلكات العامة والخاصة، وتوفير الرواتب والخدمات وسبل العيش الكريم لهم.

 

يعتبر المجلس الانتقالي في عدن والمحافظات التي يسيطر عليها المسئول الأول أمام الشعب والعالم عن حماية المواطنين ورواتب موظفي المؤسسات المدنية والعسكرية، لذا فإن من الواجب عليه تكريس الجهود لإعادة مرتبات موظفي التربية بمديرية البريقة حتى لا تكون هذه الواقعة وصمة عار عليه في حال فشله في ضبط تلك العصابة وكل العصابات والمجموعات الإجرامية  التي تهدد حياة وممتلكات سكان عدن وأمنهم وسكينهم العامة، والمأجورين لتنفيذ العمليات الإجرامية من اغتيالات وسلب ونهب لممتلكات الشعب ومرتباته التي لا يملك سواها.

 

أنظار العالم الغربي والعربي تتجه صوب المجلس الانتقالي بعد سيطرته على العاصمة عدن لتقييم أدائه في إدارة المحافظات التي سيطر عليها وطرد الحكومة الشرعية منها، في تثبيت الأمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم وإيجاد الحلول المناسبة للأزمات التي تواجهه في الملفات الخدمية لكسب ثقة الشعب فيه وثقة الدول الشقيقة في قدرته على إدارة البلاد وقيادتها بعقلانية وحنكة، يستطيع من خلالها المشي قدما نحو التوصل إلى تحقيق أهدافه المرسومة والخلاص من دائرة الفشل والخروج منها بنجاح حتى يثبت للعالم بأنه جدير بالثقة في قيادة البلاد والحفاظ على أمن المواطن والمنطقة والعالم.

 

لكن.. إن استمر المجلس في التخلي عن حماية حقوق الشعب وأرواحهم وتوفير الخدمات الأساسية وإعادة البنية التحتية لدى المحافظات والمدن التي يبسط سيطرته عليها فإننا ذاهبون إلى سيناريو مرعب ونفق مظلم قد يقودنا إلى عواقب كارثية لا تحمد عقباها.. وفي هذه الحالة لا يمكننا القول إلا أن عدمه أفضل من وجوده، ومن الواجب على الشعب أن لا يستند على المجلس في حمايته وحماية ممتلكاته.. فليذهب هو وقيادته التي صنعها إلى الجحيم غير مأسوف عليه وعلى إدارة حكمه المرعبة التي ستوصلنا إلى الهلاك لا محالة.

 

لم نرَ من المجلس الانتقالي بصيص أمل منذ ظهوره كقوة فاعلة على الأرض سوى تدهور الأوضاع الخدمية وتردي الوضع المعيشي وانهيار القيمة الشرائية للعملة المحلية أمام العملات الأجنبية، ناهيك عن الانفلات الأمني وازدياد لعمليات الاغتيالات، إلى جانب فوضى نهب مرتبات الشعب والبسط على الأراضي العامة والخاصة، وتنصله عن حماية أرواح المواطنين وحماية حقوقهم،  التي بها يظهر وجه الدولة الحقيقي والتمييز بين رجال الدولة والمليشيات .

 

لذا، فإن من الواجب على المجلس الانتقالي تجاه الشعب القيام بمهامه الملقاة على عاتقه وعدم خذلانه، والحفاظ على حقوقه التي سلبت منه، وتخفيف الصدمات التي يتجرعها يوميا منذ عقود طويلة، وعدم إيهام الشعب بعودة دولة الجنوب التي لطالما حلم بعودتها منذ سنين عجاف دون جدوى.

 

حب الجنوب في قلوبنا.. والموت والخزي والعار على مرتزقته.

 

تعليقات القراء
473951
[1] الدوله تبغي رجال
الجمعة 03 يوليو 2020
بامخرمه | اليمن
كما تقطع الانتقالي لاموال الدوله وسرقة الحاويات وايرادات الدوله تستمر مسيرة افراده والا وين الدوله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هاني بن بريك يشكو انقطاع راتبه
اليافعي: الانتقالي سيعمل مع الحكومة تحت ظل الوحدة وقد نرى علي محسن في عدن
علي ناصر محمد يتحدث لأول مرة عن علاقة قيادات جنوبية بايران.. اسرار مابعد العام 2011 في بيروت.. ما الذي حدث؟
في ظل أزمة الكهرباء والماء : كيف قضي أهالي عدن إجازة عيد الأضحى رغم ظروف المدينة؟
حريق كبير في احد المناطق الصناعية بالعاصمة الإيرانية طهران
مقالات الرأي
هل حقق إعلان الإنتقالي للإدارة الذاتية للجنوب الهدف المرجو منه عند الجنوبيين؟ للإجابة على السؤال كتبت ما يلي
    بقلم / ناصر الوليدي     { مكاردة }    عندما كنا أطفالا وتجمعنا أي مناسبة كنا نقول لبعضنا (
مساء الخير بيروت مدينة الحب والسلام مساء الخير لبنان. مساء الخير بلد السكينة والاطمئنان والصبر.  مساء
قد يكون الحديث عند البعض عن الشخصيات الوطنية الفاعلة والمؤثرة نوعاً من التزلف والمجاملة كما يزعم البعض لكن
  - إنَّ موقفَ النملةِ الهزيلةِ الضعيفةِ المجتهدةِ في تنفيذِ مهامِها بما يحققُ لمجتمعها الأمنَ والسلامةَ ،
  ‏شعب مقسم ومجزء وتابع كان ذلك في الشمال أو في الجنوب كلهم في الهوى سوى:    حد مع الأحزاب وحد مع
لم يعد الإنسان اليمني يحتمل مأساة الظروف المعيشية الصعبة والتي أثقلت كاهله سواء في جغرافيا الشمال أم في
    عادل الأحمدي    بعد عيد الأضحى بأيام قليلة، يدشن الحوثيون سنويا فعاليات "الغدير"، أو ما باتوا
بداية إذا أردنا الحديث عن دور "القبائل اليمنية" وأثرها وقوتها على الاحزاب السياسية والجيش والامن، وطبعاً
زرت اليمن في مهمة عمل العام 2003 والتقيت وحاورت شخصيات يمنيّة من مختلف التوجهات. كما أن إقامتي في مدينة "شيفيلد"
-
اتبعنا على فيسبوك