مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 04 يونيو 2020 02:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الاثنين 23 مارس 2020 05:22 مساءً

لتطويق فيروس كورونا فرض حظر التجوال على غزة

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم

أبناء شعبنا العظيم في كافة أماكن تواجده إن ما دعاني إلى كتابة هذا المقال هو إنني أستشعر كثيراَ غيري من أبناء شعبنا من الخطر الداهم الذي لا يرى بالعين المجردة بسبب تزايد وتيرة انتشار فيروس كوفيد 19 "كورونا" كالنار في الهشيم في دول العالم مما جعل دول العالم الكبرى غير قادرة على كبح جماحه ومهددة بالإطاحة من عروش إمبراطوريتها..

لهذا أتساءل ألم يدق بعد ناقوس الخطر لمواجهة فيروس كوفيد19"كورونا" ألم نستشعر بعد من خطر الوباء العالمي أو الجائحة الذي يجتاح العالم ويحصد أرواحهم من أخذ الإجراءات والتدابير الاحترازية المشددة الصارمة والحازمة في إنقاذ أبناء شعبنا قبل فوات الأوان من القضاء على عشرات الألوف من المواطنين.....

لهذا أضم صوت إلى كل أصوات المواطنين الشرفاء الغيورين والحريصين على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة في مواجهه فيروس كوفيد19"كورونا" قبل تفشي هذا الوباء العالمي بشكل أوسع, لهذا اطالب الجهات ذات الاختصاص في غزة الحذو بقرارات القيادة الفلسطينية الصائبة وما تبعها من اتخاذ الإجراءات الوقائية لاحتواء الأخطار الكارثية بإعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال بشكل كامل وبأسرع وقت ممكن في كافة مناطق قطاع غزة لضمان السلامة التامة لأبناء شعبنا..

فلا للحلول الجزئية المتدحرجة في مواجهة فيروس كوفيد19"كورونا" فالوقت لا يحتمل الانتظار وعلى أبناء شعبنا التقيد والالتزام والتعاون مع الجهات ذات الاختصاص..

فالسلامة لشعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية من هذا الوباء الخطير

حفظ الله غزه والوطن وأحاطها برعايته من كل داء

اللهم إني بلغت اللهم فاشهد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لم تعد اتفاقيات اوسلو المنتهية الصلاحيات قائمة والتي انتجت اصطلاحا السلطة الفلسطينية فمن الطبيعي والمؤكد ان
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
لقد شكل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس حدثا مهما في التاريخ الفلسطيني المعاصر انتج
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة
مَا مَضَى الأَجْمَل إِن الأسْوَأ أَقْبَل ، وإن التشابه بينهما أَحَلّ ، فقد أصاب التمييز فينا الخَلَل ،
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق،
-
اتبعنا على فيسبوك