مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 04:36 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

المركز الثقافي اليمني بالقاهرة يقيم الندوة الثقافية الثالثة عبر برنامج zoom عن بعد

السبت 16 مايو 2020 06:01 مساءً
القاهرة((عدن الغد))خاص:

 

 

أقام المركز الثقافي اليمني ندوته الثالثة برعايةسعادة سفير بلادنا الدكتور /محمد مارم حفظه الله
وبإشراف المستشارة الدكتورة/عائشة العولقي حفظها الله .

وكان ذلك بتنفيذ وإعداد الاستاذ/هاني نديم السعودي
وكما بدأت الندوة بكلمة ترحيبية مقدمة من المستشارة
الدكتورة /عائشة العولقي قائلة وجاء فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعا وتحياتي واحترامي لكل المشاركين
وانقل لكم تحيات سعادة السفير الدكتور/محمدمارم والذي اعتذر عن عدم تواجده معنا في الندوة بسبب انشغاله وكما نوه انه مطلع على مجريات الندوة من خلالنا متمنين لكم التوفيق وامسية سعيدة للجميع.
ثم بدأت فعاليات الندوة وهي بعنوان.
(الشعر والرواية تنافس ام تنافر )
والنقاش مفتوح للجميع.

وقالت سعادة المستشارة مديرة المركز الثقافي اليمني
في هذا السياق كلمتها وهي ان الشعر والرواية يكملان بعضهما وان للتنافس بينهما وجود حاضر قائم.

ثم تحدث كلا بدوره من المشاركين عبر الموقع الإلكتروني Zoom الذي قام باعداده وتنفيذ مخرجاته
رئيس مركز حقي لدعم الحقوق و الحريات في جنيف
الاستاذ/هاني نديم الاسودي .

ورأى بعض الدارسين أنّ الشعر هو أدب الأمة المنتصرة، والحاضر في ساحة الصراع، عسكريًا وسياسيًا، وذلك لما للشعر من مؤهلات، سبقت الإشارة إليها، بينما أتى السرد تعويضًا نفسيًا وعزاء في الهزائم، وعبّر عن الانكفاء والميل الضاغط نحو التأمل والتفكير الصحيّ حينًا.ومن ثم شاركوا الجميع كلمتهم حول عنوان الندوة كما كان هناك نغم يبث من كلماتهم كما عبر الجميع عن مدى تلاحم قوة الشعر والرواية لأنهم يكملان بعضهما
وبأن كل الفنون السردية العربية العظيمة، ظهرت في العصور المتأخرة، ووقت الانكسار وضعف الأمة وتمزقها، وبأن الشعر العربي حينها تحوّل إلى هرتقات وألغاز وأخوانيات خالية من روح الإبداع والابتكار، بينما راحت السرديات تؤسس لخطاب (ما يجب أن يكون بديلًا عما هو كائن) واعتباره الخطاب، الذي يعزز القيم المعنوية في حال الضعف والفرقة والتنافس، وحلت السرديات المقروءة والمسموعة والمرئية محل الشعر، وبات الزمن زمن الرواية، أي زمن حضورها الإبداعي في التلقي والتأثير والنقد بمعايير غير مسبوقة.
١}الشاعرة والاديبه المصرية السورية عبير العطار
٢}الكاتب والناقد اليمني وليد دماج
٣}الشاعر اليمني زكرياء الدهوه
٤}الشاعر المصري الشاب علاء شكر
٥}المخرج اليمني عمار ناجي الربصي
٦}الممثل اليمني الشاب بدر الحاتمي
٧}الإعلامي/محمدنديم عبدالحكيم.
ليس هناك كلمات تعبر عن شكرنا للجميع فانتم جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، لا نتخيّل أيامنا بدونهم، فهم النور الذي ينير دروبنا، هم المعنى الحقيقي للصداقة، لهم مكانة محفورة بالقلب، وبدونهم نشعر بالغربة، والوحدة، لهذا نقدم لكم هنا الشكر والامتنان لوجودكم المشرف معنا في ندوات المركز الثقافي اليمني في مصر.


بقلم الاعلامي/محمدنديم عبدالحكيم


المزيد في اخبار المهجر اليمني
*‏‎#مركز_الملك_سلمان_للإغاثة ينفذ مشروعًا لمكافحة الملاريا في كافة محافظات ‎#اليمن
وقع اليوم مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال مع منظمة الصحة العالمية برنامج تنفيذي بقيمة تزيد على 10.5 مليون دولار أمريكي، لمكافحة وباء الملاريا والوقاية منه في
وقفة احتجاجية ليمنيين عالقين امام مكتب اليمنية بمصر يطالبون بالعودة إلى الوطن.
نفذ يمنيون عالقون بمصر وقفة احتجاجية أمام مكتب اليمنية يطالبون بالعودة إلى الوطن. وناشد اليمنيون العالقون بمصر الحكومة اليمنية بالتدخل لاجلائهم وذلك بعد تدهور
مغتربون يمنيون يشكون فرض مبالغ مالية باهظة في منفذ الوديعة
شكا مغتربون يمنيون فرض رسوم مالية باهظة من قبل ادارة منفذ الوديعة مقابل السماح لهم بدخول اليمن. وقال مغتربون لصحيفة عدن الغد ان مبالغ مالية ضخمة تصل الى ١٧٠٠ريال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني (Translated to English )
الكشف عن تفاصيل جديدة في واقعة إحباط محاولة اغتيال محافظ حضرموت
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك