مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 06:59 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 04 أبريل 2020 12:00 مساءً

عصا الدولة

على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم في كامل قواهم العقلية وبملء إرادتهم ، يهرولون إلى إتباع أسلوب الغزل السياسي المفضوح تجاه "شخص عدوهم الأول" إلى الأمس القريب والذي أستطاع بحنكته السياسية أن يجردهم من أقنعتهم ويكشف حقيقتهم أمام الشعب الذي استغلوا مشروعية قضيته بعد أن أدركوا أن الحال يوشك أن يستقيم.

التظاهر بالوطنية في الوقت الضائع لا يكفي لإثبات صدق تلك الدعوات والأعترافات المتأخرة التوقيت والمكشوفة المعنى وأيا كانت الدوافع التي ساقت أولئك المتساقطين إلى الهرولة والانجرار الجارف لكسب ود الرجل فذلك ليس إلا طمعا ذاتيا نفعيا وحرصا وصولويا إنتهازيا ليس بجديد على أغيلمة السياسة.

للسياسة فنون لا يتقن لعبها إلا الدهاة الماهرون ، أما الطارئون بالصدفة والحيلة والتسلق إلى عالم السياسية ليسوا إلا حالات شاذة سرعان مايتهاونون كما تتهاوى أحجار رقعة الشطرنج ، لا أعتقد ان تلك التصريحات تنطلي وتهتدي إلى طريقها الضال لتبرأة ساحتها بعد خراب مالطا.

ماهو أبعد يفسر حالة " الإباحية السياسية" وهي تتعرى عارضة  خدماتها بكل فحش سياسي فاضح لدرجة الإنحلال المطلق ، مع ان البعض لم يتوقع ذلك الإنحلال ، خاصة ما تبقى من أنصار المكون " الدغومائي" المنتحر سياسيا وشعبيا.

عصا الدولة التي ظهر بها "المهندس" عند عودته الأولى لاتفارقه في حله وترحاله ، الأبعد من رمزية الظهور بالعصا لم يأتي بعد والمتوقع يراوح مكانه مابين أمل المتفائلين ويأس المتشائمين ، لكن الأكيد أن الفئات الأوسع من الجمهور باتت تواقة لتشهد عودة دوران عجلة الدولة.

مالا يعقل وقد لا نجد له تفسيرا واضحا هو مقدار اختلال الشعور النفسي والحسي الذي وصل له أولئك الذين نزل عليهم الوعي الوطني المسئول وهم يحلمون برؤية كبرائهم المحظورون من العودة بجانب "معالي الوزير" حامل عصا الدولة ورقمها الصعب.

إستقامة الحال التي ناضل لأجلها دولة الوزير لا يمكن أن تقبل أن تلدغ من الجحر مرتين ، الحقيقة الظاهرة للعيان هي أن المزايدات السياسية تضمحل تقادما مع كل خطوات "تطويع القوة" المتسارعة قدما لسحب البساط كاملا من تحت أقدام أدعياء الوطنية الصاحون من سباتهم لتوهم.

التساقط المتسارع يشير إلى أقتراب لحظة "عودة الدولة" والتي باتت الخيار المنقذ والمنفذ لتصحيح مسار بوصلة العلاقة بعد أربعة أعوام من العبث والأعوجاج ، لذا فإن عصا الدولة بمقدورها ان تعيد الأمور إلى نصابها وقد عاد حاملها والعود أحمد وعصا الدولة بيد أحمد.



تعليقات القراء
455394
[1] والعصا لمن عصى
السبت 04 أبريل 2020
رزاز مارش | مقبنة
وريهم العين الحمرا يابوحميد. هؤلاء الأراذل قد انتهى دورهم وسيلفظهم الشعب في مقلب قمامة التاريخ لغرض إعادة تدوير ما يصلح وإتلاف نهائي لما لا يصلح.

455394
[2] وتجمعت الضفعات. على قولة فكري قاسم
السبت 04 أبريل 2020
جنوبي | الجنوب دولة مؤسسات
"بلادي خاربة، وأداء هذا الرئيس الضفعة تسبب في جعل الحوثيين يضفعون فوق رؤوسنا براحتهم، وتسبب في جعل الإخوان يضفعون فوق رؤوسنا براحتهم، وتسبب في جعل التحالف يضفع فوق رؤوسنا براحتهم، وتسبب في جمع كثير من الضفعات حوله، وشكل بهم شرعية رخوة تضفع ولا تصنع، وهاتوا لي مسؤول في هذه الشرعية مشو ضفعة.. أتحداكم هه." بقلم فكري قاسم

455394
[3] هولاء العصبه اساسا خارج القانون وعند حسابهم استقلوا دعم الامارات وكسروا القانون كامل بل وغرروا بالشعب الجنوبي معهم
الأحد 05 أبريل 2020
قطن عبدالسلام..... المكلاء | على الجنوبيين اصلاح الخلل والالتحاق مره اخرى مع عب
الي تقصدهم تربطوا من كل جهه حقيقه ضلموا الشعب الجنوبي وسحبوه الا المليونيات سحب بتقريرهم بالاستقلال الفوري رقم الشعب الجنوبي متعقل ويعرف ان وقت الاستقلال لم يحن وهم لازالوا عليهم واجب تحرير الشمال من الحوثي مثلما اخوانا الشماليين بعدن ادوا واجبهم بتحرير عدن غررو تلك العصبه بالجنوبيين على الجنوبيين الرجوع بشجاعه الا الخط الاول مع عبدربه اصلاح الخلل هو الحل وعبدربه شخص متسامح



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني (Translated to English )
الكشف عن تفاصيل جديدة في واقعة إحباط محاولة اغتيال محافظ حضرموت
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك