مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 أبريل 2020 03:24 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الإعلامي البرهمي يكشف النقاب عن الوجه الآخر لخريجي كلية التربية بلودر

الثلاثاء 25 فبراير 2020 06:44 مساءً
لودر(عدن الغد)خاص:

استطلاع / الخضر البرهمي


في خضم الاستعدادات التي تجري على قدم وساق في حرم كلية التربية بلودر التي تنظمها عمادة الكلية بقيادة الدكتورناصر مسعود ناصر عميد الكلية الذي استطاع القفز بالزانة ويأخذ ابعاد قياسية اخرى في التعليم الاكاديمي والذي منح الفرصة للكل وبعناية في المشاركة وبالطبع وعند الحديث عنه ستتوه معالم الاطراءات في الإختيار لاجمل المعاني والكلام الذي قد لاتعطيه حقه !!


كانت لنا جولة إستطلاعية في حرم وبهو كلية التربية بلودر بيومنا هذا الثلاثاء التقينا من خلالها بالجنحين والنائبين الايمن والايسر للدكتور مسعود هما الدكتور احمد هيثم موقية للشؤون الاكاديمية ، والدكتور ناصر حزام الدبعي لشؤون المجتمع وبالجنة المنظمة لحفل خريجي الكلية الذي حوى كل فن بقيادة نغم وإيقاع الطالبة الحان احمد حسين جعفر التي هي مشعل من مشاعل الفن والابداع والمعرفة اينما اتجهت ..


حيث كانت حصيلة استطلاعنا الاتي :

 

كلمة العمادة ودورهم الريادي في التنظيم والتعليم الاكاديمي


نيابة قالها الدكتور احمد هيثم موقية نائب العميد للشؤون الاكاديمية بعد الحمد والديباجة قائلا : نحن على هبة الاستعداد لإقامة حفل لخريجي الكلية خلال شهر مارس القادم رغم شحة امكاناتنا المادية الا اننا بتوفيق من الله ثم بجهود جبارة من الدكتور ناصر مسعود ناصر عميد الكلية استطعنا عمل ترتيبات بسيطة وعادية لكي نكسر الروتين الرتيب في كليتنا ونرسم الفرحة على وجوه طلابنا وطالباتنا مهما كانت صعوبة المرحلة فنحن لابد ان نتجاوزها فكل الشكر والتقدير لرئيس جامعة ابين الاستاذ الدكتور محمود الميسري الذي يقف خلف نجاحاتنا دائما ، وشكرنا وتقديرنا كذلك لكل من يساهم في إنجاح الحفل الذين نحن بصدد إقامته ،، كما اوجه شكري وتقديري للجنة المنظمة لهذا الحفل.

 

اللجنة الطلابية المنظمة للحفل التقينا بهم على عجالة لنكشف حقيقة ووجها آخر من الثقافة والفن والابداع حيث قالوا :


قالت الطالبة الحان جعفر منسقة ومنظمة الحفل بمعية زملائها وزميلاتها ،،، نحن فخورين وسعداء جدا في ظل عمادة تراعنا بقيادة العميد الدكتور ناصر مسعود الذي تخطت شهرته الاكاديمية على مستوى جامعاتنا اليمنية وترك لنا الامور بثقة وهو يراقبنا من بعيد حتى بات ضلعا ثابتا في التعليم الاكاديمي والقيادي وبقوة !


الطالب ايمن السلال احمد مفتاح خريج سنة رابعة لغة انجليزية ، كان مثال للطالب المتفوق من خلال حديثه الذي جمع في طياته تعابير مونقة متحديا بها طرق ابواب المستقبل الذي يأمله وكانت الفرحة والابتسامة شعاره في الحديث .


الطالب الخضر عبدالله العبيد خريج سنة رابعة رياضيات كان متفائل وحريص في حديثة على نشر الوعي الذي هو الاساس للتثقيف المجتمعي المفقود

الطالبة روعة خالد الجوفي خريجة سنة رابعة لغة انجليزية وفعلا اسما على مسمى روعة روعة في حديثها ومثال للطالبة ذات الشخصية المميزة والقوية في المواجهة وتأمل من ردم الهوة التي تواجه البنت في التعليم وإيجاد مجتمع ولو شبه مثالي يعزز من دور الفتاة من التعليم وآخذ نصيبها منه


الطالب هيثم عبدالعظيم طه خريج سنة رابعة انجليزي متمنيا في حديثه بإن لايكون الجانب المادي هو العائق امام الطالب في التعليم وان هذا الحفل الذي نسعى جميعا لتدشينه في القريب العاجل ان يكون عاملا مساعدا ورافدا قوي للعزيمة واثبات شخصية الطالب المفقودة


الطالبة آيات الصاعدي خريجة حاسوب لديها شعور بإن هذا الحفل الذي بات يقرع الابواب بانها سيزيد من قدرة الطالب والطالبة على تعزيز مكامن الضعف والسلب بقوة وإيجاب


الطالبة فاطمة القديمي خريجة سنة رابعة علم الاحياء تأمل من كل القائمين على العملية التعليمية على الصعيدين التربوي والاكاديمي من منح الطالب والطالبة الثقة لكي تتبلور شخصية الطالب في قياسات أولية قادرة على مواكبة التصحيح كما هو حاصل بكليتنا كلية التربية لودر التي منحتنا الثقة وعززت في نفوسنا اشياء كانت ليس في الحسبان.


المزيد في ملفات وتحقيقات
معلمات ذوي الاحتياجات من الصم والبكم : حرب نفسية وأعوام من المعاناة والتهميش في انتظار انصافهم من الجهات المعنية
  عندما تجد نفسك في مجتمع لا يعرف أن يضعك في المكان المناسب لك أو أن يعطيك بعضا من حقوقك التي تعتبر شرعية ويجب أن تحصل عليها أو على الأقل تمارس حياتك الطبيعية بعيدا
تقرير يرصد أبعاد التوظيف المتبادل لأنصار الشرعية والانتقالي.. الصراع السياسي.. كيف أثر على الاستعدادات لمواجهة كورونا؟
وحّد فيروس “كورونا” المستجد العالم، وفرض على المتخاصمين والمتنازعين في مختلف أنحاء المعمورة نسيان خصوماتهم- ولو مؤقتاً- للتركيز على هذا الوباء الذي بات يهدد
عمال العقود اليومية في «محطة كهرباء الحسوة»بعدن يشكون استغلالهم ويكشفون انتهاكات شركة بيسكو المصرية لقانون العمالة
يعاني العاملون في العقود اليومية في عدن من الظلم والتهميش وعدم الالتفات لمطالبهم وحقوقهم. وتسلط الصحيفة الضوء على معاناة العمالة في محطة الحسوة التي يتواجد فيها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بخور مكسر
قوات من الجيش تبدأ عملية عسكرية صوب مكيراس (Translated to English )
عاجل : قصف حوثي يستهدف لواء الاماجد بلودر وسقوط جرحى (Translated to English )
12 وزيراً في الحكومة يوجهون رسالة للرئيس هادي ينتقدون فيها أداء قيادة الحكومة (نص الرسالة)
الحوثيون يتقدمون بمبادرة لوقف الحرب في اليمن تعرف على نصوصها
مقالات الرأي
اذا اراد المحافظ البحسني منع تعاطي ودخول القات إلى حضرموت ونحن نؤيده طبعا فعليه ان يطلب من المشرّع ان يصدر
سيكتب التاريخ  في انصع صفحاته إن محافظة البيضاء ورجالها كانوا عند مستوى الجمهورية، لم يفرطوا ولن يتهاونوا
سيكون هذا المقال آخر كتاباتي عن الخلل الذي يعتري قيادات المؤتمر . تلقيت العديد من الرسائل والاتصالات من
------------------------------- إن معركة تحرير البيضاء هي معركة مفصلية في مسيرة الشرعية لتحرير الوطن اليمني من عصابات
  لقد جمع هذا الوباء الخطير المسمى (كورونا) تحت سيطرته المخيفة بين أغنى دولة في العالم، كالولايات المتحدة،
من مننا لا يتذ كر افعال ترامب وتصرفاته اللاانسانية التي خجل ان يسلكها غيره ممن سبقه من الرؤساء
نحن ندفع غالياً فاتورة وضريبة وثمن (مدنيتنا وسلوكياتنا وأخلاقياتنا الحضارية والإنسانية) نتجرع ونتكبد ويلات
  إن الخطاب المتسلط مفرغ المعاني، المصبوغ بنبرات الاستعلاء ، المنتشي بآمالٍ انتعشت على أرضية الوهم ، الذي
بالأمس جاء شاب في ٣٢ من عمره بالتهاب رئوي حاد وفشل متزايد في وظائف الرئة. فحص كورونا كان إيجابيا، قمنا بنقله
  ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة
-
اتبعنا على فيسبوك