مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 12:03 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مستقبل صقور الشرعية.. هل سيرجحون كفة الأحداث في المشهد اليمني؟

السبت 15 فبراير 2020 11:35 مساءً
عدن (عدن الغد ) تقرير / القسم السياسي :

نتج عن الأحداث الأخيرة التي عاشتها البلاد خلال الستة الشهور الماضية استقطاباتٌ واستثناءاتٌ متباينة ضربت صلب المكونات السياسية والعسكرية في المشهد اليمني.

كانت المواقف عقب تلك الأحداث حادة وجذرية، ووصلت إلى مستوى التناقض في أكثر الكيانات تماسكاً -كما كانت تبدو على الأقل- وظهر ذلك جلياً في مواقف الرجالات والشخصيات السياسية وحتى العسكرية.

نقصد هنا ما حدث لجبهة الشرعية اليمنية من تصدعٍ لم يخفَ على أحد، وبدا واضحاً من تصريحات أبرز رموز الشرعية والتي كانت في واجهة المواجهات التي جرت في عدن خلال أغسطس الماضي، وتصدرت مشهد ومهمة الذود عن حياض الشرعية في مواجهة خصومها.

فالنتائج التي أسفرت عنها أحداث عدن الماضية أفرزت مواقف عديدة في جبهة الشرعية، وقسمتها إلى صنفين: "الحمائم والصقور"، كان صوت الصقور فيها عالياً، بينما خفتت أصوات الحمائم، أو هكذا فضّلت.

بادر الصقور إلى الكشف عن خفايا الأحداث ومسبباتها وخلفياتها، وكيف آلت نتيجة المواجهات لصالح الانتقالي، ومن يقف خلفها من داعمين ومساندين.

كانت نبرتهم عالية، ونافح كلٌ من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، أحمد الميسري، ووزير النقل، صالح الجبواني عن مواقف الشرعية وتعرضها للالتفاف وناشدوا المملكة العربية السعودية للوقوف إلى جانب الشرعية، وتصدروا لمهمة كشف ما تعرضت له خلال الأحداث.

وتسببت هذه المواقف القوية التي تبناها هؤلاء الرجال بتصنيفهم في خانة الصقور الموالين للشرعية والمتحدثين بلسانها ضد خصومها، بحسب رأي الموالين لهم.

غير أن تلك المواقف لم تعجب الكثير من القوى المناهضة للشرعية، واعتبروا أن أولئك الصقور يحاولون السيطرة على الشرعية من خلال تصريحاتهم الموالية، كما أن بعض الجهات اتهمتهم بالارتزاق للاعبين دوليين آخرين يسعون للعب دورٍ في الأزمة اليمنية.

ومهما كانت مواقف الصقور جدلية، إلا أن أحدًا لن يستطيع أن ينفي مقدرتهم على ترجيح كفة المشهد اليمني لصالح من يقفون إلى جانبهم، كما أن أحدًا لن يقدر التقليل من تأثيراتهم على تطورات الأمور والأوضاع في البلاد.

هجمات الحمائم ضد الصقور

دفع الميسري والجبواني ثمن مواقفهم، وظلوا خارج البلاد منذ أحداث أغسطس الماضي، رغم عودتهم المتقطعة إلى الداخل اليمني، حتى أنهم تعرضوا للهجوم من قبل "حمائم" الشرعية؛ تحت مبرر تشويه علاقة هذه الأخيرة بالتحالف العربي.

وتفاقمت تلك الهجمات خلال الفترة الأخيرة، حتى بلغت حد خروج مصدر حكومي للحديث عن قطع أية علاقة بين الحكومة اليمنية وأنشطة عدد من وزرائها الصقور، ممن يطوفون مدن وعواصم عربية وإقليمية، بالرغم من علاقة تلك الأنشطة بمهام وزارات كلٍ من أولئك الصقور.

ورغم تلك الهجمات مضى الصقور يتبنون مواقف الشرعية في كل فرصة تُسنح لهم، ويتحدثون باسم الحكومة، ويعقدون اللقاءات ويصدرون القرارات الخاصة بوزاراتهم، في إشارةٍ منهم إلى أن مستمرون في عملهم باعتبارهم جزءًا من الحكومة الشرعية.

صقور الداخل

مواقف الميسري والجبواني لم تكن هي الوحيدة المتمسكة بأحقية أن تكون الشرعية ندًا يُعتدُّ بها في علاقتها مع غيرها من المكونات المحلية والإقليمية، بل كان هناك "صقورٌ" ينهجون ذات النهج وينافحون عن شرعيتهم، وبرزوا كرجال دولة يمكن أن تُعوّل عليهم الشرعية.

من هؤلاء كان رئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن دغر، الذي دفع ثمن مواقفه الشرعية الرافضة لتدخلات اللاعبين الإقليميين وأدواتهم المحلية، وكانت النتيجة خروجه من رئاسة الحكومة وإحالته للتحقيق؛ قبل أن يعود إلى عباءة الشرعية كمستشار للرئيس هادي.

واجه بن دغر الكثير من التمردات المسلحة، وحافظ على هيبة الدولة والحكومة ونديتها مع الآخر، "التحالف"، ومكث في منصب رئاسة الوزراء يعيد تأسيس كيان الدولة.

ولم يكن محافظ مأرب، سلطان العرادة بمنأى عن هذا التصنيف، وهو الذي حوّل محافظته عاصمةً غير معلنة لليمن، واستقطب الكثير من رؤوس الأموال والتجار، وأضحت مأرب حاضرة وقبلة المناطق المحررة.

ولا ننسى هنا أيضاً الإشارة إلى صقر آخر من صقور الشرعية في الداخل اليمني، وهو محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء فرج البحسني، الذي وإن كان بعيداً عن بؤر الصراعات التي غرقت فيها مناطق يمنية عديدة إلا أنه أثبت موالاته للحكومة اليمنية رغم الإغراءات، كما أثبت حرصه على مصلحة ووحدة الحضارم، على العكس تماماً من بعض القيادات الجنوبية.

حتى أن خلافاته مع الحكومة الشرعية اليمنية لا يمكن اعتبارها سوى سعيٌ لحصول أبناء حضرموت على حقوقهم من التنمية والخدمات، وليس لأسباب ضيقة أخرى.

وكون البحسني قائدًا للمنطقة العسكرية الرابعة فهو قد حافظ على محافظته من الإنزلاق نحو الصراعات، وجعل من مدينة سيئون ملاذًا لفعاليات الحكومة الشرعية ورمزًا للدولة.

وفي وسط اليمن، وقف محافظ شبوة محمد بن عديو في سبتمبر الماضي ليعيد إلى الشرعية اليمنية بعضاً من هيبتها ويحافظ على ماء وجهها عند تصديه لتمدد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي.

كما أن كان قبل ذلك منخرطاً في مهام التنمية والإعمار، والتي بفضلها رُشحت شبوة لتكون مقرًا بديلاً لعاصمة البلاد بعد خروج الشرعية من عدن.

وعلى أطراف خليج عدن، وتخوم المحيط الهندي تقبع جزيرة سقطرى التي تحوي على أحد رموز الشرعية اليمنية وصقورها، محافظ الأرخبيل رمزي محروس، الذي وقف في وجه محاولات جر الجزيرة القصية والبعيدة إلى الصراعات. بل أن محروس استطاع تثبيت وجود الحكومة الشرعية متفوقاً على محافظي العديد من المحافظات اليمنية الأخرى.

كل هؤلاء "الصقور" برزوا دفعةً واحدة في ظل الصراعات والنزاعات التي تعصف بالبلاد، وسعوا إلى الحفاظ عن وجه الشرعية "القوي"، حتى وإن تسببت مواقفهم في ظهور جبهة الشرعية بمظهر التصدع والإنشقاق، إلا أن مواقفهم يمكن البناء عليها لإعادة دور الحكومة الشرعية وصياغة علاقة جديدة مع الآخر، عنوانها الندية الإيجابية والاحترام المتبادل.

التحالف.. كيف سيستفيد من هؤلاء؟

ينتظر التحالف العربي في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، الكثير من الاستحقاقات لتطبيع الأوضاع، وإعادة الأمور إلى نصابها؛ خاصةً في عدن وما جاورها من محافظات.

ومن أجل تحقيق الاستقرار الغائب عن عدن منذ نصف عام تقريباً؛ على التحالف العربي تقوية موقف الحكومة الشرعية، باعتبارها الند الحقيقي والمقابل الطبيعي للجهات والمكونات التي بدأت في خلق مشكلات ونزاعات مؤخراً مع التحالف العربي.

كما أن هناك جزئيات وتفاصيل مهمة يجب على التحالف العربي عدم إغفالها، تتمثل في أن التحالف بحاجة إلى تنفيذ اتفاق الرياض، الذي يعتبره كثيرون بأنه بدايةٌ للحل النهائي في اليمن، وكشفت السعودية عن ملامحه قبل أيام، من خلال حديث وزير الدولة للشئون الخارجية عادل الجبير، والذي وصف ذلك الحل "بالسلمي".

وذلك الحل النهائي "السلمي" لن يمر إلا من خلال إشراك مليشيا الحوثيين كطرفٍ أساسي؛ وعليه فإن الجموح الذي يتصف به الحوثيون يستدعي وجود جبهة مقابلة لا تقل جموحاً وقوة، توازن كفة المشهد القادم الذي ينتظر البلاد.

وفي رأي العديد من المحللين فإن على الرياض الكثير من الإجراءات لتحقيق ذلك التوازن، بل وحتى ترجيح كفته لصالحها ولصالح معسكرها.

ومن تلك الإجراءات ضرورة التمسك بالرجال الأقوياء، حتى وإن تسببوا بإحداث بعض المشكلات أو إثارة الخلافات، لكن تلك الخلافات لا تعدو عن كونها اختلافات بالرؤى -ربما- أو إشكالياتٌ في تقديم وتأخير الأولويات والهوامش.

وليست التسوية النهائية المرتقبة التي تنبأ بها كثيرون وعلى رأسهم المبعوث الأممي، هي وحدها من تفرض على التحالف مثل هذه الإجراءات بل ثمة وضعٌ بحاجةٍ إلى تدخل، لا يقل أهمية عن سابقه، هو الوضع الجاري حالياً في المحافظات الجنوبية.

فمحاولات التحالف تطبيع الأوضاع في عدن وما جاورها، بعد محاولات بعض القوى المسيطرة هناك على رفض عودة القوات الحكومية، يتطلب تقوية عود الشرعية من خلال عودة صقورها؛ لمواجهة جموح المجلس الانتقالي الجنوبي وفرض تنفيذ اتفاق الرياض.

ترميم العلاقة

بإمكان التحالف العربي العمل على تلك الإجراءات إذا ما أراد تسهيل مهمته في عدن تحديداً، وفي اليمن عموماً.

فالعلاقة بين التحالف وصقور الشرعية لم تصل بعد إلى مرحلة اللاعودة، فما يجري في محافظات الجنوب اليمني تجعل مناصري الشرعية يعولون كثيراً على الدور السعودي هناك، خاصةً في ظل علاقة تبدو غير مستقرة بين التحالف وقيادات الانتقالي، باحت بها الأحداث الأخيرة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن صقور الشرعية أبقوا "الباب مواربا"، ولم تصل الاختلافات إلى مرحلة الفجور بعد، وهو ما قد يحفز الرياض على ترميم علاقتها بصقور الشرعية؛ تحقيقاً لأهدافها في اليمن.

وفي الواقع فإن ترميم العلاقة ليس بالأمر الصعب، في ظل احتضان الرياض لصقور الشرعية في أعقاب تداعيات مواجهات أغسطس الماضي، بل أن عددٌ منهم دعا السعودية للتدخل وإعادة الشرعية إلى عدن، وهي ما يبدو أنها "شعرة معاوية" التي يجب أن يتمسك بها الطرفان.

ويعتقد مراقبون أن معارك واستحقاقات التحالف العربي في اليمن لن تكون سهلة، بل ستزداد صعوبةً في حالة عدم الاستقواء عليها بالاستعانة بصقور الشرعية، وبشرعيةٍ قوية في علاقة متبادلة و"متكافئة".

وفي حقيقة الأمر فإن ليس هناك ما يمنع من المبادرة نحو هذه الخطوة من قبل التحالف العربي، وإصلاح العلاقة مع الرجال الأقوياء في الشرعية، خاصةً وأن القيام بهذا العمل سيخدم التحالف كثيرًا، وسيقوي موقفه في الداخل اليمني.

متربصون بالصقور

مثل هذه المطالب تبدو وكأنها مُلِحة في ظل العديد من الاستقطابات الإقليمية التي تسعى من خلالها عددٌ من القوى إلى الدخول على خط الأزمة اليمنية، واللعب فيها دوراً مؤثراً.

ويرى متابعون أن إطالة أمد الأزمة والحرب في اليمن ليس في مصلحة التحالف العربي، فكلما طالت فترة اللاستقرار تهافت المزيد من الراغبين في التدخل بالشأن اليمني وتدويل الأزمة وحرفها عن أهدافها ومسارها.

ولهذا يرى كثير من المحللين أن صقور الشرعية قد تعرضوا ويتعرضون لمحاولات استقطاب من قبل عدد من الدول الإقليمية التي تسعى إلى جذب الشخصيات العسكرية والسياسية المؤثرة في الداخل اليمني.

ويأتي على رأس تلك القوى والدول الإقليمية: دولة قطر وسلطنة عُمان، حيث تركز الأولى على استخدام تصريحات صقور الشرعية عبر سلاحها الإعلامي لانتقاد التحالف، فيما استقبلت عُمان بالفعل عددًا من الصقور في مسقط عبر عدة لقاءات واجتماعات مع مسئولين وسياسيين يمنيين في المهجر.

ومن هنا تبرز المخاوف من استقطاب الدوحة ومسقط للقيادات القوية في الشرعية اليمنية، والبناء على هذه الاستقطابات للتدخل والتأثير في الوضع اليمني، وهو ما يجعل من مهمة ترميم التحالف العربي للعلاقة مع أقوياء الشرعية أمرًا ملحاً وضرورياً لقطع الطريق أمام الحالمين باستقطابهم.

وبغض النظر عن الاتهامات الموجهة لتلك الشخصيات السياسية اليمنية بأنها تعمل لصالح عُمان أو قطر، فإن تلك الاتهامات لا تعدو عن كونها اجتهادات من البعض؛ بناءً على الإعلامي أو السياسي الذي قد تلجأ إليه تلك القيادات الشرعية لإبداء آرائها ونقل تصريحاتها.

بل أن البعض يؤكد أن صقور الشرعية يلجأون إلى مثل هذه الأساليب للفت انتباه التحالف، وتحذيرهم من أن جفاءهم هذا قد يعود عليهم بنتائج سلبية، تضر مساعي التحالف وتهدد كيان الحكومة الشرعية في اليمن.

ترميم بيت الشرعية أولاً

يعتقد مراقبون أن الحكومة الشرعية سواءً برجالاتها الأقوياء من "الصقور" أو برجالاتها المعتدلين من "الحمائم"، بحاجةٍ إلى توحيد صفوفها أولاً قبل دعوة التحالف العربي إلى تبني صقور الشرعية في معاركه.

ويرون أن الحكومة الشرعية -وأي مكون سياسي أو عسكري آخر- لا يمكن أن تنتصر دون أن تحتفظ بصقورها ورجالها الأقوياء ممن تبنوا مواقفها ونافحوا عنها وروجوا لسياستها وثوابتها طيلة فترة الأزمة.

ولهذا يدعو المرقبون إلى توحيد بيت الشرعية اليمنية، والكف عن الردود التي تتناقلها وسائل الإعلام مؤخراً بين الحمائم والصقور، والتي لن تؤدي إلا إلى خسارة الجبهة الموحدة الداخلية، في مواجهة كافة الخصوم محلياً وإقليمياً.

فالشرعية لن تنتصر، ولن تحافظ على أي مكاسب سياسية كانت أو عسكرية ما دامت مستمرة في خسارة صقورها ورجالها الأقوياء.

فالأزمة الأخيرة في عدن والمحافظات الجنوبية كانت فيها لهجة الصقور عالية، ونبرتها أقوى وأوضح من دونها، كما أن هذه الأزمة كشفت كم تحتاج الحكومة الشرعية -وأي مكون سياسي- إلى رجالٍ أقوياء يتبنون سياستها ومشروعها، ويتحدثون باسمها.

فالحفاظ على مسار التنمية والبناء والاستمرار على هذا النهج، في ظل الظروف الصعبة التي تنر بها البلاد كفيل بمنح هذه الأسماء صفة الصقور، ونعتهم بنعت الرجال الأقوياء.

وما على التحالف العربي إلا البناء على أمثال هؤلاء لتحقيق أهداف تواجده في اليمن، فلم تتم أهداف التحالف إلا بيمنيين يعرفون ما يفعلون.


المزيد في أخبار وتقارير
اللواء العجي يبعث برسالة تاريخة للعرادة وأبناء مأرب
بعث اللواء/ حسين العجي العواضي رسالة سياسية الى محافظ مأرب وصفت بالتاريخية . تضمنت الرسالة شرحا مفصلا للوضع في مأرب وتوضيحا للطريقة المثلى لمواجهة الحوثي. وحملت
رئيس لجنة الوفاق الجنوبي يوجه نداءً عاجلاً إلى قبائل أبين
وجه المهندس/ علي المصعبي رئيس لجنة الوفاق الجنوبي أمين عام حزب جبهة التحرير ، نداءً عاجلاً إلى كافة قبائل محافظة أبين بخصوص آخر تطورات الأوضاع الحاصلة في
شطارة: لا بديل عن تنفيذ إتفاق الرياض
أكد عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي "لطفي شطارة" بانه لا يوجد بديل عن تنفيذ إتفاق الرياض. جاء ذلك في تغريدة للطفي شطارة، ردا على وزير الدولة للشؤون الخارجية


تعليقات القراء
443844
[1] يارب الخلاص من المفسدين
السبت 15 فبراير 2020
عصام | عدن
حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل في الذين يروجون لهؤلاء الفشله الفسده

443844
[2] هولاء دجاجي عصبات صنعاء
الأحد 16 فبراير 2020
النهدي |
هولاء هم دجلج عصابات صنعاء نستثي. فقط البحسني اما الاخرين هم زيك يا بن زفت كما يقول تلمثل كل حب فيه غشر والله ثم والله. ان نحن لم نعمل لهم اي قيمه لكن انت يابن زفت من حقك ان تستغل المسروقات لهولاء اللذين ايس اهم الا القرابيع مثلك وامثالك

443844
[3] المحلل السياسي حاول ان يخدم الميسري والجبواني ويستخدم مصطلح الصقوروالحماىم في غير محلها
الأحد 16 فبراير 2020
علي طالب | كندا
المحلل السياسي حاول هنا ان يخدم الميسري والجبواني ويستخدم مصطلح الصقوروالحماىم في غير محلها . أولًا المحلل ركز جل اهتمامه على إبراز الميسري والجبواني بمعزل عن وضع اليمن الدولي وتناسى ان يتطرق إلى حقيقة ان اليمن تقع تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة . نسا المحلل أو تناسى ان التحالف لم يعد تحالف بل تخالف وعاد إلى حقيقته وهي ان التحالف تركيبة شكلية خلقتها السعودية ودعمتها امريكا وفق المصالح وحسب ما تمليه القوة المالية السعودية والخليجية . القوى السياسية اليمنية أصبحت عاجزة ومشتتة وكلها لا تمتلك أي قرار سيادي بل تسير وفق ما تمليه السعودية وما تدفعه لهذه القوى . بالمثل السعودية وحلفاءها ينفذون سياسة امريكا والغرب مجبرين لضمان بقاء انظمتهم . لا يمكن لأي مكون سياسي يمني ان يحدد موقف لا تقبله السعودية التي برزت سيطرتها الكاملة على المشهد اليمني بعد فرضها للمبادرة الخليجية سىة الصيت . القوى السياسية اليمنية اكانت شمالية أو جنوبية لا تمتلك غير التسابق على ارضاء السعودية التي تمتلك المال والقرار حتى انها أصبحت قادرة بمالها تطويع القرار الدولي كيفما تشاء ولو إلى حين . لذا فانه لا ينطبق على أي سياسي يمني صفة الحمام او الصقور لان كلهم دجاج وأكثر ما يمكن تصنيفهم بالكباش والنعاج .

443844
[4] هولاء دجاج
الأحد 16 فبراير 2020
النمر الجنوبي | عدن / الجنوب العربي
هولاء تحت مستوى الدجاج كبن دغر والميسري والجبواني المحروس العرادة يخدمون أجندة تحالف الشر والظلام والإرهاب الإخواني القطري التركي الإيراني يتأمرون على الامن القومي العربي ممثلا بالتحالف العربي ولن يثق بهم التحالف .

443844
[5] (( قطط — الشوارع !!!!!!!! ))
الأحد 16 فبراير 2020
(( الاستاذ / علي سنان ابوضاح )) | (( المهجر ))
(( عبده بابا- والاربعة - لصوص - مزورون- منافقون - انتهازيون ؟؟))

443844
[6] إلى: عصابات الإنتعالي- بالقلم الأحمر؟!
الأحد 16 فبراير 2020
بارق الجنوب | الجنوب - أبين
أثبتت عُصبة (الإنتعالي) إنها تمثّل أفرادها العُملاء فقط، ولا تمثّل أحدٍ من شعب الجنوب..ظهور اللّص (البعوة) في فيديو يحيط به مجموعة من قطعان رواد المطاعم اللّصوص - وهم يطالبون السعودية الأعتراف بهم وإلاّ ؟!- وظهور آخر لأحد عصابات اللّصوص ومأكثرهم في (عدن) في ظل غياب الدولة - وهو المدعو (البرّي) الذي كان يتزعّم مجاميع من قطعان وجبة الغداء وحبة القات الغوغائيين، في مظاهرة (هزليّة) إمام قيادة (التحالف) في البريقة، وهم يشتمون الشقيقة (السعودية) بشعارات غوغائية سوقية وغير أخلاقية..بهذه التصرفات الحمقاء والأفعال الغير سوية، تثبت جيّداً عُصبة (الإنتعالي) المأجورة وقطعانها الغوغائية المسعورة أنهم مجرّد (عصابات) عُملاء متكسّبين ومجاميع (لصوص ونهب) سافلين، ولفيف غوغائيين قرويين مُنفلتين وغير محترمين.. قوم لا تحكمهم لا قيم ولا أخلاق ولا مروءة ولا رجولة.. عصابات قذرة كُلاً ينهب ويعبث ويبطش على طريقة قرود الجبال القروية، وسلوك حيوانات (الغاب) الجائعة والمتوحّشة، وبسلوك المناطقية النتنة و المتخلّفة، التي تربّى عليها هؤلاء القطعان من الكائنات البشرية...

443844
[7] يتباكون على وطن قتلوه قبل أن يلد
الأحد 16 فبراير 2020
ماجد السباعي | عدن
أوجه حديثي للمجلس الانتقالي ببعض النقاط.... 1.. انتم مادا قدمتم لابناء الجنوب... 2... خلال الخمس سنوات الماضيه كم بلغ مقدار ارصدتكم... 3... ما الفرق بينكم وبين اي تنظيم ارهابي ... هم يغتالونِ خارج القانون وانتم كذلك تفعلون ... هم تنظيمات إرهابية تتبع أجندات خارجيه وانتم مليشيات تتبع أجندات خارجيه 4... تتباكونَ على وطن انتم قتلتموهَ قبل أن يلد من خلال نهبكمَ للأراضي والممتلكات العامه فعن اي وطن تتحدثون. اخيرا أسفي على رجال ضحت لتتعتليِِِ على رؤوسهم عماله اجنبيه

443844
[8] مرحى للمعلق السباعي
الأحد 16 فبراير 2020
سلطان زمانه | ريمة
الانتقالي خلاص دخل مرحلة السبات الشتوي الطويــــــــــــــل الذي لن يستيقظ منه إلا بعد أن يستهلك دهونه فيتضور جوعًا كما الدببة. السعودية حظرت على غربان الانتعالي العودة إلى العاصمة وستنفذ كل شيء بمعرفتها. وليخسأ عملاء الإمارات الساقطة.

443844
[9] رسالة إلى جميع الأحرار في الجنوب؟!
الاثنين 17 فبراير 2020
القعقاع | عدن
رسالتنا هذه موجّهة إلى جميع الشباب الأحرار في الشعب الجنوبي الأبي، ونقول فيها: دعوات التضامن ورسائل التعاطف مع (عدن الغد) ورئيس تحريرها (بن لزرق) لم تعُد تجدي مع (عصابات) التهديد والوعيد، والعبث والإرهاب، و لصوص الأراضي، ومنتهكي حُرمات المنازل، في العاصمة (عدن) ومناطق الجنوب بشكل عام..الواجب الوطني والديني والأخلاقي يفرض على الشباب الوطنيين الشُجعان، أن تكون لهم كلمة وموقف لنُصرة صحيفتهم (عدن الغد) والدفاع عنها وذلك من خلال (المواجهة) مع هذه العصابات السافلة التي تعلن التهدّد والوعيد ل (عدن الغد) ورئيس تحريرها، وأي فرد من فريق عملها الصحفي، وأي مواطن مستضعف.. وأن يكون الرد لهذه (العصابات) فعليّاً ومباشراً وفوراً وقت حدوث أي فعل .. ونقترح لكم الطريقة وهي: أولاً: رصد الجهات و الأقلام والأسماء ومعرفة أماكن عملهم و (منازلهم) تحديداً، ثانياً: قصف منازلهم بالرشاشات، أو إشعال النيران فيها. ليكون الجزاء من جنس العمل، وحتماً سترون كيف ستتوقف (عصابات) النهب والعبث والفوضى في (عدن) عن أفعالها المُخزية وسلوكها العبثي.. أنهم باتوا معروفين تماماً لدى عامّة الشعب الجنوبي. وهم: الضبعاع ، واللّصوص (البعوة والبرّي) وقطعانهم الجائعة، ومن يسير على نهجهم من المحسوبين على قبائل (يافع) الشرفاء..أن الجنوب و (عدن) هما بلد ومدينة الشعب الجنوبي، وجميع اليمنيين..نحن على ثقة تامّة أن أحرار الجنوب قادرين على مناصرة صحيفتهم (عدن الغد) ورئيس تحريرها وفريق عملها الصحفي، الذين يناصرون سيادة وكرامة الوطن اليمني، والفقراء وملايين المستضعفين اليمنيين في كل مكان..والله المستعان..على ما يصنع العُملاء والسُفهاء واللّصوص السافلين..

443844
[10] أي صقوز هؤلاء ؟! بل هؤلاء دجاج وديكهم هادي.. وهم خدم وعبيد الهالك عفاش.. والصقور يا أعزائي لا تهرب !!
الاثنين 17 فبراير 2020
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، أي صقوز هؤلاء ؟! بل هؤلاء دجاج وديكهم هادي، وهم خدم وعبيد الهالك عفاش، والصقور يا أعزائي لا تهرب !! إنهم بقايا نظام عفاش الجنوبيين الذين حاربوا معه في حرب غزو الجنوب عام 1994م، وعفاشهم قد مات وهادي في قبضة الشماليين الغزاة، ولا يؤيّد هؤلاء من الجنوبيين إلا أصحاب المصالح المرتبطة بالفاسدين الشماليين والجنوبيين من أمثال علي محسن وبن دغر، ويؤيّدهم أضاً الجهلة والعشوائيين الين لا يعرفون (الألف من كوز الذرة).. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

443844
[11] بل يشعرون عندهم موت كرامه وضمير
الثلاثاء 18 فبراير 2020
احمد سالم | عدن
انا اختصر تقريرك اولا شرعيه مخترقه كليا وليس جزءيا مما ادى باستيطان الحوثي ايران وتمكنه ثم ان ذالك الاختراق واضح بدل الهدف صنعاء انسحابات وتواطى واضح في نهم لتمكين الحوثي وتمكين المخترق الاصلاح من ماءرب وهولاء العنصريين التاريخيين هم من خرب اليمن تاريخيا وحاضر جبهة الانتقالي اهم الامام لعدن ولحج والضالع ويافع فما دخل النعاج الميسري والجبواني بالتقرير لايدرون هم في اي ارض اجنده من حيث يشعرون او لايشعرون للعنصريين التاريخيين بل بل يشعرون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شاب عدني متأثرا باصابته بفيروس كورونا
الغباري يكشف بالاسماء عن وفيات جراء فيروس كورونا في صنعاء
قيادي كبير في الحراك يعلن تراجعه عن المطالبة بالانفصال
عاجل: نفي هام من الأمانة العامة لرئاسة الوزراء
الشرفي:هذه حقيقة تحرير جبل هيلان
مقالات الرأي
على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم
العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب
  مصطفى النعمان  لم اكن راغبا في تناول موضوع جرى بحثه في العاصمة الأردنية نهاية شهر فبراير الماضي على
كتبت عن الميسري، وقلت إن عدن أيام كان الميسري فيها غير، وقرأت عن بعض الخصوم للدولة، والنظام يتمنون عودة
1) مازالت اليمن لم يثبت فيها وجود الفيروس بفضل الله تعالى ورحمته ، إلا أن من المؤسف أن تجد كثيرا من الناس
لم يخفِ الراحل غازي القصيبي التوجّه العام للدولة السعودية حيال ثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة والنظام الجمهوري
ما دفعني لكتابة هذا المقال ، ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل
يعاني السكان في العاصمة عدن ومعظم المحافظات المحررة من استقرار ثابت في تسعيره النقل لدى سائقي المركبات
الحــلقــة الاولــى كمواطن أحب وطني وأُمتي فإنني أجدها مناسبة لتوجيه هذا النداء تحت ذلك العنوان المؤلم لكل
بسم الله الرحمن الرحيم    الأخوة الأعزاء رجال الأعمال اليمنيين وأهل الخير جميعا، المقيمين في الأردن
-
اتبعنا على فيسبوك