مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 فبراير 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 27 يناير 2020 01:39 مساءً

قائد ما هزتهُ ولن تهزهُ الرياح.!

عندما اكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني اكتب للتاريخ, اكتب عن هذا القائد الذي يريد الأمن والأمان لليمن واليمنيين, قائد حين يتكلم فإنه يتكلم من القلب ويدخل كلامه القلب مباشرة دون واسطة أو استئذان لوضوحه وشفافيته, لم يبع الوهم للشعب لإدراكه إن الأوهام بضاعة ليس لها سوق رائجة، لم يتنازل قيد أنمله عن قناعاته ومواقفه ولم يتلون, وليس سطحياً، بل يُلقي نظرة عميقة فاحصة في كل قراراته قبل أن يتخذها، لم يتنصل من مسؤولياته الوطنية والأخلاقية والإنسانية, قائد يمتلك ثقة في النفس وقدرات قيادية عالية,اثبت مقدرته على حسن التواصل وحل المشكلات وعلى إدارة الدوافع والمشاعر القوية والكفاءة في رسم خارطة طريق للسياسة اليمنية في ظل الوضع الصعب الذي تعيشه اليمن, وفي ظل بعض المؤامرات والدسائس التي تحاك لوطننا اليمن . 

 

عندما أتحدث عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني أتحدث عن قائد وطني بامتياز، قدم حياته قُرباناً لليمن وشعبه, قائد وطني من الطراز الأول, قائد أثبت أنه فريد من نوعه, كما أثبت  إنه قائداً قوياً متماسكاً, قائد جمع بين الولاء والوفاء, نذرَ حياتهُ يُدافع عن حق طال غيابهُ, وتحلى بمواقف إنسانية رائعة تجلت دائماً في كل مواقفهُ وقراراتهُ, كان ولا زالَ نصيراً لكلِ أبناء اليمن من شرقها حتى غربها ومن جنوبها حتى شمالها, ولم يُفرق بين أبناء الوطن الواحد,حافظ على كرامة أمته ودافع عن عزتها وشرفها ولم يُفرط في مكتسباتها وفي سيادتها, ولم ولن يسمح لأي انتقاص من قدرِ أمتهُ التي دافع عنها بكلِ شجاعةٍ وبسالةٍ وقوةٍ, ولم ولن يسمح لأي يدٍ أو عقلٍ مريض أو متآمرٍ أن ينالَ من هذا الوطن العظيم .

 

عندما أتحدث عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني أتحدث عن قائد هاجسه الأول والأخير عودة الشرعية وتطبيق مخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية وبناء اليمن الاتحادي الجديد, لأنه يعلم علم اليقين إن ترك الوطن للمليشيات الانقلابية الحوثية يعني الخيانة, وإهدار دماء الآلاف من الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الأرض وعن الكرامة من إبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمختلف تسمياتها وتشكيلاتها . 

 

عندما اكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني اكتب عن قائد كان يدرك منذ البداية إن مهمته صعبة, وأن التحديات التي ستواجهه ليست بالهينة, وكان يدرك إن نجاحه في مهمته هو بالحفاظ علي الدولة اليمنية موحدة, قائد ظل ينشد السلام ويمد أيديه إليه, السلام الشامل الكامل والحقيقي الذي يقوم على احترام إرادة الشعب وتضحياته وسيادة دولته، وذلك لإيمانه أن السلام في اليمن هو النهاية الحتمية لما نعانيه، ولن يتحقق إلا بانتهاء الانقلاب وإزالة آثاره والعودة إلى المسار السياسي بعد ذلك . 

 

أخيراً أقول .. عندما أكتب أو أتحدث عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنني اكتب وأتحدث عن قائد ما هزتهُ ولن تهزهُ الرياح, قائد يكفيه شرفاً الانحياز الشعب, قائد لم يُرهن الوطن والشعب لمليشيات الغدر والخيانة ولم يُسلم الوطن للانقلابيين والمتاجرين بتدمير مؤسساته وقيمه الأخلاقية, والله من وراء القصد . 

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراء
439513
[1] نصية لوحهة اللة
الاثنين 27 يناير 2020
ثاير حضرموت | الجنوب
نصيحة اوجه اللة وكانك تحدثنا مهاتير اومندلا اتق اللة في نفسك بطل السماجة مامعنا الا ارصاص ولجوع وولموت ولمرض من ريسك وللة ماحصلنا خير من وراة لا ماء لاكهربا عصابات في كل مكان في الطرقات وفي الحارات روتب ماشي امن مافيش ونتة مغني عند اطرش تكذب ع من بلانا بهم ربي ونتة جبت لنا الحوش

439513
[2] محصن..... صحن مندي
الاثنين 27 يناير 2020
رشاد | الفيوش
يقول قايد ماتهزه الرياح........ اكيد اكيد داخل الفندق ومنيين تدخل الرياح

439513
[3] وجه الخزى لايخزى
الثلاثاء 28 يناير 2020
محمد | حضرموت
حرقت نفسك تمدح في غير الصالح العام.سودالله وجهك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
سالم صالح محمد يخرج عن صمته لاول مرة ويتحدث عن خفايا اتفاق الوحدة اليمنية.. من اصر على الاندماجية ومن رفض؟
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع
عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تبرز المخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا و"مساعي مصر لجذب مستثمرين أجانب لشركات الجيش"
مقالات الرأي
تتعقد الأمور، وتتفاقم، ويظن أحدنا ألا مخرج للوطن من محنته، تتكاثر الفئران لتحفر تحت الوطن، ليتفرق اليمنيون
ظلت جماعات "التشيع السياسي" تعتصر مصطلح "أهل البيت"، وتستهلكه سياسياً واقتصادياً، حتى ولّدت ردة فعل عكسية
قناة اليمن الفضائية ترسل وفدا رفيع المستوى إلى امريكا   لتغطية دوري كرة القدم  للجالية اليمنية 
  كانت أول مرة أدخل فيها مدينة ومديرية لودر في الربع الأول من العام 1972م عندما كنت مضطراً ضمن دفعتي من طلاب
عشية مساء الثامن من أغسطس ٢٠١٩ ، ليلة أندلاع المواجهات المسلحة بين (الأخوة الجنوبيين) والتي عرفت فيما بعد
    كان يفترض أن أذهب هذا الصباح لإزمير، انطلاقا من إسطنبول، للملتقى الطلابي الذي دعيت إليه لإلقاء
علي أن أؤكد أولا أنني كنت ومازلت من الداعيين إلى رفع العقوبات عن أحمد علي، وأنني من الذين يعتقدون أن رفع
نادرا مايمر يوم علينا ..انا وأم الحسين دون ان نتعارك ..بل فقد وصل بنا الحال ..وظروف المئآل ..لهذه الأيام ..إلا ان
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
-
اتبعنا على فيسبوك