مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 07:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 03 يونيو 2020 06:58 صباحاً

اتركوا الحروب وحاربوا المرض

 

ماتشهده بلادنا هذه الايام وتحديدا العاصمة عدن من اوجاع واحزان يومية،حولت المدينة الغراء الى منطقة يخيم عليها الحزن والخوف،بعد ان كانت المكان الذي تاوي اليها الافئدة والقلوب،فصار الناس يهاجرونها متجهون نحو الارياف،هربا من الامراض والاوبئة وشدة الحرارة في ظل انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.

لا يكاد يوما يمر الا ويرحل عنا اخوة وزملاء،حيث يخطف الموت الشريحة الاكثر نفعا كالاطباء الذين يسهمون في التخفيف من وطئة الامراض.ومن ينجو من الموت يكون قد تعرض لمرض اقعده الفراش وتجرع مرارته.

انها فترة عصيبة تمر بها المحافظة وما جاورها،جعلت الناس تعيش حالة من الاسى والندم حين يرون اقاربهم يتجرعون الموت والالم الشديد وهم يقفون عاجزون عن تقديم لهم اي مساعدات.

لقد كانت للسياسة والسياسين الدور الابر في زيادة حدة معاناة المواطنين،فالامراض منتشرة ومن لم يمت بالمرض مات بالرصاص .

تنفق المليارات من حقوق هذا الشعب في الحروب والفتن وزيادة معاناة المواطن،..

هل مازال هناك من ضمير لدى من يدعون انهم قيادات حريصون ع مصلحة الشعب ان يتركوا الشعب ويناوا به عن صرعاتهم وحماقاتهم الصبيانية.

.لا ندري ما العقول التي يحملونها اولئك المارقون وهم يشاهدون ويطالعون وسائل التواصل الاجتماعي والناس تتساقط بالعشرات يوميا،في ظل تجاهل محلي ودولي لكل مايدور،في هذا البلد الممزق والمليء بالصراعات والاحقاد والامراض والفقر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عملية نصب كبرى في يافع (تفاصيل خاصة)
قوات تابعة للانتقالي تنتشر في محيط البنك المركزي اليمني (Translated to English )
لأول مره في اليمن .. مصنع في مدينة تريم بحضرموت ينتج مكيفات تبريد .
قيادي حوثي يشتري فيلا في العاصمة صنعاء بمليون دولار
لا ندافع عن سلبيات وأخطاء التجربة، وقد كان لها ككل تجربة سياسية بشرية أخطاءها، وعثراتها، وسلبياتها، .. علي ناصر محمد يتحدث عن تجربة ماقبل الوحدة
مقالات الرأي
اود ان أوجه أربعة أسئلة للجهات التالية . السعودية الإمارات الشرعية الانتقالي. هذه الجهات المذكورة ضالعة في كل
في مساحة أخلاقيات الزمن المختلف والمتغير والذي نلامسه في كل لحظة ويوم ، عطفا على تفاصيل الحياة وقسوتها وكل ما
في الأول من يوليو الجاري، كتب نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان على حسابه في تويتر تغريدة له،
يكفي حروبٍ وسفك دماء..يكفي تدمير الوطن والمواطن..يكفي تصدير الأزمات ويكفي زيادة المعأناة وتكدير معيشة هذا
      لست خبير عسكري يستطيع تحليل كافة المعطيات بمهنية ، لكن بحكم المتابعة لما نشاهد على الشاشات وقرأت
في البداية قد يتساءل البعض عن سبب اختباري لهذا العنوان، وقد يتساءل البعض الآخر عن من هو هذا الشخص الذي صنع ألف
#سر_بحاح نشر بحاح مقال يهاجم الرئيس هادي وبغض النظر عن من كتبه ففي الأخير ثمة رسالة أراد بحاح أن يوصلها
هناك أزمة معقده يعاني منها اليمن .. نعم .... هي لن تكون وليدة الصدفه أو اللحظه وانما هي امتداد لتراكمات مراحل و
العنصرية ظاهرة قديمة حديثة، عابرة لتاريخ المذاهب والأديان والثقافات، باعتبارها مرضاً اجتماعياً عانت منه
  من المغالطات التاريخية عند الحديث عن دورات العنف التي حصلت في اليمن الجنوبي سابقاً هو الزعم بأنها صراعات
-
اتبعنا على فيسبوك