مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 12:50 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 07 أبريل 2020 05:20 مساءً

نظرية المؤامرة!

ما زلت مدوخا من أصحاب نظرية المؤامرة، ويقينهم أنها سبب هذا الفيروس الجديد!

 

لو عرفوا أن تاريخ البشرية عبارة عن مسبحة من جوائح من هذا النوع،

لكانوا، بدلا من يقينهم،

قد استغربوا،

واستفسروا: لماذا لم تتفجر جوائح عالمية منذ "الانفلونزا الأسبانية"،

قبل حوالي قرن،

سبقته جوائح الطاعون التي لا تعد ولا تحصى؟...

 

والجوائح القادمة تنتظر البشرية أسرع فأسرع،

لسبب بسيط:

 

الإنسان يعتدي على الطبيعة أكثر فأكثر،

بحثًا عن الربح السريع.

 

يصل لمناطق بيئية منتهكة لم يعتد جسمه عليها.

 

ويدخل في علاقة بيولوجية مع فيروسات لم يتعود عليها في:

 

—- الغابات التي تُقتلع في كل مكان (مثال جلي نعيشه في معظم أرجاء العالم).

 

—- "أسواق الحيوانات الحية" (في الصين، وفي مدينة يوهان التي اندلع منها الكورونا:

حيوانات بعضها مفترسة، أو مريضة، أو ميتة ربما!

 

مثال آخر حي نعيش اليوم تداعياته مباشرة).

 

—- بعض مناطق البحث عن البترول والمعادن في أفريقيا، التي لم يصلها إنسٌ قبل البحث ولا جان...

 

الشيء المقرف جدا هو أن خبراء الجوائح والفيروسات قد أنذرونا من زمان من جوائح "تداعيات الأمراض الحيوانية" 

 

الآتية من انتهاك إيقاع المنظومة البيئية،

والاعتداء على المناطق البيئية والطبيعة،

والاحتكاك بفيروسات لم ترتبط يوما ما مع جسد الإنسان بعلاقات ديبلوماسية، أو حسن جوار...

 

بس أنظمة دول العالم،

لا سيما النيوليبرالية،

من الصين إلى أمريكا،

مرورًا بأوروبا،

مشغولة بصحة الأسواق المالية،

ووتيرة الإنتاج الاقتصادي،

والتنافس المحموم،

وحرية التجارة...

 

الآن جميها تدفع الثمن،

حتى لا أقول مصطلحًا لا أحبه،

لكن هذا وقته: "تأكل الخرا".

تعليقات القراء
456258
[1] الغرب والشرق الصناعي امرض الطبييعة بالراسمالية وتصدير الاسلحة الملوثة ؟ وحكام العالم الثالث ومعهم بعض الشلل اعيوا الطبيعة بالحروب وتلويث البئة بالحروب بالقنامة
الثلاثاء 07 أبريل 2020
عياش | الجنوب
العالم والطبيعة واخواننا الحيوانات المغلوب على امرهم المساكين . منتظرة ان يتعلم البشر في كل الدنيا مراجعة التفس وتقليل الجشع والحروب والتلويث للماء وللبحار وللسماء والشجر وقبل كل شئ عدم تلويث النفوس . اما هؤلا اأهل تظرية المؤامرة لا يتصورا ان عقولهم تعجز عن التفكير الطبيعي وكل شئ مؤامرة عندهم ، عليهم فقط ان يشاهدوا للمخلفات المرمية قي كل مكان والى اين :،ومنها البلاستيك والزيوت والمعادن والمجاري . فقط عشان يصحصحوا .

456258
[2] ستتهم بالمؤمرة
الأربعاء 08 أبريل 2020
الورافي | اليمن
البروفسور / حبيب سروري ،جابها على بلاطة ،الإعتداءات المتكررة على البيئة وإيذاء مكوناتها هي السبب في الجائحة الحالية والسابقة والتي لم تأت بعد ،وستأتي بالأشد ،ولهذا ستتهم يابرسفور بالتئامر على الكبار



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توقف الاشتباكات في محيط حارة الطويلة
عاجل: انفجار يعقبه تبادل لإطلاق النار في كريتر بعدن
اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين بكريتر
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
انتشار امني بكريتر وسط إطلاق نار
مقالات الرأي
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
-
اتبعنا على فيسبوك