مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 12:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الملائكة ..ومعركة البقاء..

الأحد 29 مارس 2020 06:54 مساءً

بقلم ✏ مروان التميمي

تتساقط الأرواح وتتهاوى الدول وتنهار من بلاء حل بالعالم اجمع يغزو كل بقعة ..وينتشر بأقصى سرعة ..لا مجال للانسحاب والاستسلام .. المنافذ مغلقة ..سنخوض معركتنا دون رجعة سيحمل الراية على الميمنة د رياض الجريري وعلى الميسرة د هاني العمودي وجنود الإنسانية بالمقدمة رغم شدة الغازي وقل الذخيرة..

 

هكذا إذن نرسم مشاهد الحرب القادمة المأساوية حال دخولها أراضينا والتي قد تطول لاشهر أو لأيام ..سيكون الكادر الطبي بحضرموت ابطال هذه الحرب سنرفع راية الإنسانية مع المصير المحتوم البقاء أو الموت.

أجل أنها معركة قوية بل هي ام المعارك لم تستطع اكبر دول العالم تكنولوجيا وأفضلها رعاية صحية من مواجهة هذا الوباء القاتل(كورونا) هكذا قدرنا وهذا مصيرنا وحال بلدنا ..لاامكانات ولامعدات ولا رعاية متكاملة ...اكلتنا الحرب وانهكتنا ..لكننا سنقف وقوف الجبال وسنصمد فالايام حبلى بالمعاناة ....سننتشر في كل مكان لخوض هذه المعركة ..المعركة معركتنا ..وكل دولة صارت تواجه هذا الغزو ...ومشغولة بالقضاء عليه.. لسان حالها(نفسي نفسي) حفاظا على شعوبها ورعاياها ..فمن لنا؟ ولاهلنا؟ نقسم بالله ونعاهد الله بأننا رهن إشارة قيادتنا الصحية ..ولا نستطيع أن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا الغزو ..سنتوكل على الله ...وسننتصر باذن الله..

خسارة المعركة :

لاشك بأن لكل معركة خسائر والخسارة هنا لن تكون عادية بل مأساوية للغاية وعادة كل الخسائر تكون من الجبهات الداخلية ..الخيانة.. وماادراك ما الخيانة..والخيانة في هذه المعركة هي خروج المواطنين من بيوتهم ؛ وعدم الالتزام بالبقاء بالبيت..وعدم احترام وتنفيذ القرارات الصادرة من أصحاب القرار بحضرموت.كما ننصح بعدم الذهاب للمستشفيات لأنها قد تكون أكبر بيئة مهيئة لانتشار الفيروس( الا للضرورة القصوى ) لهذا سوف يخصص القادة الصحيين ارقام حال الاشتباة باي حالة بأي موقع بحضرموت ونحن من سنأتي اليكم ...

فليعي الشعب الحضرمي اننا سنخوض هذه المعركة ولانعلم من مننا سوف يسلم ومن سوف ينخر في جسده الوباء القاتل ..سنتحرك هنا وهنا في كل بيت وكل حارة وكل شارع وكل مدينة ..دعمكم لنا في هذه المعركة والفوز بالنصر هو انكم (تلتزمون بيوتكم بعدم الخروج.. مع الحفاظ على النظافة والتعقيم ..هنا نستطيع أن نقول بأن النصر حليفنا ونستطيع السيطرة على هذا الوباء في وقت وجيز .


الى ملائكة الرحمة : إلى أطباء الباطنية.. النساء والولادة ..الأنف والاذن والحنجرة ..التخدير والانعاش .. العظام ..الأعصاب ..الجراحة العامة ....الى الفنيين والتمريض وكافة الطاقم الطبي نعلم جيدا بأنكم اكفاء وأنكم قادرون على تحقيق النصر أو الخروج من هذه المعركة بأقل الخسائر..الدفاع عن الأهل والأرض لهو جهاد.. والميت منا شهيد .

كما نعلم جيدا أنه حالة انتشار هذا الوباء (كورونا)داخل الأراضي الحضرمية فإنا مقبلون على كارثة لن تكون لها مثيل في تاريخ البشرية لكن بقدرة الله سوف ننتصر وبفضل وعي الأمة الحضرمية ...اتمنى من الله أن لانصل إلى ماوصلت إليه الدول وهي مرحلة اختيار من يبقى ليعيش ومن يموت!

ان الطريق الذي اخترناه ملئ بالمخاطر والصعوبات لكنه ينسجم مع شخصيتنا وانسانيتنا..فتكلفة الحياة بهذه المعركة مرتفعة جدا ..لكننا لن نتراجع قيد أنملة عن واجبنا ..الطريق الوحيد الذي لن نسلكه هو طريق الاستسلام والرجوع.

ان خطتنا الأساسية في العمل الميداني هي المضي قدماً ومواصلة العمل وتغطية كل الاماكن بحضرموت بغض النظر عن النتائج التي سوف تنعكس علينا وعلى حياتنا.

لامجال أن يكون بيننا المتخاذلون والمثبطون للمعنويات..لامجال لنشر الاشاعات ونشر الأخبار الكاذبة.

سنتصور أسوأ السيناريوهات وسنعمل بكل طاقة من أجل إنقاذ حياة الناس .

إدارة الوضع واتخاذ قرارات فضيعة حول من يحصل على جهاز التنفس ومن لا يحصل عليه لاشك أنها قرارات صعبة للغاية ..نسأل الله أن يجنبنا البلاء وان لانقع في مثل هكذا موقف عصيب..

لاشك في حال وصول هذا الوباء سنسلك طرق وعره بالايام والأشهر القادمة ..لذا على الجميع تقدير القيادة الصحية وتوفير كل طلباتها سريعاً قبل حلول الوباء الذي لن يكون هناك طلب للإنسان سوى طلب الحياة ..

الى القائد الدكتور رياض الجريري.. الى القائد الدكتور هاني العمودي ...أمضوا بنا فنحن رهن الاشارة واثقون كل الثقة بإدارتكم .. و نحن جنودكم حزمنا أمتعتنا وتوكلنا على الله ورفعنا راية الإنسانية ..سنخوض الحرب بكل اقتدار وشجاعة ..هذا هو يومنا ..اعدوا الخطط وارسموا جميع المسارات وتوقعوا أسوأ السيناريوهات...

أجهزة التنفس الاصطناعي كيف وضعها؟

غرف العناية المركزة كيف وضعها؟

أجهزة التنبيب الرغامي Laryngoscope

انبوب التهوية الرغامي ETT

أجهزة مراقبة المريض

أجهزة تهوية يدوية Ambu bag

اسطوانات الأكسجين

أجهزة الشفط..

أجهزة الصاعق الكهربائي

جهاز فحص غازات الدم ABG

ادوات الوقاية الشخصية

سرر عناية متعدد الحركة

 

تقديم دورات للفنين والممرضين للوقاية وحماية أنفسهم والتدىيب على تركيب أنابيب التهوية.

بالاخير نسأل الله أن يجنبنا هذا الوباء وان يرفعه على البشرية قبل وصوله الينا ..والسلام عليكم ورحمة الله.


المزيد في ملفات وتحقيقات
فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر إثر تفشي جائحة كورونا
تعهّد مؤتمر المانحين لدعم اليمن، الذي نظمته الأمم المتحدة واستضافته السعودية أمس، بتقديم1.35 مليار دولار، كمساعدات إنسانيّة لليمن، وذلك أقلّ بمليار دولار من الرقم
كوفيد 19 : الخطر الذي سيدفع باتجاه السلام في اليمن؟
حل عيد الفطر على اليمنيين للمرة الخامسة منذ بدء الصراع المسلح في سبتمبر/أيلول 2014، حيث قام المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران بالانقلاب على الحكومة، لكن هذه
مؤتمر المانحين 2020 وحقول الألغام للأزمة اليمنية!
تعيش اليمن منذ مارس /آذار 2015 أوضاعا مأساوية غاية في الصعوبة بعد الانقلاب على مؤسسات الدولة وسلطاتها في العاصمة اليمنية صنعاء من قبل الحوثيين. ويصارع اليمنيون الجوع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار يعقبه تبادل لإطلاق النار في كريتر بعدن
توقف الاشتباكات في محيط حارة الطويلة
اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومسلحين بكريتر
مصدر مسؤول يكشف أسباب تحسن الكهرباء في عدن
انتشار امني بكريتر وسط إطلاق نار
مقالات الرأي
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
قبل أن اعرج للحديث عن موضوع عدن العاصمة على الورق اود التعبير عن اداتنا لجريمة اغتيال المصور
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
حضرموت لا تحتمل المزايدات اليوم ولايمكن أن تكون بمعزل عن الصراعات والقتل والدمار و آثارها المحيطة بها من كل
من المعروف والمتعارف عليه بأنه بعد إنشاء وتشكيل المجلس الانتقالي برعاية (إماراتية) في مطلع مايو من العام ٢٠١٧
حصاد 30 سنة اليوم بلغ عمر الوحدة اليمنية ثلاثين سنة كاملة ووصلت إلى هذا السن بعد رحلة طويلة من الفشل والأخطاء
    عادل الأحمدي   أطروحات وعناوين كثيرة تتعلق بالحوثي وإيران تتكرر من حين إلى آخر، ومنها مسألة
-
اتبعنا على فيسبوك