مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 08:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 05 أبريل 2020 11:33 صباحاً

عندما تموت ضمائر الحكام !

وأنا أتأمل في حجرتي المتواضه تواضع حالي وحال غالبية أبناء جلدتي .

أتأمل حال البلد وحال ووضع شعب بأسره يتجرع مرارات الألم والمعاناه والمكابده اليوميه ليحصل على أدنى مستحقات الحياه .

حيث أصبحت الغالبيه العظمى من أبناء وطني الحبيب تعيش مأساه عظيمه لالها مثيل على أمتداد الزمن مجاعه باديه على وجوه البسطاء ترسم وتعكس صوره واضحه وجليه للعيان على تقاطيع وجوه الناس لما يعانوه من فقر غذائي وصحي وترى وجوه الناس شاحبه حزينه تحدثك عن الجراح الذي يسكن حنايا نفوس كثيره جدا" من أبناء هذا الوطن المنكوب والشعب المظلوم ظلما مابعده ظلم.

وكل هذا القهر والفقر والتذمر الذي يعانيه شعبنا الصابر ترى نقيضه وبكل ألم وحسره حكام ومسؤولين فسده وخونه ولصوص يبتلعوا مليارات الريالات وملايين الدولارات دون وجه حق ويعبثوا وعربدوا هم وأولادهم وأقاربهم وحاملي المباخر من مطبلين ومنافقين على فتات مايجودوا به لهم ليزينوا لهم سوء عملهم وصنيعهم،
واقع معاش ومؤلم ومستفز ومقزز لشعب بأكمله من قبل حثالات وأراذل خانوا أمانه تحملوها ولم يرعوها حق رعايتها ماتت ضمائرهم وكأنهم خشب مسنده ،أصبحوا كالأنعام أو أضل سبيلا ولكن دعوة المظلومين والجياع ستصيبهم وتحل عليهم لعنة الله والناس أجمعين وهذه هي سنة الله في خلقه يمهل ولايهمل والله المستعان هو مولانا ونعم المولى ونعم النصير !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تباينت وجهات النظر حول الدوافع الكامنة لاعتقال السلطات الأمنية والعسكرية بحضرموت عدد من المشتبه بهم في
يظل مستشفى الشهيد محنف بمديرية لودر انموذجا رائعا في العمل والاداء المهني وعاملية من موظفين ومتعاقدين
في مرمى البارود وقف الصحفي نبيل القعيطي شامخًا أمام سرب النيران، فاردًا إبتسامتة التي تشعل ثورة، وهنا في
لقد جاءني خبر اغتيال الصحفي العالمي  نبيل القعيطي ونزل علي الخبر كالصاعقة، لم استوعب هول هذه الفاجعة
عندما ينشر الكتاب والسياسيين مقالات يجب على القيادات الامنية والعسكرية ان يحولوها الى خطط عمل ويستفيدوا لان
الشهيد البطل نبيل القعيطي رحمة الله تغشاه قاهر الاحتلال اليمني العفاشي الحوثي الاصلاحي الارهابي .. ستظل اخي
لم اجد بحياتي مصور اشجع من زميلنا الشهيد نبيل القعيطي رافقته في لحظات صعبة وأيام سوداء، كان ابرزها حادثة
سقطرى #أفتحوا_الطيران     كتب عبدالله بن مرجان    تقبع سكان جزر الأرخبيل تحت الحصار الجوي من طيران
-
اتبعنا على فيسبوك