مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 05 أبريل 2020 12:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 30 يناير 2020 09:13 مساءً

أضعت ابني


نعمان الحكيم..

السابعة مساء اليوم وكان معي حفيدي عبدالله حبيب قلبي..ونحن ذاهبين الى السوق لشراء العشاء وقليل من ذاك الاخضر.. لانه خميس يعني
..تسمرت قدماي وحفيدي تغيرت ملامح وجهه..
مشهد لشابة منقبة امام مستودع البيت السعيد وبقالة السعادة بشارع مدرم،كانت تصيح وتخبط صدرها..إبني،
.."إبني..إبني..
..ضاع ابني.."تجمع الشباب والنساء والرجال.. وياسلام على مشهد انساني
فريد من نوعه..سالوا عن الولد اوصافه ملامحه لبسه!
الام افترشت الارض منهارة تبكي وزميلتها فتحت التلفون حقها لترينا الصورة..عمره في حدود الرابعة وازيد يلبس بنطال وجرم اخضر وشعره طويل..تحرك الشباب بارك الله فيهم وكانهم كلهم اهل الولد..يجرون في الشارع باتجاه مسجد الغفار واخرون باتجاه شرطة المعلا..
وسمعنا نداء من مسجد الغفار يناشد الناس البحث عن ولد مفقود كذا وكذا..وتحرك رجال المرور المناوبين في الشارع في التقاطعات يسالون كل من يمر..هل رايت طفلا مر من هنا ويدلون باوصافه..كنت عائدا الى البيت وقدمي يؤلمني من صدمة سيكل نار قبل اكثر من سنة..لكني تفاعلت وهرولت وحفيدي عبودي معي ماسكا يدي بقوة..فقد شعر بالخوف وكان قد.شهد قبل سنة واكثر فقدان سبطي محمد بنفس الطريقة والمكان تقريبا..
تذكر ذلك وظل يسالنا..جدو..جدو ..مالهم يجروا ايش في.. من الذي ضاع
..لم اجبه وتذكرت فجيعتنا آنذاك.. وسالت شرطيا امام فتحة بريد المعلا :هل رايت ولدا......قال :نعم "شعره ذبايل.. نعم هو سع الولداللي معك" كان يجري باتجاه التواهي
..يقصد الشارع المتجه من المعلا الى التواهي
..ماحمّس الشباب بالبحث والتواصل مع اصحابهم ماشاء الله عليهم..كخلية نحل ،ولو رأيتم النساء والشابات منهن تحديدا كيف احطن بالام ولم يتركنها..في موقف مؤازر ويبعث على الفرحة والبكاء في آن واحد..
استمرينا في البحث حتى زاد الالم في قدمي ولم استطع متابعة النتيجة.. وعدت القهقرى الى منزلي متألما ..ولا اعرف هل وجدوا الولد ام لا ..لكنني اخمن انهم وجدوه فقد كان انتشارهم اهم من الشرطة ورجال الامن الذين نفتقد تواجدهم في هكذا حالات واماكن كانوا زمان هم اساطينها دون منافس..
شكرا ابناء وشباب ورجال ونساء وشابات المعلا ..شكرا للمارة المتفاعلين بقوة..
فلقد كنتم كلكم الليلة لوحة انسانية تحتاج رساما بارعا ليصورها كما ينبغي..وان شاء الله يكون قد عاد الطفل لامه المسكينة..لكني اهمس بقوة
للامهات:
عند الشراء والتبضع..اقول لهن..لا تتركن اطفالكن يفلتوا من ايديكن وعيونكم
..انتن ومن معكن..تجنبا للفجائع..لا قدر الله..
الحرص واجب
..بناتي اخواتي
..الله يجنبكم اي فجيعة ..آمين..
تحية كبيرة من القلب لمسجد الغفار لمواقفه السريعة..وللامام وحيد افضل امام المسجد ،الرجل المخلق المتفاعل والمتجاوب على الدوام في هكذا حالات والشكر لكل القائمين على المسجد ايضا..
لم اصور المشهد احتراما للجمع النسائي الكبير..
والسلام..

تعليقات القراء
440384
[1] لأول مره
الجمعة 31 يناير 2020
احمد سالم | عدن
هذي أول مره تسويها بدون مقابل وانشاء الله ابن اليابلي يبطل السحت ويحذو حذوك

440384
[2] ما قصرت طال عمرك وابعد الله عنك السياكل و الموترات وسواقين الطواقم الامنية في عدن
الجمعة 31 يناير 2020
عبده ربه | السعودية
جدو ياجدو جدو ما شاء الله . هذه اغنية للجد كان التلفزيون يذيعها زمان .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل : انفجار عبوة ناسفة بموكب للقوات السعودية بعدن
بعد تشييع جنازة والدته.. يمني يتعرض لضرب مبرح في الهند (فيديو)
عاجل : استهداف موكب عسكري للتحالف بعدن بتفجير
عاجل: مسلح يغتال شابا بالمنصورة
تسعيرة جديدة لاسعار المواصلات بعدن ومحيطها
مقالات الرأي
  نحتاج قرار شجاع وحازم من قيادة الشرعية والتحالف بتحريك كافة الجبهات ونتمنى عدم التوقف حتى تطهير كل شبر في
    يكفي أن تشاهد قنوات مليشيات الحوثي أو تستمع اذاعاتهم التي يتجاوز عددها الـ28 إذاعة وتبث في أنحاء
لم يبق سوى 20 ألف أسد في الأرض، يوما ما سيتحول الأسد إلى كائن أسطوري. سيموت الملك وسيحمل الضبع لقب ملك الغابة
    المواقف الوطنية يجب ان لا تتجزأ كما أن جهود ومبادرات تعزيز توحيد الصف الوطني لا يجب أن تكون من طرف
هنالك أعتقاد سائد بأن لفظ كلمة الدولة أو الحكومة يحمل نفس المعنى حيث يستخدم اللفظان بالتناوب كمترادفات في
تناقلت وكالات الأنباء العالمية الإحتفال الذي أقيم في مدينة ووهان الصينية بمناسبة رفع الحظر عنها، وعودة سبل
  حال الضالع اليوم لا يسر عدواً ولا صديقاً البتة ؛ ليس فقط في الجانب الخدمي المتدهور بشكل لا يصدق ، بل حتى في
على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم
العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب
  مصطفى النعمان  لم اكن راغبا في تناول موضوع جرى بحثه في العاصمة الأردنية نهاية شهر فبراير الماضي على
-
اتبعنا على فيسبوك