مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 فبراير 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 28 يناير 2020 04:14 مساءً

قصة الأسماء الوهمية


الأسماء الوهمية في الوظيفة العسكرية والأمنية ليست حالة طارئة، ولا خطأ مطبعي تسبب به فايروس كومبيوتر، ولا حيلة تستر اقدم عليها مدير مدني او قائد عسكري (محتال) ، إنها سياسة رسمية معتمدة على أعلى المستويات وقد جرى تكريسها منذ نهاية سبعينات القرن الماضي، وتوسعت وازدهرت بعد تحسن الأوضاع المالية في الشمال وتدفق دعم الأشقاء وتحسن عائدات النفط مطلع الثمانينات من القرن الماضي.
وقد عرفنا قادة ألوية بدون ألوية ومشائخ ووجهاء يتسلحون بكتائب وألوية بدون كشوفات رسمية حتى وإن كانت (وهمية).
لم أعد أتذكر ذلك العام الذي جرى فيه الضغط على نسبة الأمن والدفاع في الموازنة الحكومية العامة، وحينها تسربت أخبار عن توجيهات عليا، ينصُّ بعضها مثلا على:" احذفوا خمسمائة اسم من المحور الفلاني" او: "خفضوا ألف اسم من اعتمادات المنطقة العسكرية الفلانية" وفي العام ٢٠١٣م ما يزال ذوي الذاكرة السليمة يستعيدون الخبر عندما تم الكشف عن آلاف الأسماء الوهمية في جهاز الأمن المركزي كانت تبتلع ما قيمته خمسمائة مليون ريال شهرياً، ولنا أن نقيس على هذا القليل، الكثير من الحالات في الألوية والوحدات والأجهزة والفرق والمحاور والمناطق العسكرية والأمنية لنرى الحجم المهول لهذه السياسة التي سيكون من الإجحاف في حق مفردة "الفساد" لو أسميناها "فساداً".
بعد عاصفة الحزم وانكشاف عورة "جيش الثورة والجمهورية والوحدة" الذي سلم لواءه لأعداء "الثورة والجمهورية والوحدة" تضاعفت الكتبة، ودخلت المجاميع الحزبية والقبلية والأيديولوجية، التي صار لدى كلٍ منها جيشه الخاص، ولم يعد الهدر بالريال اليمني، بل صار الريال السعودي والدولار الأمريكي هما عملتا الهدر، وبلغت سياسة" القوائم الوهمية" مدىً أبعد وأوسع من ذي قبل مراتٍ ومرات، وكلما اتسعت مساحة كرم الاشقاء ونخوتهم كلما كبرت مساحة القوائم الوهمية وزاد عدد الأسماء المشمولة فيها.
الأثر المالي والاقتصادي والاجتماعي لهذه السياسة كارثي بمعنى الكلمة، فهي تبتلع المليارات وربما عشرات ومئات المليارات من الموارد الضئيلة للبلد، على حساب إفقار مجالات أخرى كان ينبغي أن تصرف عليها تلك المليارات، لكن الكارثة الكبيرة ليست هنا فقط، بل إنها تتجلى عند الحاجة إلى أصحاب تلك الأسماء في زمن الحرب، حينما يكتشف المجتمع الذي راهن على"جيش الثورة والجمهورية والوحدة" أنه لم يكن يراهن سوى على مجموعة من القوائم الوهمية وبعض الجنود المنهوبة مرتباتهم ومجموعة من القادة ذوي الكروش المنتفخة والأوداج المتورمة، ممن يعجزون عن مواجهة عصابة من اللصوص او مجموعة قليلة العدد من المتمردين القبليين او قطاع الطرق أو خاطفي السواح والديلوماسيين الأجانب، فكيف بمواجهة جيش مليشياوي عقائدي يحمل افراده مفاتيح ابواب الجنة ويتلقى قادته الدعم من دولة اقتربت من ان تغدو دولةً نووية.
سياسة القوائم الوهمية أكلت موارد اليمن، وربما ستأكل قويبا موارد الدول الشقيقة التي لم تستوعب بعد تجربة خمس سنوات من الخداع والزيف والتضليل المعتمد على سياسة (القوائم والمعارك والانتصارت وتحرير المناطق) الوهمية.

تعليقات القراء
439833
[1] يا عيدروس ، تناسيت ان المشير الدنبوع انشاء ألوية الحماية الرىياسية لنفس الغرض .
الثلاثاء 28 يناير 2020
علي طالب | كندا
يا عيدروس ، تناسيت ان المشير الدنبوع انشاء ألوية الحماية الريىاسية لنفس الغرض . نور الناس واكتب حول ضرورة انشاء مثل هذه الألوية وهل من باد في العالم توجد فيها ألوية حماية ريىاسية ؟ والمؤسسة الاقتصادية العسكرية كيف تأسست و اين تذهب ملياراتها وبأي أصول إنشاءات ومن يديرها ولمن تصب فوائد تجارتها ؟؟؟؟

439833
[2] وهل تناسيت يابن طالب الاحزمة الامنية
الثلاثاء 28 يناير 2020
ابو احمد | عدن
الامارات انشئت قوات خاصة بها لحماية الانتقالي و انشئت احزمة امنيةولا نعلم لهم مرجغية اي انهم لا يتبعوا الوزارات العسكرية والامنية للدولة ...الجندي يستلم الف ريال سعودي كراتب مع صرفة يومية اي ما يعادل راتب عقيد في جيش الشرعية ... قادة الانتقالي معهم حسابات مفتوحة من الامارات يلعبوا بها والمطمبلين لهم مساكين ..قدها خربانة خربانة كل ابوهم فاشلين من التحالف الى الشرعية الى الانتقالي ...لك الله ياشعبنا المظلوم ..و الخزي و العار للسرق و المنافقين .

439833
[3] محكمه
الثلاثاء 28 يناير 2020
قاسم حريز |
وبعد قرا ت الرايان رقم واحد واثنين حكمنا 1 حرية الراي مكفوله وشكرا للصحيفه ر 2 حكمنا على المعلق رقم اثنين اعلاان اسمه الكامل مثل المعلق الأول مافيش أبو احمد ولا ابوفاطمه حرية الراي تحتاج شجاعه وإخلاص وشرا

439833
[4] وايش دخل الشجاعة والاخلاص ياصاحب المحكمة
الثلاثاء 28 يناير 2020
ابو احمد | عدن
يعني لو اقول لك اسمي محمد احمد محمد ايش باتستفيد ..وايش عرفني ان اسمك فلان و ان المعلق رقم واحد في كندا ...هي مساحة حرية واراء بعيدا عن السب و اللعن..و كفى الله المؤمنين شر القتال .

439833
[5] وانت كنت تدرك وتعلم وتسمع وتسكت
الثلاثاء 28 يناير 2020
عباس | عدن
انت بتسحب الموضوع ثم الموضوع ينسحب عليك نفسك تذكر بالكشوفات الوهميه وانته كنت بمجلس نواب الشعب بمعنى المواطن مركن عليك وموكلك........ طيب ان وطنيتك ياعيدروس ٢ وضميرك ..... اقل حاجه تعمل لجوء سياسي في تلك الايام وتكشف المستور وتكون فعلا وطني بل وزعيم وتكون صفحتك بيضاء ...... اذن انت من ضمن المفسدين لاشك في ذالك

439833
[6] محكمه منحازه للمعلق3
الثلاثاء 28 يناير 2020
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
بعد الاطلاع على الاراء 1و2و3 نقول صاحب المقال اصلا يستلم ثلاثه رواتب كعضو مجلس ياسي للحزب الاشتراكي اليمني الذي حكموا الجنوب وسعوا بكل قوه للوحده مع الشمال ثانيا ضو مجلس النواب اليمني المحتل للجنوب ثالثا عضو المجلس الانتقالي المحتل للشمال وقريبا عضو اليمن الاتحادي او الحوثي حسب المنتصر في النهائي والان ناتي للحكم على المعلق3 وهو انه يجب الاطلاع على روح القانون وهو ان معلق1 يعيش بكندا وهو من اتباع الانتقالي الحكام والسلطه على عدن ومن المثلث فكيف يخاف وهو يتكلم كسلطه لذا طبيعي يقول اسمه بالاظافه انه مغترب وهي نقطه لصالحه في ذكر اسمه اما معلق 2 فقد انتقد السلطه وهي الاحزمه الامنيه والانتقالي والامارات فمن حقه اخفاء اسمه لدواعي السلامه فعن اي حريه تتكلم والقتل على الراي بالشوارع كل واخرها احراق شخص بداخل سيارته لمجرد راي بالفيس بوك لذا احكم بالعدل وروح العدل

439833
[7] الى المعلق رقم 2. على عندك معرفة ماذا تعني دولة ؟. لكن لا الومك. فاليمن. القائمين على الدولة رؤساء عصابات. وليس ساسة يتم محاسبتهم أن أخطأوا ولذلك. هذا حالنا خربانة المخروبة
الأربعاء 29 يناير 2020
غرابي | طحنوه وباقي العصيد
الدكتور يتحدث عن ( الدولة ) أو المفترض أن تكون دولة وعن أن الجيش والأمن مؤسسات حكومية يجب أن تتحلى بالمصداقية وان يقوم موضفي الدولة والجيش والأمن بمهام مقابل. الراتب .... اصلا ماخرب البلاد. الا. فساد الدولة . وماخرب الوحدة وسقوط الدولة إلا. فساد. الدولة وانت واجي تقارن الدولة بمليشيات خارج الدولة . .. .. لا ومصرين. على العصيدة ودخل. المعلق رقم. 6. يعيد . معك...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سالم صالح محمد يخرج عن صمته لاول مرة ويتحدث عن خفايا اتفاق الوحدة اليمنية.. من اصر على الاندماجية ومن رفض؟
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع
عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تبرز المخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا و"مساعي مصر لجذب مستثمرين أجانب لشركات الجيش"
مقالات الرأي
تتعقد الأمور، وتتفاقم، ويظن أحدنا ألا مخرج للوطن من محنته، تتكاثر الفئران لتحفر تحت الوطن، ليتفرق اليمنيون
ظلت جماعات "التشيع السياسي" تعتصر مصطلح "أهل البيت"، وتستهلكه سياسياً واقتصادياً، حتى ولّدت ردة فعل عكسية
قناة اليمن الفضائية ترسل وفدا رفيع المستوى إلى امريكا   لتغطية دوري كرة القدم  للجالية اليمنية 
  كانت أول مرة أدخل فيها مدينة ومديرية لودر في الربع الأول من العام 1972م عندما كنت مضطراً ضمن دفعتي من طلاب
عشية مساء الثامن من أغسطس ٢٠١٩ ، ليلة أندلاع المواجهات المسلحة بين (الأخوة الجنوبيين) والتي عرفت فيما بعد
    كان يفترض أن أذهب هذا الصباح لإزمير، انطلاقا من إسطنبول، للملتقى الطلابي الذي دعيت إليه لإلقاء
علي أن أؤكد أولا أنني كنت ومازلت من الداعيين إلى رفع العقوبات عن أحمد علي، وأنني من الذين يعتقدون أن رفع
نادرا مايمر يوم علينا ..انا وأم الحسين دون ان نتعارك ..بل فقد وصل بنا الحال ..وظروف المئآل ..لهذه الأيام ..إلا ان
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
-
اتبعنا على فيسبوك