مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 10:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 27 يناير 2020 11:25 صباحاً

يابن الناس حبيتك… !

احببتها من كل قلبي ..وياإلهي من حب الشيبان… والحب ذا جنه وهابوي انا منه ..يلله اشترح واطرب يا بخت من حب… 

لكن من لي من هذه المدبر أم الحسين ..التي فرضت عليه مراقبه وحصار ..ولاحتى مراقبة جنتيلي الايطالي لماردونا الارجنتيني ..في كأس العالم لعام 1982 والذي  فرض عليه مراقبه لصيقه وتحول كظله ..

فأخرجه من المباراة وهو يذرف الدموع ..لحالما نال منه بعدة إصابات في رجله اليسرى… 

المهم أم الحسين معدشي سوت لها مهرة ملتصق بي  ..ومقابلني لاعرتني اشعر ولا اتصل بالحبيبه ...

وحتى القراءة كنت اصوب لها الكلمات ...

حينما يروق لها قراءة القرآن  أو قراءة الكتب والجرائد… 

وقد كانت تضايقني قرأتها وهي تتزحر على نطق الكلمات ..ويخيل إلي إنها تحمل صخرة وطالع بها مسنادة في جبل… 

لكنها ادهشتني وحيرتني هذه الأيام ..حينما ارتبطت بحب ...

فقد اكتشفت انها تقراء ..قراءة سليمة ..وترمق الكلمات على بعد قبلما ...

اركب النظارة على وجهي ..

وقد فرضت عليه حصار جوي وبحري وارضي… ولاحتى حصار دول التحالف لليمن السعيد ..

المهم حاولت ان واتأنق والبس من ملابس الحسين الشبابية ..على شان اعجب الحبيبة ..

واخفي من اثار الشيخوخه ..وصبغت شعري بصبغه ..وحينما راتني أم الحسين قالت استح على وجهك ..

رع والله أن باتصبغ .........اللي بين النقط كلام مايعجبش ..يخدش الحياء ..وزيد قالت حتى لو صبغت ..قد ركبك تقول انهن ليمات خائسات ..المهم افكر اهرب مع الحبيبة ..وخائف لو شافتني الحبيبه على الواقع ماتعجبشي بي ..ويقع لي من بين امحبتين… 

لا انا من الحبيبه ولا انا من أم الحسين ..ويقع لي ما وقع للمرحوم منصور علي الفجاحي ..حينما زار مولد سعيدة في منتصف الستينات ..فوجد البنات الجميلات والمميلات ..وقد كانت احداهن تشترح ..وتتمايل ميحه ومركع ..فتهتز النهود وترتج الارداف… والقمر يشدو موال وخاطر على البال ..

فجاشت قريحة منصور الفجاحي وهو يقول ..

ما الليله لقيت البر دي ماحد يصوله ..

قل لمالي دي معي ماعادني حوله ..

فيجبه الشاعر منصور عشال الحنشي ..

فيقول… 

الا خافك تجي بين امجذاوي وامسبوله ..

دي تبي اماصل وباتنهل لمحصول ..

فبركم دلوني وإن كنتم مثلي ماذا انتم فاعلون… 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان هام صادر عن الإدارة الذاتية التابعة للمجلس الانتقالي
عاجل: شركات الصرافة تعلن رفع الإضراب بعدن (Translated to English )
عاجل :انفجار بطقم بمحيط سوق القات بخور مكسر
‏عاجل: بيان مرتقب للمجلس الانتقالي
تحليل سياسي : ما الذي يريده الحضارم من تحركاتهم الاخيرة؟
مقالات الرأي
سكنت في مدينة البعوث الاسلامية عام ١٩٩٤م السكن الخاص بالطلاب الوافدين بجامعة الازهر وكانت لي غرفة خاصة
كنا قد أستبشرنا خيرا بقرب التوصل لتفاهمات بشأن تطبيق اتفاق الرياض على اعتبار ان سريان الاتفاق سيمهد لإعادة
الوضع يزداد سؤٱكهرباء مافيش ، الماء ينقطع وفي بعض الأماكن مقطوع نهائي ،الطرقات مكسرة ، والعمائر مدمرة ،
اعتصام الجيش وردود الفعل.. مازل الاعتصام مستمر وقد دخل اسبوعه الثاني. البعض كان يرى أن يكون المخيم في مكان آخر
قيل ;  "احتلال الأرض يبدأ من احتلال العقل ...واحتلال العقل يبدأ من احتلال اللغة " تلك هي الحقيقة المغيبة
هل يدرك الغرب أن خلاف اليمنيين مع الحوثي أنهم يريدونه يحكمهم بالديمقراطية وهو يريد يحكمهم باسم الله تعاملت
    المغفور له بإذن الله الأستاذ حسن أحمد اللوزي كان شاعرا وأديبا قبل أن يكون إداريا ومسؤولا غزير العواطف
اوجد المجلس الانتقالي الجنوبي فرصة من العدم للحكومة الشرعية للتملص من التزاماتها والقيام بواجباتها
المتمعن والمتابع للعبة الحرب في اليمن سيجد تخبطا واضحا في  مساراتها وتغيرات دراماتيكية في احداثها التي
ثلاث ممالك تربعت وتسيدت قديماً على عرش مملكة ( الجان والجنان ) – ثلاث إمبراطوريات كانت تتزاحم وتتصارع
-
اتبعنا على فيسبوك