مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 فبراير 2020 10:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 27 يناير 2020 05:20 مساءً

فلتُمنح حضرموت "6" مقاعد !!

 

* لم أتمكن من متابعة المباراة النهائية للدوري التنشيطي لأندية الدرجتين الأولى والثانية لكرة القدم بين فريقي شعب حضرموت ووحدة عدن التي جرت وقائعها على ستاد سيئون الأولمبي وفاز فيها الشعب بركلات الترجيح لتخطف نوارس المكلا كأس البطولة وتحلق بها عالياً على بساط "ثنائية" الجدارة والاستحقاق !!

 

*  لكن الصور القادمة إلينا من مدرجات ملعب المباراة وهي ممتلئة على آخرها بالجماهير الرياضية عكست بكل الألوان حقيقة أن حضرموت "الأرض والإنسان" وادياً وساحلاً وريفاً وحضراً تتعاطى مع "الرياضة" كضرورة الماء والهواء !

 

*  لوحة جميلة رسمتها الجماهير الرياضية الحضرمية بتلك الصور والمشاهد "المدهشة" جعلتنا نستدعي صورا محبوسة في زوايا الذاكرة لماضٍ جميل "تولّى" عندما كانت الجماهير تحجز أماكنها مبكرا وتحيي روابط التشجيع المزلزلة في مدرجات الحبيشي والظرافي والثورة وغيرها من الملاعب اليمنية بمنتهى المثالية قبل أن تهجرها في زمننا الراهن متأثرة بهبوط المستوى الفني للفرق واللاعبين وتراجع قيمة اتحاد الكرة بعد اختطفه شيوخ الفيد وحولوه إلى غنيمة !!

 

* آه .. يا حضرموت كم أناديك وفي لحني حنين ودعاء .. كم كنتِ عظيمة مذهلة وأنتِ تمدّي بسخاء ملعب سيئون الأولمبي بالجماهير منذ الصباح الباكر حتى امتلأت مدرجاته عن بكرة أبيها في صورة ذكرتنا بالزمن الجميل !!

 

*  حضرموت .. لقد أثبتتي أنكِ "استثناء" فريد لا ينازعكِ ملكه أحد .. إنكِ الرئة التي تتنفس منها الرياضة اليمنية في زمن الحرب والملمات الكبيرة .. إنكِ أيقونة الرياضة والحب والسلام ، والأرض التي تتكلم بلغة كرة القدم !

 

* لقد تألقت حضرموت في إنتاج الصورة فأخذت من "العسل" الدوعني جودته ومن "الرطب" السيؤني مذاقة اللذيذ بشهادة المتابعين وأكثر من "50" ألف مشجع كانوا "الابتسامة" الجميلة لتطلع الصورة "حلوة" بهذا الجمال والدلال حتى خُيل لي أنني في إقليم كاتالونيا وليس في حضرموت !!

 

* وحتى تتكرر تلك الصورة الجميلة في ملاعبنا ، فلمَ لا تُمنح حضرموت "6" مقاعد ثابتة نابتة في دوري الأضواء خدمة لإستعادة وتيرة الأداء الكروي وحرارة التنافس المفقود منذ عقود باعتبار الجماهير ملح المباريات وعنوان نجاح البطولات مع كل حالة دوران للمستديرة الساحرة !!

 

* قد يكون الغيب حلواً ، إنما الحاضر الرياضي سيكون أحلى في حضرة صاحبة الفخامة والسمو "حضرموت" لو منحناها قدرها من الاهتمام والاحترام !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بعد الاجتماع الذي عقد منتصف الاسبوع الماضي بين السلطة المحلية بالوادي ممثلة بالاستاذ عصام بن حبريش الكثيري
يقول المؤلف الأستاذ/ محمد علي باحميد في كتابه (صفحات مشرقة من تاريخ الرياضة الأهلية بوادي حضرموت ) تختلف نشأة
شيء جميل ورائع أن نسمع أن هناك اهتمام غير عادي تؤلية سلطة وادي وصحراء حضرموت لقطاع الرياضه وهو أمر سيعكس نفسه
بالأمس حضرت مباريات دور 16 للبطولة الليلية تحت الأضواء الكاشفة على أرضية ملعب نادي خنفر بمدينة جعار مديرية
تاهل نادي شبام حضرموت امس من امام نادي وحدة بتريم بعد فوزه في المباراة التي جمعتهم امس الجمعة على الاستاد
أبن النادي / طلال العولقي ماشاهدناه صباح اليوم من جماهير نادي العين الرياضي بمديرية لودر محافظة ابين الذي على
تابعت الجماهير العاشقه والمحبة للكرة المصرية في كل ارجا المعموره عبر القنوات الرياضيه التي نقلت المباراة
كنت مع عدد من زملاء الحرف و على هامش فعاليات خليجي عشرين والتي أقيمت بعدن قد شكلنا كيان اعلامي رياضي اللجنة
-
اتبعنا على فيسبوك