مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 فبراير 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 27 يناير 2020 07:49 صباحاً

أفرجوا عن زكريا قاسم!!

 

 

أمجد خليفة:

 

يمر العام الثاني على الاختطاف والاخفاء القسري للشخصية العدنية التربوية #زكريا_قاسم رجل البر والإحسان وعضو المجلس المحلي سابقاً لمديرية #المعلا في #العاصمة_عدن، ولا توجد أي معلومة عنه تشفي مرارة وألم قلب عائلته وأهله وأصدقاءه والرأي العام حول مصيره وما هو الجرم الذي اقترفه حتى يقرر رجال الأمن على التخفي في جنح الظلام ليلاً واختطافه أثناء خروجه لأداء صلاة الفجر.

 

من حق كل مطلوب أمني أن يعرف ذويه ما هو السبب لأعتقاله وأين يتم حجزه، ناهيك عن محاكمته في التهم التي أعتقدوا أنه أنتهكها ومارسها ضد القانون، بل ويكفل له أيضاً بتوكيل محامي للدفاع عنه وإن لم يستطع بتوكيل محامي يوجب توكيل محامي من قبل الجهات الرسمية والتي قامت باحتجازه للدفاع عنه وبشكل عادل يكفل له أن يتم الافراج عنه إن تم تبرئته بعد المحاكمة..

 

لماذا كل هذا التعجرف في عدم توضيح أين هو وما مصيره بعد مرور عامين على تغييبه واخفاءه قسرياً؟! إن كان حقاً يوجد لديكم ما يدينه وبالدليل القاطع أظهروا ذلك للرأي العام!! وارأفوا بحال أسرته وأولاده لمعرفة أين هو؟! فعائلته تعاني الويلات لمعلومة واحدة عن أبيهم الذي خرج من بين أحضانهم ولم يعد!!

 

مارسوا النظام والقانون الذي تدعون بأنكم منفذيه والقائمين عليه في حق زكريا قاسم والكثير من المخفيين قسرياً ولا يعلم عنهم أحد ما آلوا إليه!!

 

هكذا تتعامل أجهزة الأمن في كل دول العالم مع مواطنيها فحق من حقوق الشعب عليهم أن لا يتم اختطافهم واخفاءهم دون علم ما جرمهم ولا إخبار أقاربهم أين هم وما مصيرهم؟!

 

يكفي ما تم ممارسته من ظلم خلال عامين كاملين وأفرجوا عن زكريا قاسم فالكل يعلم علم اليقين بأن رجل مثله لم يقترف أي جريمة تهدد الأمن العام، فهو من أصحاب الأيادِ البيضاء مع الجميع ورجل من رجال #عدن الذين يفعلون الخير على الدوام وخصوصاً لدوره المقاوم تجاه #مليشيات_الحوثي_الانقلابية في الحرب الغاشمة على عدن عام ٢٠١٥م.

 

تعليقات القراء
439448
[1] شيئ معيب ان يحصل هكذا
الاثنين 27 يناير 2020
ابو احمد | عدن
الملف الامني كان من الظواهر السلبية و السوداء في عدن سواءا من اختطافات و اخفاءات و حتى اغتيالات ...و المسؤل المباشر عنه امن عدن بقيادة المدعو شلال و من ورائه الامارات كقائده للتحالف في عدن ..والان استلم الملف القائد السعودي الجديد و في انتظار تعيين مدير امن لعدن و عليهم توضيح الحقيقة للراي العام ...ثلاثة اشهر مرت على توقيع اتفاق الرياض ولم يحصل شيئ .. فاشلين كل ابوهم ...الله يخارجنا .

439448
[2] المطلوب من اهالي المخطوفين تكوين جمعية و تقديم تظلمهم الى قيادة التحالف في عدن و الى المنظمات الدولية
الثلاثاء 28 يناير 2020
احمد المحني | عدن
و الى المنظمات الدولية المعنية بالامر و حقوق الانسان و الطلب اليها مخاطبة الحكومكة اليمنية و التحالف و واولئك المغيبين في فترة سيطرة الامارات على عدن فهي مسئولة عن اخطافهم و تغييبهم مع تحميل الاجهزة الامنية وعلى راسهم شلال شائع المسئولية الكاملة . نسمع بين فترة واخرى عن علان وفلتان انهم من الناشطين الحقوقيين في عدن . لماذا لا يتبنون هذه المشكلة . و الملجاء الاخير يكون للمحاكم الاوروبية و الا مريكية لطلب التعويض . وهناك الكثير من المحامين الذين ستغريهم قضاي مثل هذه .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
سالم صالح محمد يخرج عن صمته لاول مرة ويتحدث عن خفايا اتفاق الوحدة اليمنية.. من اصر على الاندماجية ومن رفض؟
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع
عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تبرز المخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا و"مساعي مصر لجذب مستثمرين أجانب لشركات الجيش"
مقالات الرأي
تتعقد الأمور، وتتفاقم، ويظن أحدنا ألا مخرج للوطن من محنته، تتكاثر الفئران لتحفر تحت الوطن، ليتفرق اليمنيون
ظلت جماعات "التشيع السياسي" تعتصر مصطلح "أهل البيت"، وتستهلكه سياسياً واقتصادياً، حتى ولّدت ردة فعل عكسية
قناة اليمن الفضائية ترسل وفدا رفيع المستوى إلى امريكا   لتغطية دوري كرة القدم  للجالية اليمنية 
  كانت أول مرة أدخل فيها مدينة ومديرية لودر في الربع الأول من العام 1972م عندما كنت مضطراً ضمن دفعتي من طلاب
عشية مساء الثامن من أغسطس ٢٠١٩ ، ليلة أندلاع المواجهات المسلحة بين (الأخوة الجنوبيين) والتي عرفت فيما بعد
    كان يفترض أن أذهب هذا الصباح لإزمير، انطلاقا من إسطنبول، للملتقى الطلابي الذي دعيت إليه لإلقاء
علي أن أؤكد أولا أنني كنت ومازلت من الداعيين إلى رفع العقوبات عن أحمد علي، وأنني من الذين يعتقدون أن رفع
نادرا مايمر يوم علينا ..انا وأم الحسين دون ان نتعارك ..بل فقد وصل بنا الحال ..وظروف المئآل ..لهذه الأيام ..إلا ان
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
-
اتبعنا على فيسبوك