مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 02:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الصحفي صلاح السقلدي: الانقلاب على وحدة 22مايو 90م كان أبو الانقلابات

السبت 23 مايو 2020 05:18 صباحاً
عدن (عدن الغد) خاص

اعتبر الصحفي الجنوبي صلاح السقلدي أن وحدة 22مايو 90م التي تصادف اليوم الجمعة كانت حُلما ومشروعا وحدوي كبير وطموح تم الانقلاب عليه واحالته الى احتلال وهيمنة ضد الطرف الجنوبي بعد أقل من أربعة أعوام من تحقيقه. واضاف في منشور على الفيس بوك أن القوى التقليدية التي اسست لذك الانقلاب  على ذلك المشروع الوحدوي الطموح هي ذاتها اليوم التي تتباكى اليوم عليه وتتحدث عن الانقلابات وعن ضياع مؤسسات هي من أضاعتها ومسخت وظيفتها طيلة السنوات الماضية، معتبرا( السقلدي) أن وحدة 94م لا علاقة لها بوحد 90 م التوافقية، فشتان بينهما- بحسب تعبيره-.

نص المنشور : 

بمناسبة يوم 22مايو المغدور به...شتان بين وحدة وحدة.

طالما والحديث اليوم لا ينفك عن الانقلابات، فيمكن القول باطمئنانأبوالانقلابات كان قد تم على المشروع الوحدوي 22مايو 90م، قبل أكثرمن ربع قرن وليس من اليوم، منذ ربع قرن حين توحدت القوى التقليديةبصنعاء للإطاحة بذلك المشروعالحُــلم)، وأجهزت على مشروعهالسياسي الطموح:(وثيقة العهد والاتفاقمشروع الدولة المدنية الخاليةمن فساد وهيمنة قوى الفوضى والهمجية والتطرفوبعد أقل من أربعةأعوام على إعلان الوحدة ،وتحديدا في صيف 94م شرعت تلك القوىالغشومة بحرب ظالمة ليس ضد الشريك الجنوبي وحسب ولكن ضد كلالقوى الوطنية في الشمال، تلك القوى التي رفضت طيلة عقود منالزمن أن تكون جزءاً من تلك القوى السياسية والحزبية والقبليةوالجهوية التدميرية-.. تلك القوى هي ذاتها التي تهندس اليوم لمخططشبيه به، وباسم الوحدة أيضاً، ولذات الغرض الاحتلالي، و ترفععقيرتها على الوحدة التي وأدتها غيلة في المهد ،وتنوح على ضياعمؤسسات الدولة التي مسختها وافرغتها من مضمونها وسلبتهاوظيفتها طيلة الفترة الماضية ،وتصب جام غضبها على ما تعتبره اليومانقلابا انتزع منها مناصبها ومكاسبها الدسمة ، فيما هي أبوالانقلابات ,وجذره وأسه الشيطاني ونبتته الأبليسية، وصاحبة براءةاختراعه بامتياز . ...فما تلى ذلك الانقلاب من أحداث وخضات عنيفةليست أكثر من تداعيات وهزات ارتدادية لزلازل مدمر أتى على شيءفي ذلك الصيف القائظ.

شتان بين وحدة ووحدة.. نقول شتان بين وحدة 22مايو 90م التوافقيةالتي أتت في لحظة تجلي مع التاريخ وتحقيق حُــلم أحيل بفعل فاعلالى كابوس،برغم المآخذ التي نأخذه على الطريقة التي تمت بها)،وبين وحدة الغطرسة والاحتلال والنهب والاستحواذ وحدة 94م .

سينط أحدهم ويستشيط غضبا من المقارنة بين وحدة التوافق ووحدةالاحتلال والحرب والنهب، وسينكر أن وحدة 94م كانت احتلالا صريحا،لا علاقة لها بوحدة 90م بتاتا ، بعد أن تحول الطرف المعتدي الى قوةاحتلال في الجنوب، بحسب تعبير عـــرّاب السلطة التاريخيعليمحسن الأحمر – وأحال أي الطرف المعتدي الوحدة الى اعتداءواحتلال يجب مقاومته بكل السبل الممكنة وهو ما تم ويتم حتى اللحظةلتصحيح خطأ تاريخي أرتكبه حمقى العصر وأعوانهم.)


المزيد في أخبار وتقارير
رئيس الوزراء يتابع مسار المنخفض المداري والاستعدادات للتعامل مع أي تداعيات
  تابع رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مسار المنخفض المداري المتوجه نحو عدد من المحافظات وابرزها المهرة وحضرموت وشبوة ومأرب، ومدى استعداد قيادات السلطات
جبهات شمال الضالع بعد منتصف ليلة امس علـى صفيح ساخن
شهدت جبهات شمال الضالع منتصف ليلة امس السبت اشتباكات وقصف متبادل ومتقطع استمرت حتي صباح اليوم الاحد في محور الفاخر القتالي غرب قعطبه بين القوات الجنوبيه ومليشيات
مسؤولون بخفر السواحل: جزيرة حنيش تحت سيطرتنا
قال مسؤول في قوات خفر السواحل ان جزر حنيش لاتزال  تحت سيطرة قوات خفر السواحل التابعة للمقاومة الوطنية. واضاف في ايضاح عاجل بالقول: " لا صحة نهائيا لأي تدخل من قبل


تعليقات القراء
465015
[1] ليس حلم بل اكراه لترسيخ الشعار الوحده
السبت 23 مايو 2020
قاسم محسن | الكود
جدودتنا ما كان يوما يحلمون يعيشون مع الزيود هذا الحلم رسخه عبدالفتاح الشوعي في الجنوب بالحديد والنار وهو حلم باطل لانه حلم ترسخ بالاكراه واكتشف انه حلم غير واقعي عند تنفيذ الوحده اذن احلام جدودتنا هي الصح واحلام عبدالفتاح الشوعي هي الغلط واسس عبدالفتاح شعار الوحده لهدف حكم الجنوب فقط لاغير حتى لايقال شمالي حكم جنوبي ولمقفليين القاده الجنوبيين اخذوا الموضوع من جد

465015
[2] على غيري مانا قدنا داري
السبت 23 مايو 2020
جنوبي حر | الجنوب العربي
برررررررررع يأستعمار لاتسهنو انفسكم هههههههههه ولا دحباشي بأنقبلة بلجنوب الا تحت شروط الوافدين . اما الجنوبيين المسحوريين أو الأغبياء مش مشكلة بأنقراء عليهم أو بيقع لهم جلد لما يطير الجني منهم ... والله أنكم مستعمر بغيض وسخيف وانجس كائن حي خلقة الله . ههههههه . من العايدين

465015
[3] لايبقى الا الصح والاحتلال زاىل وما خذ بالقوة لايمكن ان يستعاد الا بالقوة وها هو شعب الجنوب اليوم يذود ليستعيد دولته
السبت 23 مايو 2020
محمد الطفي | عدن
بعد التحية للاخ السقلدي وكثر الله من امثالك وكل عام وانت بصحة وسعادة. للاسف الشديد، المثقف والمتثقف جميعكم لا تفهموا غير الالتفاف على الحق والمنطق . نراك كررت مصطلح الانفصاليون في كل جملة لتظهر ان الجنوب العربي كان اصلا جزء من اليمن او الجمهورية العربية اليمنية ، وهذا مخالف للحقيقة . شعب الجمهورية العربية اليمنية له خصوصيته الثقافية والتاريخية وحتى الدينية ، حيث نجد الى جانب المذهب الزيدي عدة مذاهب اخرى ، في المقابل الجنوب العربي لايوجد فيه غير مذهب سني واحد. اقحمت ( فعل ماضي مبني للمجهول) الناحية الجغرافية على انه جنوب اليمن وفي حقيقة الواقع الجغرافي هو ليس كذلك . مساحة الجنوب العربي ضعفي مساحة الجمهورية العربية اليمنية التي تقع جغرافيا الى الغرب من ارض الجنوب العربي ولا تحد الجنوب شمالا سوا في جزء بسيط في اقصى الجنوب الغربي من مساحة الجنوب العربي بمحاذاة البحر الاحمر . ارض الجنوب الشاسعة تمتد شرق الجمهورية العربية اليمنية الى حدود عمان وتلتقي شمالا مع حدود المملكة العربية السعودية ، حتى ان حدود الجنوب العربي مع المملكة العربية السعودية اطول من حدود الجمهورية العربية اليمنية مع المملكة العربية السعودية ، وكلا البلدين يجاوران المملكة على حدودها الجنوبية على امتداد خط عرض واحد تقريبا يفصل البلدان الثلاث. اذا من الناحية الجغرافية كان الربط اعتباطي لاهداف ولا علاقة جغرافية للتسمية . من الناحية التاريخية كذب من قال ان البلدين الجنوب العربي واليمن عاشتا تحت حكم واحد ، لان انظمة الحكم في جنوب شبه الجزيرة العربية لم تكن دول بالمفهوم الحديث ولكن نشاءت دول في مراكز متعددة هنا وهناك والتي تعاقبت عبر التاريخ من قبل الاسلام الى دخول الاستعمار التركي وبعده الاربي . خلال تلك الازمنة كانت ماتسمى بالدول تعيش وتحكم في نطاق جغرافي محدود وبقيت المناطق تحت طابعها القبلي البدائي لا يعرف الدولة ، ولا الدول تمتلك القوة للسيطرة على تلك المناطق القبلية المترامية في الجبال والصحاري . في التاريخ الحديث وخلال القرن الماضي تغيرت الظروف ودخلت وسائل المواصلات والتواصل بفعل الوجود الغربي الذي ادخل الوسائل الحديثة في مجال التعمير ومجيء عربات النقل وشق الطرقات ،مكنت الدول والانظمة ان توسع من نفوذها ووجودها جغرافيا ، وبداءت تتحدد حدود الدول ورسمت الخرائط وتنامت الاطماع التوسعية واصبحت الانظمة القوية تسطو على المزيد من اراضي جيرانها مثلما حصل ان ال سعود بعد انشاء مملكتهم عام ١٩٣٢ اتجهوا جنوبا في عام ١٩٣٤ واخذوا المناطق اليمنية المعروفة جيزان وعسير ونجران . بنفس الطريقة المملكة المتوكلية اليمنية ارادت ان تتوسع جنوبا على حساب سلطنات الجنوب العربي واستمرت بتلك السياسة وساعدها في ذلك اسلوبها وبطشها الطائفي بسكان المنطاق الشافعية ( الحجرية) حيث ادى ذلك الى نزوح اعداد كبيرة من مواطني تلك المناطق الى عدن هربا من ظلم الامامة وبحثا عن مصادر الحياة في عدن المزدهرة حينها. هنا برزت مجاميع من تلك المناطق الشافعية في مدينة عدن ووجدت تلك القوى لنفسها طريقا سهلا يعينها على تقوية وجودها في مواجهة البطش الامامي الطائفي الزيدي الا وهو التوسع جنوبا باعطاء الجنوب العربي صفة الالحاق باليمن وجعل الجنوب مرتكزا لتتمكن من تغيير العامل الديمغرافي اليمن ( المملكة المتوكلية اليمنية ) وضمان مساحة للتوسع جنوبا تهربا من الاحتكاك بالطائفة الزيدية ونظامها الذي ظل يفتك بالطائفة الشافعية. ومما ساعد على نمو تلك الحركة هو مجيء حركة التحرر العربية ضد الاستعمار الغربي ونشوء الفكر القومي العربي بقيادة مصر عبدالناصر ، سارعت تلك القوى ذات المنشاء الحجري الى استغلال وتسخير الفكر القومي في ترسيخ مفهوم اليمن الجنوبية حتى استطاع ذلك التيار ان يختطف النظام السياسي الجنوبي بعد عام ١٩٦٧ . ايضا كان لانتشار الفكر الماركسي الاثر الاكبر على جيل الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي والتي طغت على الافكار الوطنية واندفع الشباب بحماس نحو افكار تغيير الانظمة بتصورات نرجسية جديدة اما قومية او اممية . كل ذلك الزخم الفكر القومي والاممي كان في ظل القصور الفكري الوطني عند الطلائع الجنوبية حيث انخرطت تلك الطلائع في التيارات القومية والماركسية مما جعلها والجنوب فريسة سهلة لمجاميع ذات الانتماء الحجري ان تستحوذ على قرار السلطة الجديدة في عدن تحت غطاء القومية والماركسية. بعد جلاء البريطانيين اصبح نهج وسياسة النظام في عدن بعد عام ١٩٦٧ يمننة الجنوب رسميا الى المجهول . نظرا لمى حدث من صراع على السلطة في الجنوب والذي انتهى بتدمير النظام في يناير ١٩٨٦ وادى الى قيام فريقين احدهما في عدن والاخر فر إلى الجمهورية العربية اليمنية ( نظام عفاش ) الذي كانا منتظرا ومتربصا للانقضاض على الجنوب. اصبح الجنوب حينها تحت قيادة ضعيفة لا تقوى على الصمود وفقدت تماسكها مع وجود صراعات داخلية وفقدانها الدعم الذي كانت تستند عليه وهو الاتحاد السوفيتي الذي انهار وتفكك هو الاخر ، وفي الفترة نفسها كانت قوى الجناح المنهزم قد اعادت ترتيب نفسها بدعم وتوجيه عفاش لدخول الجنوب واخذ ثارها من منتصري حرب يناير ١٩٨٦. صادف ذلك والمتغيرات السياسية العالمية وانهيار الاتحاد السوفيتي مما سهل على عفاش تطويق جماعة البيض وادراجهم في وحدة ارتجالية اعتباطية عبارة عن استسلام فريسة لمفترسها. دخول البيض في وحدة ارتجالية مثلت قمة الغباء السياسي والافلاس الفكري وعدم المعرفة والالمام بالواقع السياسي وكانت كارثة على شعب الجنوب بل جريمة التاريخ يجب ان يحاسب عليها حيا او ميتا. اليوم وبعد كل الحروب التي شنت على الجنوب والتي لازالت تشن والقتل والدمار نجد ان هناك صحوة جنوبية وطنية افرزتها المعاناة وسلوك القوى الشمالية المحتلة واصبح الجنوب يمتلك حس وطني وعزيمة لنيل حقه واقامة دولته الفيدرالية المستقلة على حدودها التاريخية المعترف بها دوليا قبل مايو ١٩٩٠، والنصر حليف الشعوب وما ضاع حق وبعدها شعب مناضل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني (Translated to English )
الكشف عن تفاصيل جديدة في واقعة إحباط محاولة اغتيال محافظ حضرموت
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك