مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 06:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

فريق من الأمانة العامة يرصد الانتهاكات التي طالت أحد أهم المعالم الأثرية بعدن

الثلاثاء 07 أبريل 2020 11:09 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

نفذ فريق من الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء نزولا ميدانيا إلى المعلم الأثري (مهلكة الفرس) بمدينة كريتر، والذي يعد أحد أهم المعالم الأثرية في العاصمة عدن، وذلك لرصد الانتهاكات التي طالته مؤخراً، بدعوة من الدائرة الاقتصادية في الأمانة العامة .

وضم فريق الأمانة العامة، كلا من الدكتور عبدالقوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية، وعمرو عقيل ، رئيس الدائرة الثقافية، والمحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق الإنسان، وعددا من الكوادر والإعلاميين.

وتضمن النزول الميداني للفريق، إلى جانب مهلكة الفرس، صهاريج عدن، وعددا من المعابد والآثار التاريخية المحيطة بالصهاريج، والبُغد التاريخية في الجبل المطل على الصهاريج، التي تتعرض للطَمس والسطو والإهمال.

وطاف الفريق بالجبال المحيطة بالصهاريج لمعرفة حجم السطو والبناء العشوائي، حيث رصد الفريق مايجري من عمليات توطين في المواقع الأثرية للنازحين والمهمشين القادمين من الشمال، والذين يقومون بنقل معداتهم عبر طريق مرصوفة بالأحجار أعدت لهذا الغرض بتسهيل من جهات حكومية.

وأوضح الدكتور عبدالقوي الصلح، رئيس الدائرة الاقتصادية أن عمليات البسط والبناء العشوائي، طالت جميع أماكن ومساحات العاصمة عدن بما فيها المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية.

وشدد الصلح على ضرورة حماية المعالم الأثرية في عدن بما يحفظ مكانتها وخصوصيتها وإرثها التاريخي التي اشتهرت به منذ القدم، ووقف أعمال البسط التي طالت مهلكة الفرس و كهوف البوميس و البناء عليها.

بدورها أكدت المحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق على أهمية الحفاظ على المعالم الأثرية و التاريخية المتواجدة في العاصمة عدن وحمايتها من أعمال البسط التي طالتها مؤخراً.

ودعت معتوق كافه أبناء الجنوب لحماية معالمهم التاريخية في العاصمه عدن من المحاولات التي تهدف لطمس الهوية التاريخية للجنوب عبر أعمال البسط و التهديم المتعمد لمعظم المعالم الأثرية.

من جانبه أشار الأستاذ عمر محمد عقيل، رئيس الدائره الثقافية إلى أن المواقع الأثرية تعتبر الذاكرة التاريخية الحية لأي مدينة واكبت العديد من الحضارات التاريخية، ومدينة عدن تعتبر إحدى أقدم العواصم العربية التي عاصرت العديد من الحضارات .

ولفت عقيل  إلى أن العاصمة عدن عُرفت بأنها حاضنة للعديد من الأديان و الطوائف و الأجناس، مما جعلها مدينة أثرية بطابع فريد من نوعه، وكانت مثال في التعايش و التآخي.

رافق فريق الأمانة العامة في هذا النزول كل من : عبدالسلام سيف الربيعي، مستشار محافظ عدن ورئيس قسم اقتصاد الدولة بالدائرة الإقتصادية في الأمانة العامة، والأستاذ عبدالفتاح يحيى أحمد، رئيس قسم الاستثمار في الدائرة.


المزيد في أخبار عدن
مدير عام مطار عدن الدولي يعزي بوفاة الأخ عبدالرشيد علي محمد في عدن
بعث مدير عام مطار عدن الدولي برقية عزاء ومواساة، مساء اليوم، الى اسرة عبدالرشيد علي محمد، وزملائه وكل محبيه، عزاهم خلالها بوفاته بعد اصابته بالحميات في العاصمة عدن
الدهبلي تبدي استعدادها للتسليم القانوني للمستشفی
ابدت الدكتورة وفاء الدهبلي مدير عام مستشفی الصداقه التعليمي العام بعدن استغرابها حول مايشاع من تمنعها للتسليم للمدير المكلف للمستشفیواوضحت الدهبلي في بيان للراي
المجلس الانتقالي يشكل لجنة مراقبة على نشاط مؤسسة الكهرباء
شكلت قيادة المجلس الانتقالي لجنة مراقبة على اداء مؤسسة الكهرباء.  وبحسب الناطق باسم مؤسسة الكهرباء لصحيفة عدن الغد فقد جاء التشكيل على النحو التالي: ‫د. عبد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني (Translated to English )
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك