مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 12:59 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 27 فبراير 2020 04:12 مساءً

وسوف تُسألون ..

منذ مجيء المتصهين دونالد ترامب الى السلطه في الولايات المتحدة الامريكية, صَوب سِهامه نحو البلدان العربية والإسلامية مباشرة,فمجيئه الى السطله لم يكن صدفة بل جاء مدروساً بعنايةٍ من قبل الدوائر الصهيونية لتنفيذ مخطط صهيوني بالتحالف مع انظمه ورجال سياسه متطرفون في مناطق مختلفه من العالم.

فبمجرد دخوله البيت الابيض منع مواطني7 دول اسلامية من دخول امريكا وبدأ يتحدث عن خطته-صفقة القرن والإنسحاب من الاتفاق النووي الأيراني وفرض حصار عليها وشجع صديقه ناريندرا  مودي رئيس وزراء الهند الهندوسي المتطرف لضم كشمير المسلمه للهند في خرق لقرار الامم المتحده  حول مستقبل ومصير كشمير, واصدر قراراً بمنع تجنيس اللاجئين من المسلمين الى الهند, وقتل المئات من المتظاهرين سلميا الرافضين للقرار العنصري والمجحف , بل ان لمودي نفس طموح الدوله القومية الصهيونيه  بخلق دوله هندوسيه قوميه على أنقاض الدوله الديمقراطيه العلمانيه الهنديه بل ويتطلع الى ضم كل جنوب شرق اسيا الى الهند. ومارسا  نتنياهو وترامب على الدول العربية والإسلامية ضغوطاً للإسراع في التطبيع وعدم الإعتراض على صفقة القرن, بل ومنع  الانظمة الإسلامية من تشجيع أي مظاهرات إحتجاجية ضد صفقة القرن, فلاحظنا إختفاء المظاهرات التي كانت تخرج مباشرة في كل العواصم العربية والإسلامية تضامناً ونصرةً للشعب الفلسطيني في أي اعتداء يتعرض له.
وتعرض المسلمون الروهينغا في ميانمار للإباده الجماعيه ولم نر أو نسمع أي حكومة إسلامية تحتج.


كما تعرض المسلمون في الصين للسجن الجماعي والتضييق عليهم في ممارسة عباداتهم ولم يحاور الصين أحد حول اوضاعهم المأساوية أو يفكر في مناقشتها  في زياراته للصين.

وبتشجيع وحماية  امريكا يقتل يومياً الصهيوني نتنياهو الشعب الفلسطيني  ويبني المستوطنات خلافا لقرارات المجتمع الدولي وفرض الحصار وبنى الجدار ونقل عاصمته الى القدس وضم الجولان  ويهدد بهدم المسجد الاقصى وبضم الضفة الغربية ولم يعترض اي نظام عربي على كل هذه الجرائم, بل يرسلون سدنتهم للتطبيع الشعبي مع  الكيان الصهيوني المجرم دون خوفاً من الله أو من شعوبهم, لأن خوفهم من ترامب  أصبح أكثر من خوفهم من الله..


كل هذه الأحداث والقرارات تدل على شيءِ واحدٍ وهو ان هناك إستهداف  للأمة الإسلامية دون غيرها بشكلٍ ممنهجٍ ومدروسٍ ومخطط له بعناية..ولا سبيل أمام الشعوب سوى الإعتماد على نفسها واختيار طريق المقاومة..ولنا عبره في إنتصار خط المقاومة لشعوب الجزائر والجنوب العربي وفيتنام وإفغانستان ضد الإحتلال.

تُرى كيف ستجيبوا ايها الحكام. عن صمتكم وتخاذلكم.. يوم سوف تسألون؟!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل : انفجار عبوة ناسفة بموكب للقوات السعودية بعدن
عاجل : استهداف موكب عسكري للتحالف بعدن بتفجير
عاجل: مسلح يغتال شابا بالمنصورة
تسعيرة جديدة لاسعار المواصلات بعدن ومحيطها
عاجل: انفجار عنيف يهز المنصورة وانماء (Translated to English )
مقالات الرأي
عبدالقوي الشلفي لا يخفى على الجميعِ ما آلتْ إليهِ الأوضاعُ في الوطن منذُ بدايةِ الحربِ و حتى هذه اللحظةِ،
  نحتاج قرار شجاع وحازم من قيادة الشرعية والتحالف بتحريك كافة الجبهات ونتمنى عدم التوقف حتى تطهير كل شبر في
    يكفي أن تشاهد قنوات مليشيات الحوثي أو تستمع اذاعاتهم التي يتجاوز عددها الـ28 إذاعة وتبث في أنحاء
لم يبق سوى 20 ألف أسد في الأرض، يوما ما سيتحول الأسد إلى كائن أسطوري. سيموت الملك وسيحمل الضبع لقب ملك الغابة
    المواقف الوطنية يجب ان لا تتجزأ كما أن جهود ومبادرات تعزيز توحيد الصف الوطني لا يجب أن تكون من طرف
هنالك أعتقاد سائد بأن لفظ كلمة الدولة أو الحكومة يحمل نفس المعنى حيث يستخدم اللفظان بالتناوب كمترادفات في
تناقلت وكالات الأنباء العالمية الإحتفال الذي أقيم في مدينة ووهان الصينية بمناسبة رفع الحظر عنها، وعودة سبل
  حال الضالع اليوم لا يسر عدواً ولا صديقاً البتة ؛ ليس فقط في الجانب الخدمي المتدهور بشكل لا يصدق ، بل حتى في
على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم
العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب
-
اتبعنا على فيسبوك