مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 01:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 16 فبراير 2020 06:44 مساءً

مختار (العربي)

اذا كانت ثمة قصص للكفاح المرير المكلل بالنجاح الكبير تحتفظ بها الذاكرة وتتطلب سردها لإطلاع الآخرين على تفاصيلها لا لشئ إلا لجعل الآباء منها مثالا" لأولادهم واعتبار بطلها قدوة حسنة لهم فهناك قصة كفاح مليئة بالتفاصيل المثيرة مشبعة بالحيثيات الرائعة التي تمثل صورة حقيقية لعزيمة المرء وإصراره والايمان بقدراته وسعيه الدوؤب الى تحقيق الأهداف التي وضعها لنفسه مسبقا".

فقصتي اليوم والتي ربما أطلت في وضع مقدمتها قبل عرض مانشيتاتها وسرد مقتطفات منها تتمحور حول الكابتن مختار محمد حسن مشرقي
فاليوم وعند قرأتي خبر أختيار الزميل الرائع والنجم الكبير الكابتن مختار لعضوية لجنة التصوير في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية في استحقاق عربي أعتبره شخصيا" جأ متأخرا" على اعتبار أن مختار يستحق ذلك منذ سنوات مضت ولكن والأهم أنها جأت وأن تأت متأخرا" خير من أن لاتأت أبدا".
فلمختار مشرقي قصة طويلة مع الكفاح والنجاح، قصة رائعة تستحق البحث عن محطاتها وأزمنتها وامكنتها والاطلاع عليها فهي جديرة بالقراءة.
فهو وبأختصار شديد شاب عدني بسيط ، طموح ومجتهد ،متعدد المواهب عمل على ممارسة هواياته المتعددة تلك والتألق في ممارستها وبالتالي النجاح فيها.

فمختار حارس المرمى التلالي الكبير الذي أوجد لنفسه موقع ثابت ومكانة بارزة في ضل وجود كوكبة من ألمع نجوم الزمن الكروي التلالي والجنوبي الجميل إذ تقاسم حراسة مرمى العميد مع حارس مرمى التلال والمنتخب الجنوبي الكبير ابراهيم عبدالرحمن الذي كان حينها في أوج مجده ونجوميته وذاذ مختار عن مرمى التلال لعدة سنوات وحقق بمعية جيل العمالقة والجيل الذي تلاه عدد من البطولات الرياضية على مستويي الجنوب واليمن كافة بعد عام 1990.
ومختار المدرب الوطني المجتهد الذي كان في الموعد عندما تخلى الجميع عن التلال وكان ومايزال بمثابة عين التلال وكشافه ومزوده الاول بالنجوم الشابة من خلال إشرافه على تدريب فرق الفئات العمرية بالنادي وهو المحرر والناقد والكاتب الصحفي الرياضي الذي أجاد فن التغطية الصحفية وإعداد وتحرير الاخبار والتقارير الصحفية والناقد المحايد الذي لا يخاف في قول كلمة الحق لومة لائم وكاتب المقال الرياضي البناء وهو ايضا المصور المحترف الذي أمسك بقبضة الكاميرا وتحكم في زوومها الجامح واتقن التعامل معها وإجادة ترويض فلاشها الساطع ليتجول بها بعد اتقانه ميزة الاختيار الحسن لزواياء الالتقاط.
وطبعا كل تلك الصفات النادرة في التعامل مع الكاميرا كانت كافية لتجعل من مختار واحدا من أبرز فرسان التصوير الرياضي في البلاد قاطبة قبل أن يحقق تلك الميزة على المستوى العربي وهو الشي الذي على أساسه تم اختياره لعضوية لجنة التصوير في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

طبعا" يعمل الزميل مختار محمد حسن ادارة القسم الرياضي بصحيفة الأيام العدنية العريقة وسكرتيرا لتحرير صحيفة الأيام الرياضي الصادرة عن مؤسسة الأيام الصحفية ومدربا" للفريق الأولمبي بنادي التلال.
خلاصة القول اختار مختار أهدافه بعد أن حددها مسبقا" وعمل وتعب وأجتهد وأبدع في سبيل تحقيقها فوصل ونجح وهاهو يواصل التألق والإبداع وحصد النجاح تلو النجاح.
اصدق امنياتي لزميلي الناجح مختار بالتوفيق في مشواره العربي ومهمته العربية الجديدة وثقتي مطلقة فيه بممارسة عادته الجميلة في التألق والإبداع وبالتالي حصد علامة النجاح العربية الكاملة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
يقولون : إن أشجار الياسمين لا تتعب أحدا في البحث عنها ، لأن عبيرها العطر يدل عليها ، و الأستاذ و الكاتب الرياضي
 كان مقنعا في مرماه ، إخطبوطا يذود عن عرينه ببسالة ، عملاقا عانق المجد والشهرة ، حارسا أعطى للمرمى هيبة
مر شهر على تحديد ماتبقى من مباريات منتخبنا الأول وإجراء قرعة النهائيات الآسيوية لمنتخبي الشباب والناشئين
لن نطيل كثيراً في الحديث عن نادي حسّان أبين وإعطاء تفاصيل عنه، فلا يُعقل أن يكون أحداً منّا لم يسمع في فترة من
قال مدرب فريق أهلي القلوعة الرياضي الشاب أصيل نبيل بأن لجنة التحكيم لدوري شهداء المنصورة قامت بشطب اسم
قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى
نتابع كل ما يدور حول اسوار نادي الجلاء الرياضي النادي الذي يبحث عن تسطير اسمه بحروف من ذهب لتخليد لشعار
للمرة الثانية ولم تكن الأخيرة التي  يتم فيها تزوير توقيع الوزير  نايف البكري وزير الشباب والرياضة
-
اتبعنا على فيسبوك